المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

المرصد السياسي

الأربعاء 15 أوت 2018
نسخة للطباعة
حركة النهضة:  قريبا سننشر الرسالة الموجهة إلى رئيس الجمهورية‎

حركة النهضة:  قريبا سننشر الرسالة الموجهة إلى رئيس الجمهورية‎
أكد المتحدث باسم حركة النهضة عماد الخميري لمراسلة «موزاييك» بسوسة اليوم الثلاثاء 14 أوت 2018 أن حركة النهضة ستنشر الرسالة التي تقدمت بها إلى رئيس الجمهورية حول تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة في الوقت المناسب.
وأشار إلى أنّ الحركة تعتبر أن بعض القضايا التي تطرق لها التقرير على غاية من التعقيد المجتمعي والثقافي والديني وتحتاج إلى حوار مجتمعي واسع، على حد تعبيره.
كما لفت الخميري إلى أنّ حركة النهضة تعتبر أن مسألة المساواة في الميراث تحتاج  إلى حوار واستشارة نظرا لأهميتها ولا يمكن الحسم فيها بهذه السرعة.

علي العريض لـ«الصباح نيوز»: لا أتوقع أن يقول حمة الهمامي خيرا في النهضة..
أكد العريض، في حديثه لـ"الصباح نيوز"، أنه لا يتوقع من الهمامي أن يقول خيرا في النهضة، مضيفا أن الحركة أعلنت عن موقفها وقدمته لرئيس الجمهورية والذي يتمثل أساسا في تحرير المرأة والارتقاء بها في مختلف المجالات.
وأشار العريض أن قضية المرأة مبدئية وحتمية بالنسبة للنهضة، وأنها تسعى لتظافر الجهود في اتجاه تحقيق العدل والمساواة والانصاف بالنسبة اليها، وكذلك حماية مكاسبها وتطويرها.
وأقر العريض، في سياق آخر، أن تقرير اللجنة اشتمل على عدة نقاط كان البرلمان سيذهب اليها ضمن نقاشه حول تغيير جملة من القوانين التي تعتبر مخالفة لدستور سنة 2014.
وأشار أن جزءا آخر من التقرير، وجب تعميق النقاش حوله، وأن جزءا ثالثا منه للحركة احترازات حوله لأنها تراها مطالب اجتماعية، وأن في الفترة الحالية هناك أولويات اقتصادية واجتماعية وتنموية أهم من هذه المطالب.
وأشار أن هذه النقاط التي احترزت عليها النهضة، تثير مخاوف حقيقية في ما يتعلق بالأسرة والمحافظة عليها وكذلك المساس بالمشاعر الدينية لجزء من التونسيين، وأنه من ناحية قراءة الدستور فهي مخالفة للدستور، إضافة الى أن المناخ العام غير مناسب لتطارحها.
وأشار العريض أن من بين النقاط المحترز عليها المساواة في الإرث، وما يتعلق بالعلاقات الجنسية.

«الحزب الدستوري الحر سيتقدم بقائماته في الانتخابات التشريعية القادمة»
أكدت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، أنّ حزبها حسم مسألة مشاركته في الانتخابات التشريعية لسنة 2019، بكلّ الدوائر الانتخابية، مثلما كان تقدّم بقائماته (دون تحالفات) في الانتخابات البلدية لسنة 2018.
وبشأن إمكانية ترشّحها إلى الانتخابات الرئاسية 2019، أوضحت موسي في تصريح صحفي على هامش اجتماع عام لحزبها مساء الاثنين، عقد بالساحة المقابلة لروضة آل بورقيبة بالمنستير، أنّ هذه المسألة مازالت سابقة لأوانها وستحسم داخل هياكل حزبها وبعد استشارة موسعة تنطلق من قواعد الحزب.
واعتبرت أنّ الأهم اليوم بالنسبة إلى الحزب الدستوري الحر هو «العودة إلى الساحة السياسية متعافيا، وبذلك سيتم إنقاذ تونس، من خلال التفاف الشعب التونسي حول الفكر البورقيبي الدستوري، تماما كما حدث خلال النضالات السابقة من أجل تحرير تونس من ربقة الاستعمار»، حسب تقديرها.
ولاحظت أنّ الحضور المكثف لقواعد حزبها والالتفاف الكبير حوله خلال اجتماع اليوم بالمنستير، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 62 لصدور مجلة الأحوال الشخصية وبالذكرى الثانية لتأسيس الحزب «مؤتمر الثبات 13 أوت 2016»، يعد أكبر دليل على «توسّع حزبها، جغرافيا في ظرف سنتين وعلى قدرته على استقطاب عدد كبير من التونسيين».

راضية الجربي: مبادرة سن قانون للمساواة في الميراث ترفع الظلم وتضمن تطبيق العدل
قالت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة راضية الجربي أمس ان مبادرة رئيس الجمهورية لسن قانون للمساواة في الميراث ترفع الظلم وتضمن تطبيق العدل، مؤكدة ان هذا القانون سيمكن من إنصاف عديد النساء اللاتي ساهمن في ثروة الأسرة وممتلكاتها، ووقع رغم ذلك التنكر لهن.
وأوضحت الجربي لدى إشرافها على تظاهرة نظمتها النيابة الجهوية للمرأة بمدنين احتفالا بعيد المرأة، ان منظمتها مع ما ورد في تقرير لجنة الحقوق والحريات مبينة ان ما أقره يوم امس رئيس الجمهورية يحمل قراءة هامة وتاريخية لدستور 2014 ليتم اليوم تطبيقه وتكريسه بما لا يحصل صداما في المجتمع التونسي او تصدع في الأسرة بل نقلة سلسة بها أريحية واحترام للمواطنة التي تتمتع بها المرأة التونسية شان الرجل، وفق رؤيتها.
وأوضحت راضية الجربي ان المساواة في الميراث وتمكين المرأة من حقها في الملكية خطوة مهمة لا تتنافى وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، قائلة «اننا مسلمون ولكن هذه المسائل اختيارية وفيها حماية للمرأة واحتكام للضمائر».
وأشارت الى ان المرأة لا تخوض معركة أو صراعا مع الذكور او الرجال إنما هما في عمل مشترك من اجل بناء مجتمع متكامل ومتجانس ومتناسق، لافتة الى ضرورة تغيير العقلية السائدة في حرمان المرأة من الميراث بعديد من المناطق الداخلية والريفية.

 

أنس الحطاب: فخورة بأننا كنا عند حسن ظن النساء اللاتي صوتن للنداء
أكدت أنس الحطاب الأمين الوطني للمراة والناطقة باسم حركة نداء تونس، انطلاق حملة استرجاع ‹›مليون مرا›› اللاتي صوتن للنداء وفق تعبيرها، قائلة «انتخاب نداء تونس كان خوفا على النمط المجتمعي، وكل الخيارات المجتمعية التي انتخبتنا لأجلها النساء احترمناها، كل مشاريع القوانين المساندة للمرأة كانت كتلة النداء وراءها».
وأضافت أنس الحطاب خلال استضافتها في برنامج ميدي شو امس، «أنا فخورة بأننا كنا عند حسن ظن النساء اللاتي صوتن للنداء.. كتلتنا أوقفت مشاريع قوانين ضد النساء على غرار مشروع قانون تقدمت به حركة النهضة لأسلمة رياض الأطفال، وكل مشاريع القوانين التي لصالح المرأة جاءت من عندنا».
ووصفت أنس الحطاب  خطاب خطاب رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أمس الإثنين بمناسبة عيد المرأة، بأنه « من أحسن الخطب» قائلة «خطاب الرئيس رتّح كامل الشعب التونسي».

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة