وصفه بأنه من كبار المؤسسين للرواية والقصة العربية بعد جيل نجيب محفوظ: الاتحاد العام للأدباء العرب ينعى حنا مينه - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

وصفه بأنه من كبار المؤسسين للرواية والقصة العربية بعد جيل نجيب محفوظ: الاتحاد العام للأدباء العرب ينعى حنا مينه

الجمعة 24 أوت 2018
نسخة للطباعة
وصفه بأنه من كبار المؤسسين للرواية والقصة العربية بعد جيل نجيب محفوظ: الاتحاد العام للأدباء العرب ينعى حنا مينه

نعى الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ، القاص والروائي السوري الكبير حنا مينة (1924- 2018)، الذي غيبه الموت يوم الثلاثاء 21 أوت، عن 94 عامًا، وقال الأمين العام أن حنا مينه قدم طيلة حياته نموذجًا ناصعًا للمثقف العضوي العصامي المهموم بقضايا الثقافة والمثقفين إلى جانب انشغاله بالمهمشين من أبناء الطبقات الكادحة، الذين كانوا أبطالًا لأعماله الأدبية الخالدة.
  ووفقا لبيان صحفي صادر عن الاتحاد العام، أرسل الصايغ برقية عزاء إلى رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية الدكتور نضال الصالح، وإلى أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ومن خلالهم إلى الأدباء والكتاب والمثقفين، وإلى الشعب السوري الذي فقد أحد أهم كتابه المنحازين إلى الفقراء والكادحين، الذين يسعون في الأرض ابتغاء قوت يومهم. وقال الصايغ: إن الراحل الكبير حنا مينه كان مؤسسًا لاتحاد الكتاب السوريين، كما لعب دورًا بارزًا في التمهيد لإنشاء الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، إذ شارك بفعالية في الاجتماع التأسيسي الثاني الذي عُقد بمصيف بلودان بسورية عام 1956، وقد كرمه الاتحاد عام 2005، في الاحتفال الذي عقد بدمشق بمناسبة مرور 50 عامًا على إنشائه، كما منحه اتحاد كتاب مصر جائزة "نجيب محفوظ للكاتب العربي" في دورتها الأولى عام 2006.
وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ان حنا مينة أحد رواد القصة والرواية العربية، وأحد المؤسسين الكبار لهما بعد جيل نجيب محفوظ، فقد بدأ بكتابة القصة في أربعينيات القرن الماضي ونشرها في الصحف السورية، وكتب أولى رواياته، وأشهرها عام 1954، وهي رواية "المصابيح الزرق" التي تم تحويلها إلى مسلسل تلفزيوني بنفس الاسم، ثم توالت أعماله بعد ذلك حتى بلغت ما يزيد على 40 رواية وقصة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة