مشاركة تونسية هامة منتظرة في صالون "أوتوميكانيكا" للسيارات بفرنكفورت - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

إلى جانب 160 علامة عالمية من 76 بلدا

مشاركة تونسية هامة منتظرة في صالون "أوتوميكانيكا" للسيارات بفرنكفورت

الثلاثاء 17 جويلية 2018
نسخة للطباعة

تونس-الصباح

تحتضن مدينة فرنكفورت الألمانية من 11 إلى 15 سبتمبر المقبل الدورة 25 للصالون الدولي "أوتوميكانيكا" (Messe Frankfurt)وهو صالون خاص بالسيارات وقطاع السيارات والأنشطة المرتبطة بهما.ومن المنتظر أن تكون المشاركة التونسية فيه هامة نظرا لما أصبح  يمثله هذا الميدان في تونس من أهمية وتوسع النشاط التجاري الخاص به بعد أن أصبحت تونس سوقا لجميع الماركات العالمية الأوروبية منها والآسيوية.

ولتسليط الأضواء على هذه الدورة، نظمت هيئة معارض فرانكفورت بشمال إفريقيا مؤخرا لقاء إعلاميا في تونس ترأسه كل من إيناس بن يوسف مديرة مكتب تونس وأولاف ماشوف مدير صالون "أوتوميكانيكا" بفرانكفورت وحضر اللقاء عدد من الناشطين في المجال.

وقد تحدثت السيدة إيناس بن يوسف عن التظاهرة المنتظرة في فرنكفورت والمشاركة التونسية فيها وذكرت أن هذا الحدث بات قبلة للتونسيين حيث أن مشاركتهم تتزايد سنويا، خاصة أمام توسع عدد وكلاء السيارات ودخول عدد كبير من العلامات العالمية تونس دوليا. وأضافت أن تنظيم المشاركة التونسية لسنة 2018 عهدت إلى مركز النهوض بالصادرات مع إمكانية مشاركة عدد من الشركات التونسية مباشرة.

وتحدثت السيدة إيناس بن يوسف عن دور الجامعة الوطنية للميكانيك والسيارات والغرف الوطنية التابعة لها في التعريف بالتظاهرة وتشجيع المهنيين والصناعيين على الحضور واكتشاف أسواق جديدة ضمن عالم تكنولوجي متغير ومتطور. كما أن الشركات التونسية بإمكانها الاستفادة وأعوانها وفنييها من ورشات التدريب التي يؤمنها الصالون لتأهيل الفنيين والمهندسين واطلاعهم على آخر الابتكارات وآخر التكنولوجيات في عالم السيارات والعربات.

السيد اولاف ماشوف مدير الصالون تحدث بدوره عن الصالون وتطوره عبر السنوات كما وكيفا. وذكر أن الدورة 52 ستشهد مشاركة 160 علامة تجارية في مجال السيارات والأنشطة المرتبطة بعالم العربات من ذلك صناعة السيارات، وتقديم آخر الابتكارات سواء فيما يتعلق بالعربات أو المحركات أو الإكسسوارات، وكذلك خدمات الصيانة والإصلاح، والمنظومات الرقمية هذا إلى جانب تخصيص فضاءات خاصة  بالسيارات القديمة فيما يتعلق بتطويرها وصيانتها وكذلك فضاء خاص بقطاع الشاحنات الذي من المنتظر أن يمثله ألف عارض في هذه الدورة..

وقال مدير الصالون أن هذه الدورة ستشهد على الأقل مشاركة 5 آلاف عارض من 76 دولة وأن عدد الزائرين من المهنيين يمكن أن يتجاوز 160 ألفا بعد أن كان العدد في الدورة الفارطة الملتئمة في سبتمبر 2016 في حدود 133 ألف زائر.. وقال ماشوف إن من نقاط قوة هذا الصالون الدولي أن 45٪ من المشاركين هم أصحاب القرار في مؤسساتهم وشركاتهم أي مديرون عامون ورؤساء مجالس إدارة.

والى جانب العروض وتقديم المنتوجات الجديدة، فان دورة 2018 ستشهد كذلك حسب ما أكده ماشوف  تنظيم ورشات تكوين للفنيين لاطلاعهم على جديد التكنولوجيا وآخر التطورات.. ولاحظ مدير الصالون أن هذه الدورة أمنت تسهيلات للشركات الصغيرة للحضور والمشاركة والتعريف بأفكارها وابتكاراتها، داعيا الشركات الصغيرة التونسية إلى الحضور والتعريف بابتكاراتها.

ويعد معرض أوتوميكانيكا فرانكفورت من أكبر وأهم معارض سلسلة أوتوميكانيكا العالمية (أوتوميكانيكا فرانكفورت) يتم تنظيمه كل سنتين منذ انطلاق دورته الأولى عام 1971. وأصبح المعرض من بين ابرز المعارض العالمية في مختلف المجالات سواء على مستوى المشاركات أو عدد الجنسيات المشاركة... حيث تخطت مساحات العرض في دورة 2016  أكثر من 305 آلاف متر مربع توزعت على 12 قاعة عرض داخلية بخلاف العرض الخارجى استضافت 4660 شركة عارضة من 74 دولة حول العالم فيما زار المعرض ما يزيد عن 133 ألف زائر من 180 دولة.

سفيان رجب

 

إضافة تعليق جديد