النيابة العمومية طعنت في الحكم.. وقضية اتجار بالبشر «تلاحقهما»: 10 أشهر سجنا لـ«الخضارين» المعتديين على وزير الشؤون الاجتماعية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
13
2018

النيابة العمومية طعنت في الحكم.. وقضية اتجار بالبشر «تلاحقهما»: 10 أشهر سجنا لـ«الخضارين» المعتديين على وزير الشؤون الاجتماعية

الجمعة 17 أوت 2018
نسخة للطباعة
النيابة العمومية طعنت في الحكم.. وقضية اتجار بالبشر «تلاحقهما»: 10 أشهر سجنا لـ«الخضارين» المعتديين على وزير الشؤون الاجتماعية

أصدرت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 1 حكمها فيما عرف بقضية الاعتداء بالعنف على وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي وقضت بسجن كل واحد من المتهمين 10 أشهر (6 اشهر من أجل الاعتداء بالعنف الشديد و4 أشهر من اجل تهمة الاعتداء على الاخلاق الحميدة) وفق ما أفادنا به مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مشيرا الى أن النيابة العمومية طعنت أمس في الحكم المذكور بالاستئناف.
وكانت الدائرة الجناحية نظرت في القضية يوم 8 اوت الجاري واجلت المفاوضة والتصريح بالحكم الى جلسة أمس الاول.
وللإشارة فإن المتهمين محل متابعة في قضية ثانية منشورة لدى احد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية صفاقس 1 بحالة ايقاف على ذمتها وتتعلق التهمة فيها بالاتجار بالبشر الذي ينص عليه القانون الأساسي عدد 61 لسنة 2016 المؤرخ في 03 أوت 2016 والمتعلق بمنع الإتجار بالأشخاص ومكافحته.
مع العلم أن هذا القانون جاء ليكرّس مجموعة من الحقوق الإنسانية لحماية الأشخاص من الاستغلال الفردي أو المنظم.
وللإشارة فإن رئيسة هيئة مكافحة الاتجار بالبشر روضة العبيدي كانت أعلنت بداية الشهر الجاري خلال ندوة صحفية أنه وقع رصد 742 حالة اتجار بالبشر سنة 2017 أغلبها من الأطفال.
وبالرجوع الى وقائع القضية فقد تعرّض يوم 26 جويلية المنقضي الوزير محمد الطرابلسي الى الاعتداء بالعنف من قبل «خضّار» بصفاقس عندما تحول الى أحد محلات بیع الخضر وھناك فوجئ بصاحب المحل يضرب طفلا يعمل لديه فتدخل في محاولة منه لإقناع التاجر بالكف عن ضرب الطفل غیر ان ھذا الاخیر اعتدى على الوزير بالعنف الشديد مما استوجب تنقله الى المستشفى حیث تلقى الاسعافات اللازمة وعلى إثر ھذه الحادثة أذنت النیابة العمومیة بمحكمة صفاقس بالاحتفاظ بالتاجر المشتبه به و»خضار» آخر.
وكانت وزارة الشؤون الاجتماعیة قالت إن محمد الطرابلسي توقّف لشراء بعض الغلال من بائع خضر بساقیة الزيت بصفاقس حیث عاين تعرض طفل للعنف الشديد من طرف مشغّله وكان الطفل في حالة صحیة ونفسیة سیئة، فتدخل لإقناع المشغل بأن القوانین تمنعه من تشغیل الأطفال وتعنیفھم غير ان صاحب المحل تمادى في تعنیف الطفل وقام أيضا صحبة شريكه بالتھجم على الوزير.
وقد تم استدعاء قاضي الطفولة في الحین لمعاينة الجريمة وتولت المصالح الأمنیة إيقاف المتھمین بإذن من النیابة العمومیة..
◗ مفيدة القيزاني

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة