كرّمه مهرجان القنال بجرزونة: إطلالة جميلة للطفي بوشناق في عرض أولاد المناجم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

كرّمه مهرجان القنال بجرزونة: إطلالة جميلة للطفي بوشناق في عرض أولاد المناجم

الثلاثاء 28 أوت 2018
نسخة للطباعة
كرّمه مهرجان القنال بجرزونة: إطلالة جميلة للطفي بوشناق في عرض أولاد المناجم

كان أحباء مهرجان القنال بجرزونة على موعد في سهرة أمس الأول الأحد مع مفاجأة سارة أطربتهم كثيرا .فالعرض كان لفرقة أبناء المناجم بقيادة صالح التومي التي قدمت المجموعة الأولى من الأغاني وهي « نشيد الشعب» و«الفلاقة » و«إنت يا وردة»، وكان الجمهور متفاعلا مع هذه الباقة من الأغاني،  وعندها أطل المطرب الكبير لطفي بوشناق الذي كان ضيف شرف خصته إدارة المهرجان بتكريم خاص في هذه الدورة المهداة إلى روح شهيد الوطن وابن جرزونة حمزة الدلالي الذي استشهد بعين سلطان، وعندما اعتلى بوشناق المنصة حيث تم تكريمه هو والإعلامي محمد صميدة الماطري التهبت الحناجر بالهتاف، والأكف بالتصفيق، وكان لهذا الاستقبال الحار أثره في نفس المطرب الضيف فأهدى الجمهور قصيدة تتغنى بالوطن وهي «ما زال مجدك ساير لقدام»، ولما تواصل هتاف الجمهور، وترديده بعض أغانيه، أهداهم ثلاث أغنيات وهي « إنت شمسي إنت»و»ريتك ما نعرف وين» و»كي يضيق بيك الدهر»، والتي تفاعل معها الحاضرون بالهتاف والتصفيق اضافة إلى زغاريد النسوة. ولم يشأ المطرب الكبير أن يقف اللقاء عند ذلك الحد فوعد جمهور مهرجان القنال بجرزونة بتأثيث إحدى سهرات الدورة القادمة للمهرجان.
وفي حديثه لـ»الصباح» ثمن لطفي بوشناق البادرة الأنيقة والمتمثلة في تكريمه من قبل مهرجان جرزونة، مبرزا قيمة المهرجانات المحلية التي تكرس ثقافة القرب، ومؤكدا أن الفن رسالة، وأن كل أمله كفنان أن يواصل تحمل هذه الرسالة النبيلة والعسيرة في نفس الوقت بما يقتضيه ذلك من التزام وأمانة.
إثر فقرة التكريم تواصل العرض مع فرقة أولاد المناجم التي قدمت مجموعة أخرى من الأغاني الملتزمة وهي «ثوار يامريكا» و«البطال» و«دز النح» و»نشيد الاتحاد».
◗ منصور غرسلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد