المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

المرصد السياسي

الخميس 30 أوت 2018
نسخة للطباعة
محسن مرزوق: من حق يوسف الشاهد خوض سباق الانتخابات الرئاسية

محسن مرزوق: من حق يوسف الشاهد خوض سباق الانتخابات الرئاسية
دعا أمس الأمين العام لحزب "مشروع تونس" محسن مرزوق رئيس الحكومة يوسف الشاهد للترشح عن حركة نداء تونس في صورة ما قرر خوض سباق الانتخابات الرئاسية .
وقال مرزوق في حوار لبرنامج "هنا شمس "يوسف الشاهد من حقه أن يطمح سياسيا للرئاسية ،ولكن يجب عليه أن يعبر عن هذه الطموحات في اطار سياقها الطبيعي وان لا يخرج عن عائلته السياسية الوطنية العصرية .
وأشار مرزوق الى أن يوسف الشاهد وجد نفسه بعد 4 أو 5 أشهر من الحكم محمي سياسيا من طرف النهضة وذلك في اطار حرب البقاء ..ولكن ترشحه يجب أن يكون صلب نداء تونس .
وقال محسن مرزوق يوسف الشاهد يستطيع أن يكون لديه مستقبل سياسي ناجح اذا قبل لعب هذا الدور .

سميرة الشواشي: لسنا قطيعا.. ولن نصطف وراء الشاهد أو غيره
تحدثت رئيسة الاتحاد الوطني الحر بالنيابة سميرة الشواشي في"موزاييك" امس  عن انضمام نواب كتلة الوطني الحر لكتلة الائتلاف الوطني بالبرلمان، قائلة إنها كتلة منفتحة على الجميع ولها توجهاتها.
وأضافت أن كتلة الوطني الحر كانت لها تجارب في تجميع الناس تحت قبة البرلمان، مشددة على أهمية تعديل الرؤية اليوم والمشهد في المجلس. وتابعت ' يجب اليوم أن نعدل رؤيتنا ونحن ملتزمون أمام ناخبينا..ونحن قمنا ما في وسعنا واليوم نرى أننا نستطيع أن نلعب دورا كبيرا في العمل النيابي من خلال الانضمام لهذه الكتلة ، كما نعمل على انضمام شخصيات مستقلة معنا..
ونفت الشواشي علاقة الكتلة الجديدة برئيس الحكومة يوسف الشاهد، معتبرة أنه تصنيف باطل ولا وجود لأي ميولات لشخصية بعينها.
وأوضحت «أمامنا منظومة وترسانة تشريعية تونس في حاجة إليها ولم يتحدث أي عضو من الكتلة عن وجود توجهات معينة أو عن مساندتها لزيد أو عمر، وللوطني الحر توجهاته وخطابه، ولن نصطف وراء أي طرف.. لسنا قطيعا وأمامنا واقع نتعاطى معه فقط..»

 
الناطق الرسمي باسم حراك «تونس الإرادة»: النهضة لا يمكن أن تضحي بتوافقها مع السبسي من أجل حكومة الشاهد
اعتبر الناطق الرسمي باسم حراك تونس الإرادة ، عبد الواحد اليحياوي ، في مداخلة في برنامج "ميدي ماد"، أن التوافق الذي تم بين النداء وتونس تمّ من أجل السلطة والحكم وليس من أجل مصلحة البلاد.
وأكّد أن التوافق بين الحزبين المذكورين سيستمر بينهما ، مبينا ان نتيجة هذا التوافق يمكن أن يكون ذهاب حكومة الشاهد.
وقال إن حركة النهضة لا يمكن ان تضحّي بتوافقها مع السبسي من اجل حكومة الشاهد، معتبرا أن تمسك النهضة بحكومة الشاهد طوال الفترة المنقضية هو من أجل تحسين شروط التفاوض للبديل القادم ، كما أنها تثق في الباجي قايد السبسي أكثر من الشاهد على حد قوله.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة