دراء الشهادات الطبية: ضياع مليوني و700 ألف يوم عمل سنويا في قطاع النسيج والاكساء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

دراء الشهادات الطبية: ضياع مليوني و700 ألف يوم عمل سنويا في قطاع النسيج والاكساء

السبت 14 جويلية 2018
نسخة للطباعة

المنستير- الصباح

 نظمت الجامعة التونسية للنسيج والاكساء تزامنا مع مرور سنة على ميلادها وتركيز هيئة مجلسها الجهوي بالمنستير المنتخب برئاسة جلال الزياتي ندوة تركز محورها الرئيسي حول ظاهرة "الغياب عن العمل" والمبررة بشهادات طبية اصطلح على وصفها بشهادات مجاملة ومحاباة لعدة اعتبارات منها الاجتماعي ومنها العلائقي بمشاركة عمادة الأطباء ممثلة في مجلسها الجهوي بسوسة وعدد من الأطراف المتدخلة في  المنظومة الشغلية والصحية إلى جانب العديد من أصحاب المؤسسات الصناعية المختصة.

وتتنزل مبادرة تنظيم هذه الندوة  التي يمكن إعطاء الهدف الرئيسي المزمع إدراكه من خلالها  مثلما أكد ذلك جلال الزياتي رئيس المكتب الجهوي للجامعة، إلى التحسيس بخطورة وانعكاسات ظاهرة الغياب عن العمل التي تحولت الى "آفة أضرارها كبيرة جدا" على القطاع الذي يعتبر المشغل الأول في النسيج الاقتصادي الوطني والمتضرر الأول كذلك من خلال النسبة المسجلة في الغيابات والتي حددت بـ9.8 في المائة وضياع مليوني و700 الف يوم عمل سنويا وهو الذي دخل في مرحلة استعادته لعافيته مع تهديده الجدي بفقدان المصداقية لدى شركائه خارج الحدود ومليارات من العملة الصعبة مضيفا بان أسباب ذلك تعود إلى الغيابات المبررة بشهادات طبية للأسف بصيغة المجاملة والعمل مع هيكل الإشراف على سلك الأطباء  من خلال عمادته الى التقليص على الأقل من نسبة كبيرة منها.

وقد تضمنت الندوة عدة تدخلات تمحورت حول هذه الظاهرة وتطورها باعتبار إنها قد دخلت في السلوكيات الاجتماعية ولكل طرف من المتدخلين قراءته وتقييمه لها مع التجارب المنجزة من اجل معالجتها  او الحد منها. وقد أكدت ممثلة عمادة الأطباء الدكتورة سامية الطرابلسي ان عدد من هذه الوثائق المبررة للغيابات اصبحت تباع وتشترى  والعمادة بالمرصاد امام كل من تثبت إدانته. وقد ذكرت في هذا المجال بالملف المحال اليها من قبل وزير التربية السابق ناجي جلول المتضمن لالف شهادة طبية  تبينت صحة 43 من بينها. ولم تتردد العمادة في اتخاذ الإجراءات الإدارية ضد الأطباء المعنيين. كما أشارت إلى ان العطل القصيرة المدى هي المضرة بالقطاع باعتبار صعوبة إتمام المراقبة في آجالها من اجل الحد منها.

الكنام وظاهرة شهادات الأطباء النفسانيين

وجهت أسهم الاتهام إلى " الكنام " من خلال عدم تعمقها في دراسة مطالب التمتع بالأجور التعويضية،  وبالتالي في دعم  ظاهرة الغيابات عن العمل التي تحولت الى موضة خالصة الأجر رغم الفارق النسبي في مبلغها لدى العديد  من العمال المنخرطين  وايضا الى التنبيه  الى التطور المسجل على مستوى عدد الشهادات الطبية  المسلمة من قبل الاطباء النفسانيين وصعوبة بل استحالة اجراء المراقبة الطبية على المستفيدين من هذه الشهادات.  كما وقع الحديث عن بعض التجارب الخاصة في بعض المؤسسات والتي وصفت بالناجحة للحد من ظاهرة الغيابات من خلال الاستجابة الى تمكين العاملين من راحة يوم السبت وايضا باجراءات داخلية بتوفير المناخ الملائم  للعمل بين كل الاطراف.

   ماذا في اتفاقية الشراكة بين الجامعة وعمادة الاطباء؟

تركزت الفصول العشرة التي تضمنتها اتفاقية الشراكة التي تعد الاولى من نوعها التي تبرم بين عمادة الاطباء واحدى المنظمات  الوطنية بالخصوص  على تحديد الهدف الرئيسي من وراءها الى مقاومة تسليم شهادات المجاملة  الطبية  من قبل الاطباء في الجهة  من اجل معالجة افة الغيابات الوهمية واستفحالها واحترام الطرفين للتشريعات المعمول بها مع اعترافهما بالانعكاسات السلبية المنجرة عن ذلك والتزام جامعة النسيج على الابلاغ الفوري  بالشهادات الطبية المتضمنة لخروقات مع احداث لجنة مشتركة للمتابعة الفورية واطباء مراقبة في كل جهة ويتواصل العمل  بهذه الاتفاقية لمدة سنة قابلة للتجديد الالي والتقييم المرحلي في الانجاز الفعلي لكامل فصولها.

المنصف جقيريم

 

إضافة تعليق جديد