شهرزاد هلال بأجمل الأغاني في الحمامات: «نساء ونصف» تكريم لهن من الكاهنة إلى توحيدة بالشيخ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

شهرزاد هلال بأجمل الأغاني في الحمامات: «نساء ونصف» تكريم لهن من الكاهنة إلى توحيدة بالشيخ

الأربعاء 15 أوت 2018
نسخة للطباعة
شهرزاد هلال بأجمل الأغاني في الحمامات: «نساء ونصف» تكريم لهن من الكاهنة إلى توحيدة بالشيخ

كان جمهور مهرجان الحمامات الدولي في دورته الرابعة والخمسين، التي تحمل شعار "الحمامات تعشق الحياة" ليلة الاثنين13 أوت وبمناسبة عيد المرأة على موعد مع عرض موسيقي تحت عنوان "نساء ونصف" للفنانة التونسية شهرزاد هلال بقيادة زوجها وعازف الاورغ المعروف محمد عبودة.
و"نساء ونصف" عرض جديد يقدم حصريا لأول مرة على ركح مسرح مهرجان الحمامات الدولي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 62 لعيد المرأة التونسية واصدار مجلة الأحوال الشخصية هذه المدونة التشريعية التي تفتخر بها المراة التونسية.
 انطلقت شهرزاد في هذا العرض ببصمتها الخاصة التي تحمل إبداعاتها الشخصية من خلال مقطوعة "خوذ وقتك كيما تحب" من كلمات بشير اللقاني، كرمت بها الكاهنة البربرية واروى القيروانية والاميرة عزيزة عثمانة و اول طبيبة تونسية توحيدة بن الشيخ، ثم انتقلت مباشرة لتكرم سيدة الغناء التونسي صليحة من خلال اغنيتي "شرقي غدا بالزين" و "عرضوني زوز صبايا" و"اوبيرات نساء تونس الخالدات".
هذه الاوبيرات تضمنت أغنية "تذكرتك والدنيا ربيع" من كلمات الشاعرة رجاء الشابي وألحان صاحبة العرض.
"وصفت وصفت و لم يبق وصف... أقول باختصار وأمضي نساء بلادي نساء ونصف" الكلمات الخالدة للشاعر الكبير الراحل الصغير أولاد احمد كانت مقدمة لأغنية "بلادي العزيزة" من كلمات نفس الشاعرة رجاء الشابي، أهدتها لتونس وعبرت فيها شهرزاد هلال عن حب تونس، أغنية وطنية بروح رومنسية، اردفتها بأغنية "اسمع كلامي" من كلمات بشير اللقاني وألحانها والتي تعتبر من أحدث انتاجاتها.
موعد مع الطرب الأصيل
"يلي سحروني عينيك" و"يا بنت بلادي... الزين الي فيك قلبي يبغيك" وغيرها هي جولة مغاربية تكرم فيها نجمة الغناء التونسية المرأة المتميزة وقد تميز العرض بأغان أطربت من خلالها شهرزاد الحاضرين بقوة الأداء والصوت بالإضافة إلى الحضور الركحي، فوقفتها باللباس الأبيض وحركاتها المليئة بالثقة في النفس ذلك علاوة على ثقافتها الموسيقية ودراستها الاكاديمية جعلت الجمهور يحترمها ويحترم اختياراتها ويقدر هذه الفنانة التي عادة ما تصافح جمهورها بابتسامة المرأة الفخورة بانتمائها التونسي المغاربي العربي.
كان إذا موعدا مع الطرب الأصيل أنشدتنا أثناءه الفنانة التونسية شهرزاد هلال قصص البهاء والنقاء وقصص النساء على غرار "يما اعطيتيني بعيدة ونايا ماعينيشي" و"عالباب دارك طبال يضرب نصبو الخيام" و"ريم الفيالة".
هي مختارات من التراث الموسيقي التونسي والذي يتغنى بجمال المرأة التونسية وارتباطها الوثيق بعروبتها واعتزازها بأصالتها وريادتها بتمتعها بحرية تقرير مصيرها. وقد تنوعت تعبيرات شهرزاد خلال هذا العرض بين الموسيقى الوترية والشعبية وكرمت فيه كما اسلفنا العديد من النساء التونسيات أمثال صليحة،الكاهنة، أروى القيروانية، عزيزة عثمانة وتوحيدة بالشيخ أول طبيبة تونسية. وفي كل إنه عرض أنتجته ليظل السقف مؤنثا في"نساء ونصف".

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة