ملامح وأخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

ملامح وأخبار

الأربعاء 11 جويلية 2018
نسخة للطباعة
مجلس الأمن القومي يستعرض حيثيات العملية الإرهابية بعين سلطان

مجلس الأمن القومي يستعرض حيثيات العملية الإرهابية بعين سلطان
استعرض مجلس الأمن القومي الذي انعقد امس بقصر قرطاج، تحت إشراف رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، عرضا قدّمه آمر الحرس الوطني، حول «حيثيات العمليّة الجبانة بعين سلطان ودلالتها»، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.
كما تمّ التداول حول «التدابير والإجراءات الكفيلة بمزيد التوقّي والتصدّي لكل ما من شأنه المس من مناعة الوطن ودعم القدرات اللوجيستية والعملياتية للقوات الأمنية والعسكرية»، مع التأكيد على «مزيد تحسين ظروف عمل القوات الحاملة للسلاح والإحاطة الكاملة بعائلاتهم».
يذكر أن المدير العام للأمن الوطني وآمر الحرس الوطني، شاركا في اجتماع مجلس الأمن القومي، بصفة استثنائية، وبدعوة من رئيس الجمهورية الذي أكّد خلال كلمته أمس الإثنين لدى زيارته مصابي عملية عين سلطان الإرهابية بالمستشفى العسكري بالعاصمة، أنه دعا إلى انعقاد المجلس، «للإستماع إلى آمر الحرس الوطني وشهود عيان وفنيين، للإستيضاح بالتدقيق حول هذه العملية الإرهابية والإطلاع على الصورة الكاملة والحقيقية لتلك الحادثة».
وكانت مجموعة إرهابية استهدفت الأحد الماضي دورية أمنية للحرس الوطني، بمنطقة عين سلطان من ولاية جندوبة، المتاخمة للحدود الجزائرية مما أسفر عن استشهاد ستة من أفراد هذه الدورية وإصابة ثلاثة آخرين بجروح مختلفة.

 

وزير الصحة: حالة جرحى عملية عين سلطان جيدة ومستقرة
قال وزير الصحة عماد الحمامي، إن حالة أعوان الحرس الوطني الثلاثة الذين أصيبوا خلال العملية الارهابية بعين سلطان  من ولاية جندوبة جيدة ومستقرة، وذلك في تصريح علامي أدلى به امس.
وأضاف الحمامي، الى أن عناصر الحرس الوطني الجرحى يخضعون حاليا الى الراحة وهم في فترة من النقاهة بالمستشفى العسكري بتونس، مشيدا
بالتدخل الطبي الناجع وتقديره لجهود الاطار الطبي بمستشفيات غار الدماء وجندوبة والمستشفى العكسري لاسعاف وعلاج هؤلاء الأعوان اثر تعرضهم للعملية الارهابية التي جدت يوم الأحد الفارط وراح ضحيتها 6 شهداء.
واعتبر أن بطولات المؤسستين الأمنية والعسكرية وجهود الاطار الطبي فضلا عن عزيمة المواطنين والدولة على كسب الحرب على الارهاب كلها أسباب ستؤدي حتما الى دحر هذه الآفة.

 

 جمعية القضاة تدعو إلى الوحدة
ندّدت جمعية القضاة التونسيين بشدّة بالجريمة الإرهابية البشعة التي استهدفت دورية أمنية للحرس الوطني الأحد الماضي بمنطقة عين سلطان داعية في الآن نفسه كافة التونسيين إلى التمسك بوحدتهم الوطنية في التصدي للظاهرة ودعم كل الجهود الرامية إلى ذلك حتى القضاء نهائيا على آفة الإرهاب واقتلاعها من جذورها.
وعبّرت الجمعية في بيان لها امس عن تضامنها الكامل مع المؤسسة الأمنية في هذه المناسبة الأليمة لما تبذله من تضحيات جسام في سبيل وقاية المجتمع التونسي من مخاطر الإرهاب ومخططاته الهدامة.
كما دعت الى النأي بالمؤسّسة الأمنية والمؤسسة العسكرية عن كل التجاذبات السياسية والتوظيفات الحزبية خدمة لمصلحة البلاد العليا.

 

وزارة التجارة: نقص الحليب ظاهرة وقتية
أكدت المديرة العامة للجودة والتجارة الخارجية بوزارة التجارة، فاتن بالهادي، امس أن نقص الحليب ظاهرة وقتية، معلنة عن أن تزويد السوق بهذه المادة سيتم بعد يومين. وأوضحت «أن المخزون الحالي من الحليب المتوفر في مراكز التجميع يصل إلى 23 مليون لتر مع انتاج يومي يقدر بـ7ر1 مليون لتر، قائلة إن «سوق الحليب تشهد وقتيا عدم توازن بين العرض والطلب، ويعود النقص الملحوظ في السوق المحلية في هذه المادة إلى اقبال التونسيين على شراء الحليب بلهفة كبيرة وتفوق حاجياتهم من هذه المادة».

مخبرا تحاليل جديدة بمستشفى عزيزة عثمانة
انطلق امس بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس العاصمة، استغلال مخبر تحاليل لأمراض الدم وآخر للمساعدة الطبية على الانجاب.
وأفاد مدير عام مستشفى عزيزة عثمانة، زين العابدين سبطة « أن مشروع احداث المخبرين الذي بلغت كلفته 8ر1 مليون دينار، يهدف الى توسيع خدمات التحاليل بالمستشفى والتقليص من انجازها في اطار المناولة بما يؤدي الى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين ويجنبهم مشقة التنقل الى بقية المستشفيات لاجراء تحاليل وفحوص طبية في مجالي أمراض الدم والتوليد.» وأوضح أن المخبرين سيوفران ما يزيد عن 700 ألف عملية تحليل في أمراض الدم للكهول والأطفال ومجال التوليد والمساعدة على الانجاب، مشيرا الى ان عدد الوافدين سنويا على قسمي امراض الدم والتوليد والمساعدة على الانجاب بالمستشفى يقدر بحوالي 9 الاف شخص. كما أعلن أنه سيتم قريبا تركيز قسم استعجالي فضلا عن قسم خاص بالمساعدة على الانجاب في اطار مشروع كلفته 4ر5 مليون دينار.

 

بن غربية يلتقي مديرة مكتب منظمة اليونسكو بالرباط
بحث اللقاء الذي جمع مهدي بن غربية وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان ظهر امس بمقر الوزارة بغولدا الخوري مديرة مكتب الرباط لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، آفاق التعاون بين الوزارة ومنظمة اليونسكو في المجالات المتصلة بالتربية على قيم المواطنة وحقوق الإنسان والتوقي من فكر التطرف والإرهاب. وجرى اللقاء، وفق بلاغ صادر عن وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان، بحضور محمد بوهلال الأمين العام للجنة الوطنيّة التونسية للتربية والعلم والثقافة. وتؤدي مديرة مكتب الرباط لمنظمة اليونسكو زيارة الى تونس تتواصل الى غاية يوم 12 جويلية الحالي.

 

دعوة لاعادة تقييم  المناطق العسكرية العازلة
دعت النقابة العامة للحرس الوطني، في بيان لها امس، إلى النأي بالمؤسسة الأمنية عن كل التجاذبات السياسية الضيقة التي تؤثر سلبا على الجاهزية الأمنية.
وطالبت، في بيان،اصدرته على اثر العملية الارهابية «بالاسراع في تعيين وزير للداخلية لمسك دواليب الوزارة لا سيما وأن البلاد يضبطها قانون الطوارئ».
كما دعت النقابة المجلس الأعلى للأمن «لاعادة تقييم المناطق العسكرية العازلة ووضع استراتيجية واضحة لعمل وحدات الحرس الوطني الحدودية مع وحدات الجيش الوطني بطريقة مدروسة تأخذ بعين الاعتبار عتاد الوحدات وتحديد المسؤوليات بكل دقة في السيطرة والتصرف في المجال الجغرافي للمناطق الحدودية».

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة