رغم ارتفاع أسعار الأضاحي.. حركية.. أنشطة موازية وخيمة تحسيسية. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

رغم ارتفاع أسعار الأضاحي.. حركية.. أنشطة موازية وخيمة تحسيسية.

السبت 18 أوت 2018
نسخة للطباعة

منوبة- الصباح

تواصل إرتفاع أسعار الأضاحي يوم أمس بمختلف فضاءات البيع بمعتمديات منوبة رغم كل ما أثير حول توفر علوش العيد و يأتي ذلك حسب اعتقاد أغلبية زائري هذه الفضاءات نتيجة اغتنام التجار لفرصة تنزيل رواتب الموظفين خلال هذه الأيام حيث تراوحت الأسعار بين 400د و850د فما أكثر واعتبره هؤلاء بمثابة خيبة الأمل إذ ظلت الآمال معقودة في تراجع متأكد للأسعار اعتبارا للركود الذي خيم على عمليات البيع والشراء طيلة أسبوعين متتاليين.. مقابل ذلك شهد محيط فضاءات البيع حركية تجارية بظهور أنشطة موازية لبيع الأعلاف ومادة القرط بالتفصيل ومستلزمات الذبح من سواطير وسكاكين لتشمل أيضا البخور والحلوى العربي وغيرها وكلها أنشطة مثلت بابا لإسترزاق البعض ولو لفترة وجيزة.

"جو عيادي" أضفى حالة من الترفيه والفرح خاصة لدى الأطفال على غرار ما يحدث يوميا في محيط رحابي العلوش في السعيدة، الجديدة ودوار هيشر.. وفي علاقة بهذه الأجواء نظمت المندوبية الجهوية للفلاحة بمنوبة أول أمس خيمة تحسيسية حول الطرق السلمية التي يجب توخيها في التعامل مع أضحية العيد بدءا من اقتنائها إلى ما بعد ذبحها حيث قدمت نصائح عامة حول حسن اختيار الأضحية السليمة غير الحاملة للأمراض والتشوهات وضرورة احترام سلسلة التبريد و حفظ اللحوم إثر الذبح بإستعمال أكياس بلاستيكية مجعولة للغرض وشروط الوقاية من المخاطر الصحية والبيئية وقد شارك عدد من البياطرة وأعضاء من المكتب المحلي للدفاع عن المستهلك بمنوبة في هذا النشاط بتوزيع عدد من المطويات تم إعدادها بمناسبة العيد على المواطنين وذلك توازيا مع أنشطة متنوعة موجهة للأطفال من خلال إشراكهم في تأثيث ورشات مختلفة كان قد شهدها وسط مدينة منوبة..

عادل عونلي

إضافة تعليق جديد