بقايا الذبائح وأكداس الفضلات لم ترفع لليوم الخامس بوادي الليل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
12
2018

بقايا الذبائح وأكداس الفضلات لم ترفع لليوم الخامس بوادي الليل

الأحد 26 أوت 2018
نسخة للطباعة
بقايا الذبائح وأكداس الفضلات لم ترفع لليوم الخامس بوادي الليل

تواصل إلى اليوم الخامس على التوالي بعد يوم العيد تكدس بقايا الذبائح وأكياس الفضلات في أكثر من مكان وعلى مقربة وقبالة التجمعات السكنية بكل من حي الورد وشباو من معتمدية وادي الليل بولاية منوبة بشكل يثير الاهتمام ويدعو للقلق الشديد اعتبارا للروائح الكريهة وسيلان المياه المتعفنة خاصة إثر نزول كميات من الأمطار بعد ظهر أول أمس. روائح يؤكد المتساكنون أنها اقتحمت منازلهم إضافة إلى تجمع وانتشار كثيف للذباب والوشواشة الأمر الذي اعتبروه تهديدا حقيقيا لسلامتهم وسلامة أطفالهم هذا دون الخوض في الحديث عما أصاب محيط أحيائهم من تلوث بيئي و تشويه للمشهد العام في الحيين المذكورين ..
وضع سيئ عاينته «الصباح» خلال زيارة ميدانية لحي الورد و شباو حيث لا تزال أكوام الفضلات و الجلود النتنة والمتعفنة تراوح مكانها دون رفع على غرار محيط السوق بشباو في أكثر من نقطة تجميع، أمام و بجانب اعدادية شباو، الساحة المقابلة للمحطة النهائية لحافلات نقل تونس بحي الورد و على طول الطريق الرابطة بين الحيين، فخلال متابعة لعملية رفع الفضلات يظهر بالكاشف النقص الفادح على مستوى الطاقات البشرية المعتمدة وقلة المعدات والتجهيزات المستعملة فمجر التعويل على سائقين لشاحنة تحميل وشاحنة رفع بسيطة وصغيرة الحجم كان نتيجته القفز دون تخطيط واضح من نقطة تجميع هنا إلى نقطة تجميع أخرى هناك بتخليف نقاط سوداء أخرى بينهما و بذلك الفشل في آداء مهمة كان الأصل فيها احترام إنجازها بنظام و بتدرج مدروسين حتى لا تكون طبيعة العمل المنجز مطية للإتهام بالانتقائية وهو الانطباع السائد لدى أغلب متساكني الحيين الذين أصبحوا من خلال نقاشاتهم ومقارناتهم للوضع البيئي المحيط بهم وغيره بالأحياء الأخرى والشوارع الرئيسية بمدينة وادي الليل يكيلون الاتهامات للسلط البلدية بالتقاعس في آداء واجبها فيما تعلق بالنظافة والعناية بالمحيط محذرين من تواصل التلوث البيئي وإمكانية قوية لظهور الأمراض وانتشارها بين العائلات.. هذا وحسب تصريح لأحد المسؤولين البلديين فإن هناك اعتراف بتأزم الوضع البيئي في حي الورد و شباو وينتظر ان يتم خلال جلسة عمل علنية تقديم التوضيحات والتفسيرات في هذا الخصوص.
◗ عادل عونلي
 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد