الترجي الرياضي- كامبالا سيتي.. السبت المقبل بأوغندا: مراجعة الزاد البشري والخطة التكتيكية من أجل العودة بنتيجة إيجابية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

الترجي الرياضي- كامبالا سيتي.. السبت المقبل بأوغندا: مراجعة الزاد البشري والخطة التكتيكية من أجل العودة بنتيجة إيجابية

الاثنين 23 جويلية 2018
نسخة للطباعة
بين حمدي المدب والأنصار.. صدر البيان
الترجي الرياضي- كامبالا سيتي.. السبت المقبل بأوغندا: مراجعة الزاد البشري والخطة التكتيكية من أجل العودة بنتيجة إيجابية

يتحول الترجي الرياضي بعد غد الاربعاء الى أوغندا لإجراء مباراة الجولة الرابعة لرابطة ابطال افريقيا ضد كامبالا سيتي الأوغندي من اجل غاية واحدة ألا وهي العودة بنتيجة ايجابية للمحافظة على زعامة المجموعة الأولى خاصة وأن الترجيين ينطلقون بمعنويات مرتفعة عن منافسهم بعد أن قلبوا الأوضاع في مباراة رادس وحولوا أسبقية الهدفين إلى انتصار سيكسبهم دفعا كبيرا من أجل توظيف كل امكانياتهم وقدراتهم للعودة بنقاط الفوز أمام فريق طموح تعوز عناصره الخبرة على الصعيد الافريقي رغم الفوز الذي حققوه في الجولة الثانية ضد الأهلي المصري.
مراجعة الزاد البشري  والخطة التكتيكية
ما دمنا نتحدث عن لقاء الجولة الرابعة الذي سيديره الحكم الزامبي جاني سيكازوي انطلاقا من الثانية ظهرا من يوم السبت المقبل فان المدرب خالد بن يحيى سيراجع اختياراته سواء على مستوى انتقاء اللاعبين بحكم الغياب الاضطراري لكل من سامح الدربالي وفرانك كوم (الإنذار الثاني) أو لأسباب فنية وتكتيكية بحتة بعد أن وقف الترجيون أكثر على حقيقة إمكانيات منافسهم وطريقة أدائه التي تتطلب بالخصوص كسب معركة وسط الميدان وعدم ترك المساحات للاعبي كامبالا سيتي قصد استغلالها.
مردود مطمئن للجمل والمسكيني وبن محمد
نبقى مع الزاد البشري للفريق وعلى ضوء اللقاء الودي الذي خاضه الترجي الرياضي مساء السبت الفارط ضد نادي قسنطينة والذي انتهى بالتعادل السلبي نشير الى أن العديد من اللاعبين الذين لم يسعفهم الحظ للمشاركة في المباريات الرسمية لفترة طويلة أظهروا استعدادات طيبة على غرار محمد أمين المسكيني في خطة ظهير أيمن وأيمن بن محمد في خطة ظهير أيسر وحارس المرمى علي الجمل.
في رحلة عادية
على غير العادة فان تحول الترجي الرياضي الى أوغندا في رحلة عادية عبر دبي ومن المنتظر أن تدوم الرحلة حوالي 20 ساعة الى غاية الالتحاق بنزل الاقامة على أن تكون العودة إلى تونس مباشرة بعد نهاية المباراة باعتبار أن الترجي الرياضي ينتظره موعد هام كذلك في اطار الدور التمهيدي الأول ضد اتحاد السكندري يوم 9 أوت المقبل ببرج العرب.
◗ محسن نعمان

 

 

بين حمدي المدب والأنصار.. صدر البيان
عديد الأشياء قد تكون دفعت الهيئة المديرة للترجي الرياضي الاسراع لإصدار بيان حول انعقاد جلسة عامة عادية تليها أخرى انتخابية وهي سابقة لم تتعود عليها العائلة الترجية خاصة في مثل هذا الظرف بالذات والفريق يستعد لتحديات كبيرة ومصيرية في محطتين مهمتين على الصعيدين الإفريقي والعربي  تتطلبان الكثير من التركيز والتضحيات على جميع المستويات لمواصلة المسيرة بكل اقتدرا بعد أن وفق فريق باب سويقة  في الاحراز على لقبين مهمين  بتتويجه بالبطولة العربية للأندية  في نسختها الأخيرة ولقب البطولة الوطنية للموسم الثاني على التوالي وهذا النجاح يؤكد أن الفريق لا يعيش أزمة نتائج بقدر ما يعيش أوضاعا يصعب تحديدها مبدئيا في غياب التواصل بين الأحباء ورجالات الترجي  الرياضي  وأمام تكتم قد يكون مبالغ فيه حول عديد المسائل أهمها طبعا الانتدابات التي ينتظرها الترجيون قصد توفير كل الظروف الملائمة من أجل الظفر بلقب رابطة أبطال افريقيا دفعت بقلة من الذين تابعوا تدريبات الفريق مع بداية الأسبوع الماضي  الى الاساءة لرئيس الجمعية حمدي المدب الذي حز في نفسه مثل هذا التصرف غير المقبول بالمرة والحال أنه قام بتضحيات جسيمة في المواسم الفارطة بتعزيزه الزاد البشري بانتدابات مكلفة وبمحافظته على المجموعة هذا الموسم رغم الإغراءات الكبيرة التي وصلت لعدد من نجوم الأحمر والأصفر على غرار فوسيني كوليبالي وفرانك كوم وطه ياسين الخنيسي ويوسف البلايلي. الجانب الثاني الذي قد يكون دفع بحمدي المدب إلى الإسراع بإصدار البيان قد يتعلق بوضعه الصحي بما أنه عبر في أكثر من مناسبة عن نيته الابتعاد عن دفة التسيير بعد  أن نال منه التعب  والإرهاق علاوة على الأوضاع التي تعاني منها الملاعب في غياب استراتيجية واضحة تساعد الأحباء على العودة الى المدارج في ظروف عادية بعيدا عن التشنجات والاحتقان بين كل الأطراف المتداخلة.
والأكيد أن قادم الأيام قد تحمل الجديد لفريق باب سويقة  خاصة وأن العائلة الترجية تحسن التعامل مع مثل هذه الوضعيات التي لن تثنيها على مواصلة التدبير والإحاطة في كنف السرية التامة قبل اتخاذ قرارات حاسمة.
◗ محسن نعمان

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد