فضلات وجلود أضاح تكدست في الشوارع: بلديات تفشل في أول امتحانات النظافة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

فضلات وجلود أضاح تكدست في الشوارع: بلديات تفشل في أول امتحانات النظافة

الجمعة 24 أوت 2018
نسخة للطباعة
الأوساخ تنتصر على حملة النظافة الاستثنائية بباجة
فضلات وجلود أضاح تكدست في الشوارع: بلديات تفشل في أول امتحانات النظافة

لم تخلف البلاغات التي صدرت عن اغلب البلديات قبل ايام من عيد الاضحى وضبطت آليات إخراج الفضلات وأعلنت عن الحملة التحسيسية لجمع جلود الأضاحي اثرا يذكر في اغلب البلديات وسجل السواد الاكبر منها مشاكل في التصرف ورفع النفايات ايام العيد. فالى غاية اليوم الثاثث لعيد الاضحى ومازالت الفضلات تنتشر في مختلف الشوارع.. تتكدس على مقربة منها اكوام من جلود الاضاحي بعضها بدات تصدر عنها رائحة نتن والبعض الاخر عبثت به القطط والكلاب لتنتشر على الطرقات والممرات الجانبية..
عيد كان دون شك امتحانا عسيرا على المجالس البلدية حديثة العهد، وبتباين في الاداء حصل البعض منها بنسب رضا عالية على غرار بلدية الكريب وبلدية تطاوين في المقابل فشل اخرون في تجاوز عثرة النظافة التي تعد الحلقة الأولى والاهم للمهام الموكولة لهم في الحكم المحلي. ما اضطر المواطنين ـ يتفق كل المسؤولين في البلديات انه جزء من الحل والمشكل ـ الى القاء بقايا عيد الاضحى في الشوارع وذهب متساكنو بلدية القصرين الى تجميعها امام مقر البلدية كحركة احتجاجية على عدم ايفاء بلديتهم بتعهداتها في تجميع الفضلات في الاوقات التي حددتها سلفا في بلاغها قبل عيد الاضحى...

 

 

الأوساخ تنتصر على حملة النظافة الاستثنائية بباجة
تزامنا مع أيام الاحتفال بعيد الاضحى عاشت مدينة باجة مظاهر وسلوكات نشاز، لا تتماشى مع قيم العيد وتعاليم الدين والاخلاق البيئية الواجبة والتي تحث على نظافة  المظهر والمكان وحماية البيئة. وخرجت سلوكات بعض المواطنين عن القاعدة حيث تم رمي مخلفات العيد في اماكن خارج حاويات القمامة والنفايات، واحيانا تكديسها في اماكن غير مخصصة لذلك، فضلا عن القاء اشلاء الاضاحي وجلودها بشكل عشوائي صاحبها انبعاث لروائح كريهة تزكم الانفس دون ان ننسى التعفنات وتسربات النفايات التي تزيد في تعقيد مهمة عملة النظافة وسائقي شاحنات جمع النفايات...
مظاهر كان يتوقع ان تزول في ظل العمل التشاركي مع البلدية ورغبة المواطن الجادة في القطع مع التواكل واللامبالات والانصهار في نظافة الاحياء وحماية البيئة وتنمية الثقافة البيئية نحو محيط نظيف...
وفي الاطار اكد مراد القرامي المسؤول عن النظافة ببلدية باجة بان الجهة تعيش  منذ اول ايام العيد حملة نظافة استثنائية متواصلة حتى اواخر الشهر الجاري.. حملة نظافة منتظمة تشمل كافة المجال الجغرافي ببلدية باجة من مناطق حضرية وريفية.. دون اعتبار النقاط السوداء...
واوضح القرامي ان البلدية اعتمدت على امكانياتها الذاتية حيث سخرت 70 عونا لهذه الحملة كما وفرت شاحنتين بسعة 14 طنا الواحدة وآلة رافعة و12 جرارا وشاحنتين ضاغطتين وآلتي تراكس لرفع الفضلات المنزلية... دون اعتبار تاجير شاحنة ثقيلة وآلة رافعة...
في نفس الوقت اكد كريم الدريدي رئيس لجنة الاعلام البلدي ان حملة النظافة ستكون شاملة وكاملة وستمسح كافة المناطق والنقاط السوداء ولن تستثني اي حي مضيفا بأحقية المواطن في العيش في بيئة نظيفة ومحيط سليم ولو ان ذلك يبقى رهين وعي المواطن وسلوكه المسؤول...
ونوه صابر الغربي عضو المجلس البلدي بمجهودات اعوان النظافة في الكنس والتنظيف مع جمع ونقل الفضلات وافرازات عيد الاضحى والتي تضاعفت وقاربت 600 طن من النفايات... مجهود يذكر فيشكر في انتظار وصول حملة النظافة الى كافة المناطق بما فيها المنارات وباجة المستقبل..
◗ صلاح الدين البلدي

 

 

بين الشكر والانتقاد: أداء منقوص للبلديات في منوبة
تباينت آراء متساكني ولاية منوبة حول آداء مصالح النظافة والعناية بالمحيط بمختلف البلديات حيث حصدت عمليات التدخل البلدي بكل من مدينتي منوبة ودوار هيشر تنويها وشكرا واسعين لقيمة الأعمال المكثفة  التي قام بها البلديون مستعينين بعدد هام من الوسائل والتجهيزات لتخليص مختلف الأحياء والأنهج والطرقات من كميات هائلة من فضلات وبقايا عمليات الذبح خلال أيام العيد والتي سجلت حسب المصالح المختصة رفع 230 طنا من الأوساخ في المنطقة البلدية بمنوبة خلال يومين..
نجاح بلدي لم تبلغه بقية بلديات الولاية رغم المجهودات المبذولة التي اعتبرها المهتمون بالشأن البيئي والعناية بالمحيط مبتورة للنقص الفادح في عدد العملة والتجهيزات خاصة ببلديات وادي الليل، الجديدة وطبربة وقد سجل خلال فترة العيد عديد الانتقادات الموجهة للمجالس البلدية حول غياب عمليات المراقبة وتفعيل جهاز الشرطة البيئية خلال عمليات جمع الفضلات التي كانت انتقائية وغير شاملة ما أفرز تواصل تراكمها كما هي إلى اليوم على غرار أحياء شباو، السعيدة، نجيبة وغيرها..
◗ عادل عونلي
 

 

المظيلة: حرارة غير عادية في أحد المنازل
على إثر تفطن أحد المواطنين القاطنين بحي القوس بالمظيلة إلى حرارة غير عادية منبعثة من أرضية منزله تم إبلاغ الحماية المدنية التي توجهت إلى المنزل المذكور للبحث في أسباب هذه الظاهرة خاصة وأن أهالي الحي قد تجمعوا للاستفسار عن السبب الحقيقي وحسب ما أفادت صاحبة المنزل في لقائها بـ«الصباح» فان المشكل مطروح منذ فترة ويتباين اثره (معدلات الحرارة) حسب درجات الحرارة فينخفض مستوى الانبعاثات خلال انخفضاها يترتفع بارتفاعها. وذكرت ان أعوان الحماية  اخذوا عينات من المكان الذي يسجل انبعاثات (أرضية المنزل) وبينوا ان خبيرا سينتقل الى المنزل المذكور لمعاينته دون التصريح بأي معلومات اخرى الى حين التثبت في سبب انبعاث تلك الحرارة...
◗ توفيق جلال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة