ما وراء الأرقام: تسجيل 900 ألف تلميذ اعدادي وثانوي عن بعد خلال الموسم الدراسي 2018 /2019 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

ما وراء الأرقام: تسجيل 900 ألف تلميذ اعدادي وثانوي عن بعد خلال الموسم الدراسي 2018 /2019

الاثنين 13 أوت 2018
نسخة للطباعة
ما وراء الأرقام: تسجيل 900 ألف تلميذ اعدادي وثانوي عن بعد خلال الموسم الدراسي 2018 /2019

أعلنت وزارة التربية عن اعتمادها طريقة التسجيل عن بعد لتلاميذ الإعدادي والثانوي خلال الموسم الدراسي 2018 - 2019 ممّا يعني أن عملية التسجيل التي ستنطلق يوم 28 أوت الجاري ستمكن 900 ألف تلميذ تونسي من التمتع بهذه الخدمة.
وصرح الأستاذ الجامعي والباحث  في علم الاجتماع التربوي شهاب اليحياوي لــ«الصباح الأسبوعي» في هذا السياق أن وزارة التربية مطالبة بالانخراط في الإدارة الالكترونية فالتسجيل عن بعد، مشروع تعمل عليه هذه الوزارة منذ قرابة الخمس سنوات ولا أعتقد أنه تطور «رهيب» بل هي خطوة ضرورية كان هناك تراخ في تطبيقها ومن المنطقي اليوم أن تعتمد الوزارات العمومية التي ترتبط بعلاقة يومية مع المواطن بمثل هذه الآليات، التي تسهل الكثير من المهام على الطرفين (الوزارة والمواطن).
وأضاف الأستاذ شهاب اليحياوي أن التسجيل عن بعد يمكن الأولياء من ترسيم أبنائهم حتى لو كانوا على مسافة بعيدة عن المعاهد في عطل أو غيرها من المشاغل كما تريح العائلة والوزارة من تعدد الوثائق الورقية وهذه الآلية تندرج في إطار اقتصاد الجهد والمردودية.
وعن غياب الثقافة الافتراضية في بعض المناطق التونسية خاصة الريفية  منها ، نفى محدثنا إمكانية وجود مثل هذا العائق فمراكز الانترنات موجودة حتى في الريف وبدينار واحد يمكن للوالي أو التلميذ التسجيل عن بعد في السنة الدراسية الجديدة والتونسيون يعتمدون كثيرا على التكنولوجيات الحديثة في حياتهم اليومية فلم لا تكون في تعاملهم مع الوزارات العمومية فالولي قادر على متابعة الأداء الدراسي لأبنائه عن طريق الولوج لمواقع المدارس والاطلاع على النتائج الدراسية والغيابات حتى من خلال هاتفه الشخصي فهناك تطبيقات اليوم على الأندرويد تسهل كل الخدمات وبالتالي تسجيل التلاميذ عن بعد خطوة ايجابية ثمنها رغم تأخر قرار تطبيقها إلى الموسم الدراسي 2018/2019 
◗ نجلاء قمّوع

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة