رغم التهميش والمعاناة: ولاية جندوبة تقاوم الإرهاب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
18
2018

رغم التهميش والمعاناة: ولاية جندوبة تقاوم الإرهاب

الأربعاء 11 جويلية 2018
نسخة للطباعة
رغم التهميش والمعاناة: ولاية جندوبة تقاوم الإرهاب

مازالت ولاية جندوبة تنتطر حظها من التنمية، ومازالت هذه المنطقة تعاني انتشار المعاناة الاجتماعية، وغياب بنية تحتية متطورة، إذ أن80بالمائة من طرقات أرياف ولاية جندوبة مسالك فلاحية وعرة إلى جانب تواضع حالة الطرقات الجهوية ما جعل معضلة توفر وسائل النقل تؤرق الأهالي، ولا مساكن تليق بحياة المواطنين فالأكواخ تغزو المناطق الحدودية، وتفتقد الجهة إلى مؤسسات صحية متطورة بالمدن كما بالأرياف أكدته وقائع العمليات الإرهابية التي جدت بالجهة وصعوبة إجراء بعض العمليات الاستعجالية في ظل نقص التجهيزات وغياب مؤسسة صحية متطورة، بالإضافة إلى ما تعانية المناطق الحدودية من نقص في مياه الشرب وبعد المدارس الابتدائية عن مواطن العمران وغياب الجسور عن الأودية لتتحول الكثير من المناطق إلى أطلال بعد أن هجرها سكانها.
انعدام الجانب التنموي بالمناطق الحدودية ألقى بظلاله على تصحرها عمرانيا فاتسعت عزلتها عن المدن وتفاقمت ظاهرة النزوح ليبقى بها الأرامل والشيوخ والعائلات الفقيرة التي تقتات من خيرات الطبيعة.
ورغم علم الكثير من المسوولين بواقع المناطق الحدودية التي تتخبط في المعاناة إلا أنها وفية لصمودها في وجه أعداء الحياة وكل من يسعى للمساس بهذه الأرض وهو ما أكدته العملية الإرهابية الأخير بغار الدماء حين هبت العائلات لإنقاذ ونقل الجرحى إلى قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي وتعقب آثار العناصر الإرهابية في محيط المكان الذي التحف بالسواد وأجمعوا على وقوفهم وقفة رجل واحد في حماية القوات الأمنية وعناصر الجيش الوطني وتضامنهم معهم، اضافة إلى أن سكان المناطق الحدودية من ولاية جندوبة ما فتئوا يقدمون يد العون لأعوان الحرس الوطني بالمراكز الحدودية نظرا لمايوفره أعوان الحرس الوطني من أمن واستقرار بهذه الجهات.
◗ عمار مويهبي
 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد