سليانة: «اختطف» صديقته واغتصبها في الجبل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
18
2018

سليانة: «اختطف» صديقته واغتصبها في الجبل

الجمعة 27 جويلية 2018
نسخة للطباعة
هدد بالانتحار أثناء إيقافه: حارس عمارة احتجز فتاة واغتصبها بـ«وحشية»
سليانة: «اختطف» صديقته واغتصبها في الجبل

أذنت أمس الأول النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسليانة بفتح بحث تحقيقي اثر تعرض فتاة الى الاغتصاب من قبل شابين تم الاحتفاظ بهما على ذمة الأبحاث.
وحسب ماذكره وسام بن عليج الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسليانة لـ»الصباح» فان المظنون فيهما عقدا جلسة خمرية بمنطقة «الروحية»  ثم اتصل أحدهما بصديقته وهي فتاة تبلغ من العمر17 سنة واستفسرها عن مكان تواجدها ثم طلب منها انتظاره لايصالها الى المنزل وذلك ما تم بالفعل حيث ركبت الفتاة السيارة بمعية المظنون فيهما الا أنهما قاما بـ»اختطافها» وتحويل وجهتها نحو جبل بالمكان وهناك عمد صديقها الى تعنيفها محاولا اجبارها على احتساء الخمر بمعيته ولكنها رفضت ذلك حينها عمد الى اغتصابها بعد ان قام مرافقه بشل حركة الفتاة ليسهل له عملية اغتصابها وتركاها في حالة رثة في الجبل وفرا من المكان.
وباعلام النيابة العمومية بابتدائية سليانة أذنت بفتح بحث يتعلق بتحويل وجهة أنثى دون ارادتها ومواقعة أنثى غصبا والمشاركة في ذلك كما تم الاحتفاظ بالمظنون فيهما على ذمة الأبحاث.
◗ فاطمة الجلاصي

 

هدد بالانتحار أثناء إيقافه: حارس عمارة احتجز فتاة واغتصبها بـ«وحشية»
أذنت أمس الأول النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية سوسة1 بفتح بحث تحقيقي اثر اغتصاب فتاة من قبل كهل تم الاحتفاظ به على ذمة الأبحاث من أجل تهم احتجاز شخص دون اذن قانوني ومواقعة أنثى دون رضاها
وحسب ما ذكره حلمي الميساوي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 1 لـ«الصباح» فان المظنون فيه وهو كهل يعمل حارسا لعمارة بجهة باب بحر بسوسة عمد مساء أمس الأول الى احتجاز احدى متساكنات العمارة وهي فتاة عمرها دون العشرين عاما حيث قام بمواقعتها غصبا على امتداد ساعات رغم توسلاتها الى أن تمكنت من الافلات منه وتوجهت مباشرة الى أقرب مركز شرطة وبحلول أعوان الأمن على عين المكان حاولوا ايقاف المظنون فيه ولكنه استعصى حيث  صعد فوق سطح العمارة وهدد بإلقاء نفسه منها الا أن أعوان الأمن تمكنوا من السيطرة عليه وايقافه  وقد تم الاحتفاظ به على ذمة الأبحاث ومن المنتظر ان يمثل اليوم أمام النيابة العمومية لتقرر في شأنه ما تراه صالحا.
◗ فاطمة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة