إقبال مواطنينا بالخارج على الصرف بالبنوك - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
13
2018

إقبال مواطنينا بالخارج على الصرف بالبنوك

السبت 28 جويلية 2018
نسخة للطباعة

ضربة موجعة تلقاها سوق الصرف الموازية وذلك بعد لجوء مواطنينا بالخارج نحو البنوك للقيام بعملات الصرف.

إذ تشهد مدن الجنوب الشرقي في الآونة الأخيرة حركية كثيفة وإقبالا لافتا على البنوك لصرف العملة الصعبة لا سيما الأورو وذلك بالنظر إلى ارتفاع سعر الصرف لدى البنوك مقابل السوق الموازية وهو ما اعتبره مواطنونا بالخارج سابقة يجب المضي فيها لتشجيعهم على التوجه نحو القطاع المنظم.

كل هذا جعل البنوك في الجهة تشهد حركية وإقبالا مكثفا من قبل الجالية  وهو ما سيمكن من تدعيم مخزوننا من العملة الصعبة الذي يعرف تراجعا مضطردا في الفترة الأخيرة لا سيما مع تعمق الأزمة الاقتصادية.

حملات تحسيسية

وتزامنا مع العودة المكثفة لمواطنينا بالخارج والتي ستكون أكثر كثافة مع بداية شهر أوت القادم، بهدف الاحتفال بعيد الأضحى المبارك في أرض  الوطن، أطلقت عديد البنوك في الجهة حملات تحسيسة لتشجيع المواطنين على التوجه نحو البنوك من أجل صرف العملات الأجنبية لما لهذا الإجراء من تداعيات إيجابية على الاقتصاد الوطني وعلى مخزون البلاد من العملة الصعبة وقد جاءت الحملة التحسيسية بالتوازي مع  حملات تشجيع المهاجرين بفتح حسابات في البنوك الوطنية مقابل التمتع بسعر صرف تفاضلي.

 

من جهة أخرى فقد أكد خبراء الصرف أنه من الأفضل تصريح كل مواطن تونسي مقيم في الخارج بالعملة لدى المصالح الديوانة وإنزالها في حساب بالعملة الصعبة ما يجعل المبلغ المنزل محميا من أي طارئ قد يحدث لا سيما التراجع المتواصل لسعر الصرف كما أنه بالإمكان سحب المبلغ المنزّل اما بالعملة الأجنبية أو بالدينار التونسي هذا مع إمكانية القيام بتحويلات إلى الخارج خاصة وأن من لهم حسابات مفتوحة بالعملة الصعبة منذ سنوات وتحديدا بالأورو والدولار قد استفادوا من ارتفاع سعر صرفها مقابل الدينار.

نحو فتح مكاتب الصرف

من جهة أخرى من المنتظر أن ينطلق قريبا فتح مكاتب الصرف التي ستمكن من استيعاب حجم أكبر من العملات الأجنبية، ولئن يتطلب فتح مكتب للصرف توفر 3 شروط في صاحب المكتب هي الإجازة في المالية وشهادة تكوين من أكاديمية البنوك وضمان بنكي بـ50 ألف دينار ينزل لفائدة البنك المركزي تم تنقيح هذا القانون بتخفيض هذا الضمان البنكي خلال مجلس وزاري ما سيدعم عدد المكاتب المنتظر فتحها، علما وأن أول دفعة من أكاديمية البنوك قد تخرجت في شهر ماي المنقضي في انتظار تخرج دفعة ثانية وإصدار البنك المركزي لمنشور ينظم فتح هذه المكاتب وتحديد مجال عملها ما سيمكن من فتح قرابة 80 مكتب صرف في الفترة القادمة.

عماد بلهيبة

 

إضافة تعليق جديد