اختتام الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي قبل موعده وصكوك متجولة بدون رصيد.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

اختتام الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي قبل موعده وصكوك متجولة بدون رصيد..

الاثنين 20 أوت 2018
نسخة للطباعة
اختتام الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي قبل موعده وصكوك متجولة بدون رصيد..

تحولت السهرة التي أحياها الفنان سفيان سفطة ليلة الجمعة تحت عنوان «البرزخ» على ركح قصر الرباط بالمنستير والتي تابعها حوالي 1000 من رواد المهرجان ونسبة كبيرة من بينهم من أصحاب الاشتراكات مقابل عدم ارتقاء عائدات مداخيل تذاكر الدخول المحدد سعر الواحدة بــ 5 دنانير للمامول إلى مستوى سهرة الاختتام المهرجان في دورته 47 بعد أن تبين للهيئة والأسرة الأمنية انه من العسير توفير التأمين الأمني للسهرة الختامية حسب البرنامج والتي كانت مقررة لليوم الاثنين بحكم تزامن موعدها مع ليلة عيد الأضحى المبارك ولذلك ألغي العرض الذي كان من المقرر أن تقدمه جمعية الشباب للموسيقى العربية بالمنستير وهذا العرض كان سيأخذ طابعا احتفاليا وتكريميا في جزء من مضمونه هو الثاني الذي يتم إلغاؤه بعد سابقه  «لبلطي وحمودة « لسهرة 24 جويلية الماضي وفي انتظار قيام هيئة المهرجان بإدارة الأستاذ يافت بن حميدة بتقييم شامل لفعاليات هذه الدورة مع الوقوف عند نواحيها الايجابية والسلبية إضافة إلى الصعوبات التي اعترضتها والعمل على معالجتها انطلاقا من الدورة القادمة تشير بعض المعطيات الأولية التي توفرت لدينا إلى أن هيئة المهرجان ودون اعتبار قيمة العجز المالي المسجل والذي سيقع ضبطه في وقت لاحق قد وجدت نفسها أمام حتمية تسليم صكوك مالية دون رصيد إلى عدد من الأطراف التي تعاملت معها وتتجاوز المبالغ المالية المضمنة فيها أكثر من 80 ألف دينار وهي في انتظار دعم وزارة الثقافة وبلدية المنستير بالخصوص، من اجل تفادي الانعكاسات الإدارية لعدد من هذه الصكوك كما أن أكبر عرض على مستوى الكلفة المسددة للفنانين قد كان من نصيب المطربة أمينة فاخت بــ 80 ألف دينار في حين أن العائدات في فضاء ملعب «بن جنات الاولمبي» الذي شكل مجددا فضاء للنجدة لم تتجاوز 30 ألف دينار رغم اقتران السهرة بتحقيق رقم قياسي على مستوى الحضور الجماهيري والأكيد أن تلك الخسارة المالية من شأنها أن تزيد في الحرص على انجاز مسرح الهواء الطلق بالمنستير، الذي طال انتظاره وتعددت مواعيد برمجة انجازه.
◗ المنصف جقيريم
 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة