بين المهدية والمنستير وسوسة والقيروان: ميلاد مهرجان البحر الأبيض المتوسط للمسرح - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

بين المهدية والمنستير وسوسة والقيروان: ميلاد مهرجان البحر الأبيض المتوسط للمسرح

الجمعة 24 أوت 2018
نسخة للطباعة

تنتظم  من 25 إلى 31 أوت الجاري، الدورة التأسيسية لمهرجان البحر الأبيض المتوسط للمسرح، التي تأسست بالتعاون بين مركزي الفنون الدرامية والركحية بالمهدية والقيروان.
وتتضمن برمجة الدورة، مجموعة هامة من العروض ستشمل كذلك ولايتي سوسة والمنستير، إلى جانب ندوة فكرية دولية وتربصات تكوينية يؤمنها مختصون من تونس ودول من الضفتين الشمالية والجنوبية للمتوسط..
وتفتتح السهرات بعرض للمسرحية اللبنانية " تفل قهوة " بالمهدية، لتسهر الجماهير بمدينة رجيش (المهدية) ليلة 26 أوت مع عرض لمسرحية "الساحرة " من تونس، وآخر لمسرحية " إتنا " بالقيروان .
وتعرض يوم 27 أوت، مسرحية " أحيانا " من تونس بمسرح مدينة المهدية، فيما يتابع سكان رجيش مسرحية صربية تحمل عنوان " كاركونزولي 99" ومسرحية فرنسية " الفراشة " لمحبي الفن الرابع بالقيروان، ومسرحية " إتنا " بسوسة ومسرحية ليبية تحمل عنوان « صورة في الذاكرة » لجماهير المنستير.
وتتضمن برمجة يوم 28 أوت عرضا لمسرحية " دراما الشحاذين "المصرية بمسرح المهدية، و "الفراشة " برجيش إلى جانب مسرحية " بريكولا " من المغرب بمسرح القيروان و "تفل قهوة " بالمنستير.
ويسهر جمهور  المهدية ليلة 29 أوت مع مسرحيتي " سأموت في المنفى " من فلسطين و " بدون عنوان " من المغرب، بينما يتابع جمهور القيروان مسرحية " كاركونزولي 99 الصربية.
وتعرض مسرحية " بريكولا " يوم 30 أوت بالمهدية و "صورة في الذاكرة " برجيش و "دراما الشحاذين " بالقيروان و "بدون عنوان " بسوسة و "سأموت في المنفى " بالمنستير.
وتختتم العروض يوم 31 أوت بالمسرحية التونسية "الأرامل " بمسرح القيروان.

إضافة تعليق جديد