نبيل بفون المرشح الوحيد ..وكتلة الحرة ترفض: اليوم انتخاب رئيس هيئة الانتخابات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

نبيل بفون المرشح الوحيد ..وكتلة الحرة ترفض: اليوم انتخاب رئيس هيئة الانتخابات

الاثنين 30 جويلية 2018
نسخة للطباعة
نبيل بفون المرشح الوحيد ..وكتلة الحرة ترفض: اليوم انتخاب رئيس هيئة الانتخابات

أعلن المكلف بالإعلام بمجلس نواب الشعب، محمد صوف، امس  أن مكتب المجلس لم يعقد اجتماعه المقرر اول أمس السبت للتداول في خصوص سد الشغور في رئاسة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعد استقالة رئيسها وذلك لعدم توفر النصاب القانوني بعد الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على ترشيح وزير الداخلية الجديد واستحوذت على تركيز النواب، حيث دعا رئيس مكتب المجلس الى انعقاد جلسة اليوم الاثنين...
وكان مجلس نواب الشعب قد قرر، مساء اول أمس، رفع الجلسة العامة المخصصة لانتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بسبب عدم اكتمال النصاب.
وقبل الانطلاق في أشغال الجلسة أعلنت كتلة «الحرّة» مقاطعتها لهذه الجلسة التي اعتبرتها غير قانونية وتطرح أكثر من إشكال ، مما جعل الكتلة تنسحب سابقا من اجتماعات مكتب المجلس ومن المداولات الخاصة بها.
ويعود موقف كتلة الحرة إلى الإشكال القانوني المتعلق باستقالة الرئيس باعتبار أن القانون ظل صامتا في ما إذا كانت الاستقالة من خطة الرئاسة تعني فقط استقالة من الرئاسة مع إمكانية المحافظة على العضوية كما جاء في مطلب رئيس الهيئة المستقيل أم هي استقالة من الهيئة تماما.
كما أعلنت كتلة الاتحاد الوطني الحر عن مقاطعتها لهذه الجلسة بسبب مؤاخذات شكلية موضوعية، معتبرة أن الجلسة باطلة لأنه كان من الأجدر القيام بعملية سدّ الشغور بالنسبة إلى الأعضاء وفتح باب الترشحات لكافة الأعضاء قبل انتخاب رئيس للهيئة.
وعبرت عن رفضها انتخاب رئيس للهيئة في ظل وجود ترشّح وحيد (نبيل بفون) ، ودعت مجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤولياته أمام الاتهامات الصريحة والمباشرة الواردة في تقرير الرئيس المستقيل وكشف الحقائق وسدّ الشغور الذي تشهده الهيئة في عدد أعضائها ثمّ انتخاب رئيس لها في مرحلة موالية.
ومن جهتها، لاحظت كتلة الولاء للوطن التي مثّلتها النائبة هاجر بالشيخ أحمد، أنّ الهيئة شهدت أزمات متتالية مما يستوجب تنظيم جلسة استماع وجلسة مساءلة إلى جانب العمل أوّلا على سدّ الشغور الحاصل في عدد الأعضاء.
أما النائب عن حركة النهضة، الحبيب خضر، فدعا إلى ضرورة انتخاب رئيس للهيئة قبل العطلة البرلمانية التي ستنطلق يوم 30 جويلية لتمتد إلى شهرين، قائلا : «ليس لنا كسلطة تحترم القانون إلا أن نمضي في انتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات ولا وجوب في الديمقراطية لترشّح أكثر من واحد».
كما طالب النائب أحمد الصديق عن الجبهة الشعبية بضرورة انتخاب رئيس للهيئة قبل العطلة البرلمانية حتى لا يبقى مجلس الهيئة معطلا لمدة شهرين، مشيرا إلى أن الانتخاب لا يلغي النظر في وضع الهيئة بعد صدور تقريرين الأول عن الأعضاء والثاني عن الرئيس المستقيل والوقوف على ملابسات الاستقالة ولا يلغي أيضا الانطلاق في عملية سدّ الشغور.
كما قال احمد الصديق « كل تأخير في انتخاب رئيس للهيئة سيضر بالروزنامة الانتخابية وسينجرّ عنه تشويش على انتخابات 2019»، مما سيعطل المسار الانتخابي والمسار الديمقراطي بتونس، خاصة وأن الزمن الانتخابي سيتم احتسابه بداية من شهر سبتمبر المقبل.

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة