خلفت انقطاعا للماء والكهرباء: الأمطار وتفتح ملف البناءات غير القانونية ببنزرت - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

خلفت انقطاعا للماء والكهرباء: الأمطار وتفتح ملف البناءات غير القانونية ببنزرت

الأحد 26 أوت 2018
نسخة للطباعة
خلفت انقطاعا للماء والكهرباء: الأمطار وتفتح ملف البناءات غير القانونية ببنزرت

انتهت اول امس حلقة جديدة من مسلسل فيضانات بنزرت مخلفة خسائر مادية جسيمة تحملها تجار المدينة واهالي مناطق حافر مهر والمصيدة من معتمدية بنزرت الجنوبية.
امطار جعلت اهالي بنزرت الشرقية التي تمتد من جرزونة حتى غار الملح يعودون الى الحياة البدائية بعد ان انقطع تزويدهم بالماء الصالح للشرب ثم التيار الكهربائي بالتناوب طيلة يوم الجمعة وليلة السبت.
وضعية دفعت المتساكنين للاستنجاد بالمياه المعدنية للشرب والنظافة تعويضا لمياه «الصوناد» مع شراء الشمع لاستخدامه في الانارة خاصة في جرزونة  ومنزل عبد الرحمان اين اغلقت الادارات  واغلب المحلات بعد انقطاع التيار الكهربائي طيلة 9 ساعات تلاه قطع الامداد بالمياه الصالحة للشرب في حدود الثامنة ليلا.
في نفس الوقت غمرت المياه الاسنة عددا من البيوت بمنزل جميل مخلفة خسائر مادية كبيرة للمالكين. واثرت على خدمات الانترنت والهاتف الجوال في كامل  المنطقة الشرقية فقد سادها الاضطراب وتعذر التواصل مع اهالي مدن العالية والماتلين وكاب زبيب التي انقطعت تماما عن العالم الخارجي في المقابل داهمت السيول ومياه الامطار في غار الملح المتحف الايكولوجي ببرج سيدي علي المكي.
ويذكر انه في الجانب الغربي من ولاية بنزرت قد سجل تدخل الجيش الوطني لانقاذ 43 مواطنا احاطت بهم المياه وقد  تم ايواؤهم في مراكز تبلغ طاقة استيعابها الجملية 375 سريرا حسب والي بنزرت الذي تابع عمليات التدخل في منطقة حافر مهر.
 وامام الاشكاليات التي طرحتها عدد من البناءات في الجهة والتي يرجح انها كانت احد ابرز اسباب تجمع مياه الامطار بتلك الصفة، قام الوالي باصدار قرار عاجل بهدم بناية تعمد مالكها احداثها وسط الوادي ما تسبب في منع سيلان الامطار كما تم هدم سور محيط بالمنطقة الحرة ببنزرت المدينة واخر بقرب البنك المركزي ما خفف من مستوى تجمع الماء وضمن سيولة شبه عادية لمياه الامطار في محيط القنطرة كما تحسنت الوضعية في منزل بورقيبة وتينجة التي غمرت شوارعها الامطار لساعات قليلة.
انتهى اليوم العاصف في بنزرت معنونا بعجز فادح في البنية الاساسية  وارتهان  خدمات الصوناد والستاغ الى تقلبات جوية قد تعيشها المنطقة مجددا في موسم الامطار حين تتجاوز كمية التساقطات اليومية 100 مم بسهولة.  كما كشفت فيضانات الجمعة ان الاجتماعات ومحاضر الجلسات وما يرافقها من تسجيلات تبقى غير مجدية ان لم تليها متابعات ميدانية حقيقة تخصص لتطبيق القانون واصدار قرارات هدم في بناءات على غرار البناية المقامة في قلب وادي حافر مهر والتي شيدت منذ 12 سنة حسب بعض المتساكنين مما يعتبر  اخلالا كبيرا  تحمله المتساكنون.
◗ ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد