المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

المرصد السياسي

الثلاثاء 7 أوت 2018
نسخة للطباعة

توحيد «العائلة الوطنية العصرية»
دعا المكتب السياسي لحركة مشروع تونس، في بيان أمس، الرئيس الباجي قائد السبسي، إلى لعب دور رئيسي في توحيد مكوّنات ما أسماه بـ»العائلة الوطنية العصرية»، «حفاظا على التوازن والاستقرار الذي يضمن الأمن ويحفظ البلاد من السقوط في لعبة المحاور الدوّلية.
واعتبر المكتب السياسي للحركة، في البيان الصادر عقب اجتماعه أول أمس الأحد، أن الدور الذي يجب أن يقوم به رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي «لا يتعارض مع التزاماته الدستوريّة بل يتكامل معها».
كما أكدت الحركة على ضرورة المعالجة الفوريّة للأزمة في أعلى هرم السلطة، داعية رئيس الحكومة إلى المساهمة النشطة في هذه المعالجة من خلال الانسجام مع الإطار السياسي الذي انبثق منه حفاظا على سير دواليب الدولة وعلى وحدة العائلة الوطنيّة من انقسامات لا تنفع سوى «المنافس السياسي الذي يعتمد سياسة فرّق تسدّ»، بحسب نص البيان.
ودعت الحركة، في بيانها، المنظمات الوطنيّة الكبرى، وعلى رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل، إلى المساهمة كعادتها في إيجاد حلول لانخرام الوضع السياسي وتفاقم أزمة الحكومة في البلاد، من خلال دفع الحوارات الوطنيّة بين جميع القوى الفاعلة.
ووجهت الحركة الدعوة للمثقفين والشخصيات ومنظمات المجتمع المدني إلى المساهمة بفعاليّة في الشأن الوطني، معتبرة أنّ سياسة الوقوف على الربوة والاكتفاء بالملاحظة هي نوع من تغليب الذات الفرديّة على المصلحة الوطنيّة العامّة.

 

جلول: لدينا حلول في النداء لإخراج البلاد من أزمتها في 6 أشهر
أكّد القيادي بنداء تونس ناجي جلول أنّه ليس من دعاة رحيل الشاهد، مشيرا في المقابل إلى ضرورة تصحيح المسار لتفادي الهزات الاجتماعية التي تتهدّد البلاد.
وقال جلول في «ميدي شو» أمس إنّ نداء تونس قدّم خلال حملته الانتخابية برنامجا اقتصاديا وسياسيا ولكن بعد ذلك لم تلتزم الحكومة بتطبيقه وهو ما جعل الناخبين يعاقبون الحزب في الانتخابات البلدية الأخيرة نتيجة لعدم تطبيق ما جاء في البرنامج الانتخابي الذي انتخب من أجله.
وأكّد أنّه إن التزمت الحكومة بالبرنامج الانتخابي للنداء فلا ضرر في بقائها، معتبرا أنّ الحكومة الحالية غير ملتزمة بهذا البرنامج مشيرا إلى أنّ تطبيقه الآن ولو بصفة متأخّرة أفضل من عدم تطبيقه بالمرّة. وتابع «لدينا حلول في نداء تونس لإخراج البلاد من أزمتها في ستة أشهر».

 

الطبوبي: الحكومة تتلكأ في تطبيق الاتفاقات
أكد أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي بولاية صفاقس، على توتر العلاقة الاجتماعية بين المنظمة الشغيلة والحكومة على خلفية ‹›ضرب مصداقية التفاوض والتلكؤ في تطبيق الاتفاقات السابقة» بالإضافة إلى تردي الوضع الاجتماعي والاقتصادي بالبلاد، وفق تعبيره.
كما شدد على أن المفاوضات الاجتماعية في القطاع العام والقطاع الخاص مازلت تراوح مكانها وتشكو عديد العثرات، مؤكدا أن المنظمة الشغيلة ستواصل النضال لكسب الاستحقاقات الاجتماعية والوطنية والرفع من المقدرة الشرائية للمواطن، وفق قوله.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة