سيدي حسين: تحويل وجهة طفل باستعمال الحيلة واغتصابه.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

سيدي حسين: تحويل وجهة طفل باستعمال الحيلة واغتصابه..

الاثنين 27 أوت 2018
نسخة للطباعة
سيدي حسين: تحويل وجهة طفل باستعمال الحيلة واغتصابه..

ستنظر الدائرة الجنائية للمحكمة الابتدائية بتونس قريبا في جريمة تحويل وجهة طفل والاعتداء عليه بفعل الفاحشة من قبل شخص من مواليد 92 احيل على مكتب التحقيق في شهر ماي 2018 بحالة ايقاف من اجل هذه الجرائم...
انطلقت وقائع قضية الحال على اثر تقدم الشاكية وهي جدة الطفل المتضرر إلى مركز الامن بسيدي حسين وأفادت انها لما كانت بصدد القيام ببعض الاشغال المنزلية وكان حفيدها يلعب في الشارع قبالة منزلها انتبهت الى صوت احد الاشخاص يخاطب حفيدها بكلام اثار استغرابها ثم قام بتقبيله.. فانتابتها شكوك خاصة وأنها سمعت ان هذا الشخص معروف بشذوذه وسوء سلوكه، فنادت حفيدها واستفسرته عن علاقته بهذا الشخص فاخبرها بأن المتهم ناداه مساء اليوم السابق، عندما كان يلعب في حديقة المنزل، وبمجرد الخروج اليه تولى المتهم تكميم فمه وتحويله الى غابة زيتون محاذية للمنزل وهناك قام بالاعتداء عليه بفعل الفاحشة ثم هدده بالقتل اذا اخبر أفراد عائلته..
وباستنطاقه نفى ما نسب اليه من تهم تحويل وجهة طفل والاعتداء عليه بفعل الفاحشة.. وبمجابهته بشهادة الطفل المسجلة عليه امام باحث البداية وشهادة والدته وجدته المعززة بنتيجة الاختبار الطبي والشرعي الذي اثبت ان الطفل يحمل آثار الاعتداء.. تمسك بالإنكار التام لما نسب اليه قادحا في شهادة ام الطفل وقال انها كانت تبادله مشاعر الإعجاب، مؤكدا أنها تهمة كيدية..
لكن امام نتيجة اختبار الطب الشرعي الذي اثبت في التقرير تعرض الطفل الى المفاحشة وأمام تكليف طبيبة نفسية بإجراء محادثة مع الطفل المتضرر والمظنون فيه والتي تبين من خلالها ان المتهم  يعاني من مرض نفسي حيث تنتابه حالة من الحزن والخوف من الموت وان الطفل فعلا يعاني من مخلفات الاعتداء عليه متمسكا اثناء المحادثة ان المتهم هو من اعتدى عليه جنسيا..
لذلك وجهت اليه دائرة الاتهام جرائم تحويل وجهة طفل دون 18 سنة باستعمال الحيلة واغتصاب ذكر دون رضاه سنه دون 16 سنة كاملة طبق فصول الاحالة وتمت احالته على الدائرة الجنائية للمحكمة الابتدائية بتونس بحالة ايقاف للنظر في الجرائم التي نسبت اليه...
◗ لمياء

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة