النجم الساحلي ـ شبيبة القيروان (3 ـ 0).. بداية واعدة لأبناء الليلي في البطولة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

النجم الساحلي ـ شبيبة القيروان (3 ـ 0).. بداية واعدة لأبناء الليلي في البطولة

الخميس 23 أوت 2018
نسخة للطباعة
النجم الساحلي ـ شبيبة القيروان (3 ـ 0).. بداية واعدة لأبناء الليلي في البطولة

الملعب الاولمبي بسوسة ـ اليوم الثاني من عيد الاضحى المبارك ـ جمهور متوسط العدد تزايد مع الوقت طقس صيفي ـ خريفي والامطار تنذر دوما بالتهاطل ـ ارضية معشبة طيبة ـ طاقم تحكيم يقوده وسيم بن صالح كمحكم ساحة يساعده كل من زياد الضويوي ويوسف الجامي الحكم الرابع محمد مجدي بلاغة ومراقب اللقاء عاطف اليعقوبي والمنسق العام جلال البشيني..
الانذارات: ورقة صفراء ضد بلال الحربي (من الشبيبة) وايهاب المساكني (من النجم)
النتيجة النهائية للقاء انتصار النجم بـ(3 ـ 0) الاهداف تحققت عن طريق الشرميطي في الدقيقتين 13 و36د ايهاب المساكني في د33 بعد اضاعته ضربة جزاء في د27.. ثم في الشوط الثاني لم تتغير النتيجة لتبقى على حالها (3 ـ 0)
النجم الساحلي: مكرم البديري ـ ماهر الحناشي ـ غازي عبد الرزاق (احمد الرداوي 73د) ـ زياد بوغطاس ـ عمار الجمل ـ كريم العواضي (محمد المثناني د67) ـ محمد امين بن عمر ـ علية البريقي ـ ايهاب المساكني ـ فراس بلعربي (عمرو مرعي د58) ـ امين الشرميطي
شبيبة القيروان: علي الفريوي ـ فراس الهلالي ـ علاء دحنوس ـ بلال الحربي ـ امين النابلي ـ سامي المحايصي ـ خليل تراوري ـ محمد المطيري ـ علي الغريبي (رياض الفريوي د38) ـ صبري الزايدي (يوسف بن رمضان د52) ـ ايهاب عدامي (اسامة الرمضاني د69)
ضمن ماراطون مكثف بالانشطة الافريقية والعربية، واصل النجم مساء امس التزاماته المتتالية بخوض الجولة الاولى من البطولة المحترفة الاولى من خلال استقباله شبيبة القيروان فوق ارضية ميدانه باولمبي سوسة وامام جماهيره وسط اجواء طافحة بعبير اجواء العيد وفي خضم النتائج الايجابية المحققة في دور المجموعات لكأس رابطة الابطال الافريقية بعد 3 انتصارات وتعادلين ضمن الفريق الترشح لربع النهائي وضمان المرتبة الاولى في المجموعة الرابعة.. وتواصل هذا النسق التصاعدي يوم امس عبر بدء مشوار البطولة الوطنية باول انتصار في اول لقاء يجريه اسفر عن فوز ابناء المدرب شهاب الليلي بـ(3 ـ 0) وهي نتيجة تؤكد جاهزية اصدقاء امين بن عمر ومدى استعداهم لكل مواجهة مع اي منافس. في هذا اللقاء اعتمد الاطار الفني للنجم على اكثر العناصر جاهزية واستعدادا من بين زاد بشري ثري وقع تطعيمه بـ7 منتدبين جدد من اصحاب الخبرة والتعود على اجواء البطولة التونسية: ففي خط الدفاع اقحم الليلي منذ البداية ماهر الحناشي على اليمين بتبادل المراكز مع المساكني، وابقى غازي عبد الرزاق كظهير ايسر مع اعتماد عمار الجمل وزياد بوغطاس في المحور حيث تغيب رامي البدوي لاختيارات فنية.. اما في الوسط فهناك 3 اسماء بارزة هم كريم العواضي ومحمد امين بن عمر وعلية البريقي مع الدعم الهجومي الذي يقدمه العائد ايهاب المساكني للثنائي المتقدم فراس بلعربي وامين الشرميطي.. مقابل ذلك اعتمد ممرن الشبيبة حبيب بن رمضان ومساعده نجيب خواجة على عناصر شابة خريجة الامال تنقصهم الخبرة الكافية في صفوف الاكابر، اعمار اغلبهم دون العشرين واصغرهم سنا رقم 9 حسان المناعي الذي اطفأ اخيرا الشمعة 18 من عمره.. كما ان اطار الاشراف الفني في الشبيبة هم ابناء القيروان لحما ودما بدءا بالممرن الحبيب بن رمضان ومساعده نجيب خواجة وكذلك مراد المقدوني وكمال الصالحي وهو ما يذكرنا بالرمثا الاردني الذي تقابل معه النجم اخيرا في اطار كأس العرب للابطال..
الشرميطي يفتتح ويضاعف والمساكني يثلث
ضغط النجم على مجرى اللقاء انطلق منذ اعطاء الحكم وسيم بن صالح اشارة البدء حيث كثف المحليون ضغوطهم على الضيوف متقدمين بصورة جماعية قصد اجبارهم على البقاء في مناطقهم، وتم في هذا الاطار توفير اكثر من محاولة للتهديف من خلال القذف في كل الاتجاهات والتوغل عبر تبادل الكرة الى ان حانت الدقيقة 12 حينما تلقى امين الشرميطي كرة ذهبية من المساكني غالط بها الحارس علي الفريوي معلنا عن افتتاح النتيجة (1 ـ 0)، وفي الوقت الذي كنا ننتظر رد فعل ملموس من ابناء الشبيبة بدا ان قلة الخبرة لها تأثيرها السلبي على درجة البذل والعطاء رغم محاولات ايهاب وصبري الزايدي وعلي الغريبي لتبقى السيطرة الميدانية من جديد بين ايدي لاعبي النجم حيث تحصل غازي عبد الرزاق في د26 على ضربة جزاء اخفق ايهاب المساكني في تحويلها الى هدف ثاني نتيجة تألق الحارس علي الفريوي.. وكان عدم توصل لاعب النجم العائد الى استغلال هذه الفرصة السهلة هو الذي رفع من درجة عطائه وزاد في حماسه مما جعله يضاعف الحصيلة في د33.. وتنفتح شباك الشبيبة دون رد حيث يتمكن امين الشرميطي في د36 من تسجيل الهدف الثالث اثر قذفة جانبية دقيقة هو ما دفع المدرب الحبيب بن رمضان الى اقحام رياض الفريوي مكان علي الغريبي وذلك في د38 عسى ان يخف الوطء الثقيل على للفريق الضيف الذي بدا عطاؤه في حاجة ماسة الى تطعيم ودعم واثراء.. وقد كان بالامكان ان تكون نتيجة هذا الشوط اثقل لو منح الحكم وسيم بن صالح ضربة جزاء ثانية للنجم اثر عملية اسقاط حصلت في د41 لكن حامل الصفارة امر بمواصلة اللعب مقابل تغاضي اللاعبين والجماهير عن اي رد فعل وهو ما جعل هذه الفترة الاولى من اللعب تنتهي بتقدم النجم بثلاثية نظيفة..
تراجع ولا تغيير في النتيجة
حافظ في بدايته المدربان على نفس التشكيلة التي اكتملت بها الفترة الاولى من المقابلة ليبقى نفس نسق اللعب هوالمتوخى: سيطرة للنجم ومحاولات دفاع جماعي للضيوف مع قيامهم من حين لاخر ببعض التوغلات بدا اخطرها في د57 وتصدى لها الحارس مكرم البديري بابداع.. وبعد الربع ساعة الاولى من هذا الشوط قام المدرب الليلي باقحام مرعي مكان بلعربي بينما اخذ يوسف بن رمضان مكانها صبري الزائري في تشكيلة الشبيبة وتدريجيا انخفض مستوى اللعب وفقد اللقاء نكهته وكان الفريقين قبلا النتيجة الحاصلة مما ولد توالي الاصابات الخفيفة وما تتطلبه من اضاعة متزايدة لدخول الاطار الفني وخروج اللاعب المصاب وهو ما جعل بقية ردهات الشوط الثاني دون اهداف او حتى محاولات شديدة الخطورة وهو ما جعل نتيجة الشوط الاول تبقى على حالها في الشوط الثاني اي تقدم النجم بثلاثية نظيفة.
◗ بشير الحداد

الحبيب بن رمضان (مدرب الشبيبة): مطلوب منا مزايدا من الصبر
قمنا بثلاثية نظيفة وهي نتيجة لم نألفها في منافساتنا لكنها ليست نهاية الدنيا.. ان الشبيبة تعيش فترة انتقالية وليس لنا ضمن التشكيلة المعتمدة سوى 3 لاعبين قدامى والـ8 الباقون تنقصهم الخبرة بحكم صغر سنهم.. مما يحتم الصبر وانتظار التحسن المأمول وسنخرج بحول الله من هذه الوضعية.
عماد بن يونس (ممرن النجم المساعد) : المهم البداية الموفقة
اللقاء عرف شوطين متباينين الاول حصلت فيه السيطرة والنجاعة من قبل النجم، فرغم اضاعتنا لضربة جزاء سجلنا 3 اهداف، وفي الشوط الثاني ظلت الكرة بين اقدام لاعبينا لكن دون تغيير في النتيجة الحاصلة المهم اننا بدأنا البطولة بنجاح وهذا هو المطلوب تأهبا للمرحلة القادمة.
◗ بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة