المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
13
2018

المرصد السياسي

الثلاثاء 31 جويلية 2018
نسخة للطباعة
زهرة ادريس: لا مصلحة لتونس في تغيير الحكومة

زهرة ادريس: لا مصلحة لتونس في تغيير الحكومة
دعت  أمس زهرة ادريس عن حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي للحفاظ على مكانته بين التونسيين بوصفه «أب كل التونسيين»، بحسب تعبيرها.
وقالت ضيفة «بوليتيكا» على «الجوهرة أف أم» إنه تم التصويت له في الانتخابات الرئاسية لأنه يحظى بهذا المقام لدى التونسيين، مؤكدة أن رسالتها جاءت بشكل عفوي.
وأضافت ادريس إن لا مصلحة لتونس في تغيير الحكومة في الوقت الحالي وأن مشاكل التونسيين ومشاغلهم اليوم أهم من تغيير الحكومة مؤكدة أن هذه الحكومة ليست استثناء رغم عدم نجاحها المطلق.
وأكدت النائب زهرة ادريس أن هذه الحكومة كان بإمكانها أن تنجح لولا الضغوطات التي مارستها عليها الأحزاب ومزالت تمارسها عليها مشيرة إلى أن رئيس الحكومة هو المخول له الوحيد لتقييم أداء وزرائه.

تغييرات منتظرة في هيكلة نداء تونس
أعلن النائب في البرلمان عن حركة نداء تونس محمد الفاضل بن عمران، امس، أن الأيام القادمة ستحمل الجديد على مستوى هيكلة نداء تونس.
وقال خلال حضوره في إذاعة «شمس آف آم» أن تغييرات هيكلية ستطرأ على مستوى الحزب الأيام القادمة في إنتظار عقد المؤتمر، وفق تعبيره. وشدد ان التغييرات ستكون عميقة وجديدة على مستوى  قيادات الحزب.
واعتبر بن عمران تعيين نداء تونس ليوسف الشاهد رئيسا للحكومة›خطأ فادح ومراهنة خاسرة»، وفق تعبيره. وقال بن عمران ان يوسف الشاهد لا يملك  الشجاعة والقدرة  على مواجهة البرلمان لمنحه الثقة، وفق قوله. وأشار إلى أن تعيين الشاهد كرئيس للحكومة كان بمقترح من النداء مراهنة منهم على الشباب ودور الشباب، مشددا انه خطأ كبير وفادح منهم، حسب تعبيره.

اخلالات في عملية التصويت على منح الثقة لوزير الداخلية
في بلاغ أصدرته منظومة البوصلة أمس حول عملية التصويت على منح الثقة لوزير الداخلية المقترح التي دارت مساء السبت الماضي بمجلس نواب الشعب اشارت الى وجود بعض الاخلالات التقنية والتجاوزات، وأكد أن تصريح النائب نور الدين البحيري رئيس كتلة النهضة حول تفاجئه بالنتائج التي نشرتها منظمّة البوصلة، ليس في محله لان النتائج التي نشرتها مطابقة للنتائج التي اظهرتها منظومة التصويت الالكتروني للمجلس، والتي تشير الى تصويت البحيري ضدّ منح الثقة لوزير الداخليّة، وجاء في البلاغ ان البحيري أقر بملاحظته وجود خلل عند عرض النتائج على شاشة المجلس.
أمّا بالنسبة للتجاوز المرصود فيتعلّق بتصويت النائب عن كتلة نداء تونس محمد عبد اللاوي مرّتين وقد أكّد النائب أنه فعل ذلك عن حسن نيّة وقال ان هناك خللا تقنيا جعله يعتقد أنّه لم يقع اعتماد تصويته في المرّة الأولى وهو ما يفسّر التباين بين نتائج التصويت المنشورة من قبل البوصلة ومفادها انه تم منح الثقة لوزير الداخلية بـ 147 صوتا والنتيجة التي أعلن عنها رئيس مجلس نواب الشّعب محمد الناصر ومفادها انه تم منح الثقة للوزير بـ 148صوتا.
وافادت البوصلة في نفس البلاغ أنها رصدت اخلالات تقنيّة أخرى تسبّبت في عدم احتساب تصويت عدد من النواب، ودعت مجلس نواب الشّعب الى التثبّت من المنظومة الالكترونية المتعمدة للتصويت لتلافي تكرار مثل هذه الاخلالات مستقبلا.

ريم محجوب:  ما يحدث اليوم في تونس يعدّ عبثا سياسيا
أكّدت النائب ريم محجوب عن حزب آفاق تونس أمس في برنامج «ميدي شو» أنّ ما حدث خلال جلسة منح الثقة لوزير الداخلية المقترح «خطير ومخجل ومفزع»، متابعة أنّه تم الضغط على النواب ما جعلهم يغيرون مواقفهم «وتم استعمال عدة وسائل من ترعيب وترهيب ضد النواب وتهديدهم بتحريك قضايا ضدّهم» وفق قولها.
واعتبرت محجوب أنّ ما يحدث اليوم في تونس يعدّ عبثا سياسيا وتمثيلية «ونحن نرفض المشاركة في مسرحية سيئة الإخراج لكن للأسف بعض نوابنا رفضوا الامتثال لقرار الهيئة السياسية للحزب وانخرطوا فيها ما جعل 4 نواب من 6 يصوتون للفوراتي رغم قرار الحزب وهم كلّ من حافظ الزواري وكريم الهلالي ونزهة بياوي ومحمد غنام». وأعلنت النائب عن آفاق تونس أنّ الحزب سينظر في هذه الواقعة، معتبرة أنّ ما حدث تكرر في كل الكتل النيابية بعد اختراقها «لأن صوت النائب لم يعد حرّا وأصبح رهين المصلحة الشخصية أو الخوف أو الطمع».

تقرير حول ملاحظة النزاعات الانتخابية في «بلديات 2018»
قدمت جمعية شباب بلا حدود/تونس، امس في ندوة صحفية بتونس العاصمة، تقريرها النهائي حول ملاحظة النزاعات الانتخابية المتعلقة بالانتخابات البلدية التي جرت يوم 6 ماي 2018. وسجلت الدوائر الابتدائية الجهوية وبالعاصمة للمحكمة الادارية تقديم 68 طعنا، وفق ما جاء في التقرير، الذي بين أن أغلبها تم رفضه شكلا في الطور الابتدائي، و»ذلك بسبب عدم الإلمام بأحكام القانون الانتخابي»، وفق ما ذكره عضو الجمعية هيثم العرفاوي.
وأوضح العرفاوي أن النزاعات الانتخابية موضوع مستجد أثاره المجتمع المدني بعد الثورة، لافتا إلى وجود نقص في الموارد البشرية لتنفيذ ما ورد في القانون الانتخابي من أحكام، رغم دخول 12 دائرة ابتدائية جهوية للمحكمة الادارية حيز العمل.
وأضاف في هذا السياق أن إجراءات استئناف الأحكام الابتدائية تبدو «معقدة»، وهو ما يفسر النسبة الضعيفة لاستئناف الأحكام والتي لم تبلغ سوى 37 بالمائة، مبرزا ضرورة التكوين المستمر للمحامين في ما يتعلق بالقانون الانتخابي. وأرجع ضعف عدد الطعون المقدمة والمتعلقة بالانتخابات البلدية 2018 للعدد المحدود لمطالب الترشح، الذي لم يتجاوز 2174 مطلبا.

الأوامر التكميلية لقانون مجلة الجماعات المحلية
أفاد وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر بأنّ 37 أمرا تكميليا لقانون مجلة الجماعات المحلية ستصدر تباعا على مدار السنة الجارية والسنة المقبلة، مبينا أن الأوامر الأساسية الأولى لتطبيق مجلة الجماعات المحلية ستصدر مع موفي سنة 2018، في حين ستصدر أوامر متعلقة بالانتخابات المحلية سنة 2019، وذلك خلال الندوة الإقليمية لرؤساء البلديات ومساعديهم الأول بولايات الوسط المنعقدة أمس  بالمنستير.
وأوضح المؤخر أن الوزارة انطلقت في اعداد الأوامر المستعجلة، على غرار النظام الداخلي النموذجي للبلديات الذي وجهته إلى رئاسة الحكومة وإلى المحكمة الإدارية والى بقية الوزارات المعنية كوزارة المالية.
ومن الأوامر الأخرى المستعجلة تأجير رؤساء البلديات الذي ينص قانون الجماعات المحلية على وجوب تفرغهم للعمل البلدي، وأوامر متعلقة بنشر قرارات البلدية وبالتنسيق، ومن المنتظر أن يصدر قريبا أمر حكومي يضبط العلاقة بين رؤساء البلديات والسلطة اللامحورية والسلط الجهوية والمحلية، حسب الوزير.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة