مستوطنون يقتحمون «الأقصى».. وأوقاف القدس تحذر من أي تغيير في الوضع القائم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

مستوطنون يقتحمون «الأقصى».. وأوقاف القدس تحذر من أي تغيير في الوضع القائم

الاثنين 27 أوت 2018
نسخة للطباعة
«التعاون الإسلامي» تدين مصادقة الاحتلال الإسرائيلي على بناء 2000 وحدة استيطانية
مستوطنون يقتحمون «الأقصى».. وأوقاف القدس تحذر من أي تغيير في الوضع القائم

القدس المحتلة (وكالات) اقتحمت مجموعة من المستوطنين، أمس اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك بحراسات مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.
وأفاد شهود عيان بأن الاقتحامات جرت بمجموعات صغيرة من جهة باب المغاربة، نفذ خلالها المستوطنون جولات مشبوهة في المسجد قبل مغادرته من باب السلسلة وأن إجمالي عدد المستوطنين اليوم بلغ 101 مستوطنين.. مشيرين إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت المقدسية شفاء ابو غالية اثناء مغادرتها المسجد الأقصى وهي ابنة المرابطة خديجة خويص.
من جانبها، أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية أن المسجد الاقصى المبارك لن يخضع لأية قوانين أرضية، وليس للمحكمة الإسرائيلية أية صلاحية على المسجد، وأن القانون الرباني هو القانون الوحيد الذي ينطبق على المسجد الأقصى المبارك، وسيبقى مسجدا إسلاميا خالصا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. واستنكرت دائرة الأوقاف في بيان مطالبة المحكمة الإسرائيلية العليا شرطة الاحتلال وجهات حكومية اخرى تقديم الأسباب خلف استمرار منع المتطرفين اليهود من اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك وأداء الصلوات التلمودية فيه، ومنح المحكمة -التي تعتبر أعلى هيئة قضائية في إسرائيل - فترة ستين يوما للرد على أسباب منع المتطرفين اليهود من أداء الصلوات التلمودية في باحات المسجد الأقصى حيث جاء قرار محكمة الاحتلال استجابة لالتماس قدمته ما يسمي «جمعية أمناء جبل الهيكل» اليهودية طالبت فيه بمنح اليهود حق أداء الصلوات التلمودية داخل باحات الأقصى. وحذرت الدائرة في بيانها من اتخاذ أي قرار من شأنه أن يلغي إسلامية المسجد الأقصى المبارك كما حذرت من مغبة ما تقوم به الجهات اليهودية اليمينية المتطرفة التي تسعى لإثارة حرب دينية في المنطقة وما تقترفه من انتهاكات بحق المسجد الأقصى، وبتغطية وحماية من شرطة الاحتلال، ومن ورائها السياسيون الذين يستغلون الأوضاع في المنطقة للانقضاض على المسجد الأقصى.
وشددت الدائرة على أن المسجد الأقصى المبارك تهون في سبيله المهج والأرواح، ولن يتخلى عنه أهل القدس والفلسطينيون وكافة المسلمين في أنحاء العالم، فهو المكان الذي صلى رسول الله محمد إماما بالأنبياء، وهو مسرى ومعراج نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.
وأضاف البيان أن إقرار أية صلاة لغير المسلمين في المسجد الأقصى وتغيير الوضع التاريخي والديني والقانوني القائم قبل وبعد عام 1967 للمسجد هو عدوان صارخ على الإسلام والمسلمين في كل أنحاء العالم، كذلك هو عدوان على الوصاية الهاشمية التاريخية للمسجد الأقصى المبارك، ونقضا لمعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية.
 

 

«التعاون الإسلامي» تدين مصادقة الاحتلال الإسرائيلي على بناء 2000 وحدة استيطانية
القدس المحتلة (وكالات)
. أدانت منظمة التعاون الإسلامي، أمس الأحد، مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على خطة لبناء 2000 وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة.
وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين - حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية - أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتُشكّل انتهاكاً صارخاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وعدواناً على حقوق الشعب الفلسطيني.
ودعا المجتمع الدولي، وبشكل خاص مجلس الأمن الدولي، إلى اتخاذ إجراءات حاسمة تضع حداً لسياسات الاستيطان الإسرائيلي التي من شأنها تقويض رؤية حل الدولتين.
 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة