ملامح وأخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

ملامح وأخبار

الجمعة 3 أوت 2018
نسخة للطباعة
أمين عام الإتحاد من أجل المتوسّط: «تونس في قلب أي مشروع متوسطي»

أمين عام الإتحاد من أجل المتوسّط: «تونس في قلب أي مشروع متوسطي»
قال ناصر كامل، أمين عام الإتحاد من أجل المتوسط، «إنّ تونس بحكم موقعها الجيوستراتيجي وامتداد علاقاتها المغاربية والشرق أوسطية والأوربية، تقع في قلب أي مشروع يحمل إسم المتوسط».
ولاحظ كامل في تصريح عقب اللقاء الذي جمعه أمس  برئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بقصر الحكومة بالقصبة، في إطار تباحث سبل التعاون في المنطقة المتوسطيّة، من أجل تفعيل ودفع التعاون الإقليمي بين دول المنطقة وشعوبها، أن «تونس عضو فاعل في 39 مشروعا، من جملة 50 مشروعا، تحت سقف التعاون الأورومتوسطي، مما يعطيها دورا مركزيا ومحوريا في المنطقة ومنظومة التعاون الإقليمي في البحر الأبيض المتوسّط».

خدمات علاجية ووقائية لأمراض العيون
توفر جمعية نادي البصر خدمات وقائية وعلاجية خاصة بأمراض العيون لفائدة المواطنين بداية من شهر أوت الجاري بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية، طبقا لاتفاقية شراكة ابرمتها الجمعية امس مع وزارة الصحة.
وتنص هذه الاتفاقية، على التزام جمعية نادي البصر بممارسة الخدمات والأنشطة التشخيصية والعلاجية الخاصة بأمراض العيون لفائدة المواطنين بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية في كامل جهات البلاد في اطار برنامج من الأنشطة السنوية يتم اعداده بالاتفاق الوزارة.
وستتولى الجمعية تعيين أطباء مختصين وأطباء مقيمين بصفة تطوعية لاسداء هذه الخدمات، مقابل تعهد هياكل الوزارة والمؤسسات الصحية التابعة لها بتأمين نقلهم والتكفل باقامتهم لدى قيامهم بالأنشطة والخدمات المشمولة بالاتفاقية.

المطالبة بالتكفل بمستحقات الصيدلية المركزية
دعا ائتلاف المجتمع المدني للدفاع عن المرفق العمومي للصحة أمس الخميس، الدولة إلى التكفل بدفع مستحقات الصيدلية المركزية لدى المستشفيات العمومية والصندوق الوطني للتأمين على المرض وتحمل فوائض القروض التي أجبرت الصيدلية المركزية على الالتجاء إليها.
وطالب الائتلاف في بيان تلقت (وات) نسخة منه بضرورة محاصرة تهريب الأدوية مختلف مظاهر وممارسات الفساد في قطاع الأدوية بالتحكم في كامل مسالك التوزيع.وأوصى البيان ببعث لجنة تحقيق ترأسها شخصية محايدة وتشارك فيها مختلف الأطراف المعنية لكشف حقيقة ما جرى في قطاع الأدوية وتحديد أسبابها والأطراف المسؤولة عنها.
وطلب الائتلاف من الحكومة أن تعلن رسميا التزامها بالحفاظ على الصيدلية المركزية ومن وزارة الصحة الاستجابة لطلباته الرسمية «المتكررة» لفتح حوار جدي معه.وكان وزير الصحة عماد الحمامي نفي امس،وجود أي نية في التفويت في الصيدلية المركزية

احتياطي العملة الصعبة يتراجع إلى عتبة 70 يوم توريد
 تقلصت موجودات تونس من العملة الاجنبية، إلى حدود أمس الخميس، الى 10742 مليون دينار مما قلص قدرة الدولة على تغطية وارداتها الى 70 يوما، وفق بيانات نشرها البنك المركزي التونسي على موقعه الالكتروني.
وتراجعت قدرة تونس على تغطية وارداتها بالعملة الصعبة بوتيرة واضحة من 101 يوم خلال نفس الفترة من سنة 2017، إلى عتبة 70 يوما حاليا وهي عتبة جديدة تشهدها تونس التي وافق صندوق النقد الدولى، في 6 جويلية 2018 ، على صرف شريحة قرض جديدة لفائدتها، بقيمة 250 مليون دولار في اطار اتفاق التسهيل الممدد.
وكشف البنك المركزي التونسي أن الأوراق النقدية والمسكوكات المتداولة في السوق بلغت يوم 30 جويلية الماضي 12200 مليون دينار في حين بلغ الحجم الجملي لإعادة التمويل، أمس الخميس، غرة اوت 15296 مليون دينار.

 

ضغط شديد على معبر ذهيبة -وازن الحدودي
يعيش معبر ذهيبة- وازن الحدودي بتطاوين، منذ حوالي الشهر، ضغطا متزايدا باعتباره المنفذ الوحيد حاليا بين تونس وليبيا، بعد تعطل الحركة بمعبر رأس جدير بسبب احتجاجات تجار بنقردان المطالبين بحسن المعاملة بين الطرفين الليبي و التونسي واستعادة التجارة البينية دون ضغوطات وعدم فرض رسوم إضافية.
وأفاد مصدر أمني مراسل (وات) في الجهة، بوجود اكتظاظ منذ ايّام في المعبر الحدودي في الاتجاهين وذلك لاكثر من كلم تقريبا، مضيفا أنّ عدد المسافرين عبر المعبر يفوق الـ3 آلاف يوميا اَي 3 أضعاف المعدل العادي.
وذكر أنّه أمام التزايد الملحوظ لمرور الشاحنات الثقيلة عبر المعبر، وحرص المصالح الديوانية التونسية على تسريع العبور قامت بتركيز جهاز سكانار خاص بهذا الصنف من الشاحنات لينضاف الى جهازي سكانار احدهما خاص بالمترجلين والثاني بالسيارات الخفيفة.

 

أسباب تواصل أزمة الحليب
أكد عضو الغرفة الوطنية لصناعة الحليب ومشتقاته، علي الكلابي وجود اضطراب في السوق بخصوص مادة «الحليب»، على الرغم من توزيع مليون و700 ألف لتر من الحليب يوميا و توفير مخزون بـ20 مليون لتر (يغطي 12 يوما من الاستهلاك).
وأضاف أن الاضطراب الحاصل مردّه غياب مخزون لدى التجار والمساحات التجارية، و «لهفة» المستهلك، إضافة إلى تنامي ظاهرة التهريب.وقال الكلابي إن السلط المختصة ستضطر لتوريد كميات من مادة الحليب لتلبية حاجيات الأسواق، نافيا ما تم تداوله بخصوص تصدير كميات إلى قطر أوغيرها من الدول الأخرى.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة