المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

المرصد السياسي

الأربعاء 11 جويلية 2018
نسخة للطباعة
عدنان منصر: المرزوقي  أحد المنافسين الحقيقيين في الانتخابات الرئاسية

عدنان منصر: المرزوقي  أحد المنافسين الحقيقيين في الانتخابات الرئاسية
تحدّث عدنان منصر رئيس الهيئة السياسية لحراك تونس الإرادة المستقيل على موجات اذاعة موزاييك امس عن استقالته من رئاسة الهيئة السياسية لحراك تونس الإرادة، وقال منصر إنه اليوم عضو في الهيئة واستقالته كانت على خلفية رؤيته الإصلاحية بعد نتائج الانتخابات التشريعية.
وشدّد على أنّ الأزمة السياسية في تونس جزء منها ناتج عن عدم وجود بديل جدي من المعارضة يختاره التونسيون وهو دليل على عجز المعارضة ويساهم في مزيد هشاشة المشهد السياسي الذي تتحمل مسؤوليته الأحزاب الحاكمة والمعارضة المنقسمة، وفق قوله.
ودعا عضو الهيئة السياسية لحراك تونس الإرادة رئيس الحزب المنصف المرزوقي إلى إعداد مبادرة  سياسية دون أي شروط الهدف منها خلق كتلة برلمانية تحقق التوازن في البرلمان، قائلا «لو كان المرزوقي في رئاسة الجمهورية ويحظى بدعم كتلة نيابية صديقة لنجح في منصبه».
واشار  إلى إمكانية ترشح المنصف المرزوقي للانتخابات الرئاسية في 2019، مشيرا إلى أنّه لم يعلن بعد نيته الترشح وبالتالي الوقت سانح لإطلاق مبادرته لضمان دعم نيابي من الآن، معتبرا انه بالأرقام فان المرزوقي هو أحد المنافسين الحقيقيين في الانتخابات الرئاسية «وحسابيا هو موجود في الكوكبة الأولى».

 

مبروك كورشيد: الوفاء للشهيد يعني تزكية دمه عن كل توظيف سياسي
في رده على الانتقادات المُوجّهة للحكومة بعد العملية الإرهابية الأخيرة، قال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كورشيد، “ان تسجيل نقاط سياسية لأي طرف كان يُعدّ خيانة لدماء الشهداء لأن القوات التي تضحّي بنفسها هي من تسهر في الحقيقة على أمن تونس المُوحّدة“.
واعتبر كورشيد، خلال استضافته امس في برنامج “ماتينال” بإذاعة “شمس أف أم”، أنّ “الوفاء للشهيد يعني تزكية دمه عن كل توظيف سياسي مباشر”.
ودعا إلى وجوب النأي بالمؤسستين الأمنية والعسكرية عن السجالات السياسية وإبعاد العلم الوطني عن السياسة، قائلا في هذا الصّدد “إذا كان باش ندخلو العلم في السياسة فبِئْسَ السياسة.. العلم يجب أن يكون فوق كل التجاذبات السياسية”. كما أكّد أن انعقاد مجلس الأمن القومي اليوم بدعوة من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي هو “تمشّ سليم لتحديد المسؤوليات وأخذ كلّ ذي حقّ حقّه”. وعاد كورشيد على إقالة لطفي ابراهم قائلا “تغييره يدخل في باب مسار الدولة الذي لا يسمح ببقاء أيّ مسؤول في منصبه مدى الحياة.. هناك من تحوّل الى خبير يُقدّم عبر “فايسبوك” تحاليلا للأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية”. وبخصوص التحوير الوزاري، قال إنّه “وارد في أيّة لحظة”.
◗ رصد: جهاد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة