صباح الخير: المزيد من خلط الأوراق - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

صباح الخير: المزيد من خلط الأوراق

الجمعة 6 جويلية 2018
نسخة للطباعة

توحي جملة من التطورات الأخيرة على الساحة الوطنية أننا نسير عكس عقارب الساعة باتجاه المزيد من خلط الأوراق في وقت تتطلع فيه البلاد إلى ضوء آخر النفق.
ولعل استقالة محمد التليلي المنصري رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات تندرج  ضمن هذا السياق العام والحالة الوبائية من التجاذبات والصراعات والعطالة التى تعيش على وقعها جل مؤسسات الدولة وهيئاتها وأيضا بعض أحزاب الحكم والمعارضة ما يزيد من تنامي المخاوف بشان المستقبل لا سيما وأن  مآلات أزمة الحكم الراهنة تبدو مفتوحة على كل الاحتمالات.
تفتح إستقالة المنصري الباب على مصرعيه باتجاه قراءات وتأويلات عديدة منها ما يرجح أن الرجل دفع  دفعا من داخل مجلس الهيئة للاستقالة بسبب صراع أجندات وأجنحة وانتماءات بين الأعضاء لم تكن خافية على أحد. وإذا ما تم الربط بين ما يحصل داخل هيئة الانتخابات اليوم وبين ما روج في وقت سابق سواء في تصريحات بعض السياسيين أو عبر وسائل إعلام عن وجود نوايا مبيتة لتأجيل الانتخابات القادمة فحتما ستذهب التأويلات إلى أقصاها من باب الحديث عن مؤامرات أو سيناريهات جاهزة قد تتهدد المسار الانتقالي في البلاد.
أزمة هيئة الانتخابات القديمة المتجددة تنضاف إلى واقع مأزوم تبدو فيه البلاد في حالة شلل تام في ظل تعليق العمل بوثيقة قرطاج 2 المتواصل دون مؤشرات إلى حد الآن عن ما إذا كانت قد دخلت في خالة موت سريري أم أن إسعافها مازال ممكنا.
تتواصل أيضا أزمة حكومة الشاهد وسط تمسك الاتحاد برحيلها وإعلانه عن الدخول بداية من الأسبوع القادم في مرحلة الحشد لتجمعات واحتجاجات قطاعية وشعبية تنديدا بقرارات الحكومة وسياستها الخاطئة والجائرة في حق الأجراء والطبقات الوسطة والضعيفة وفق  تقدير المنظمة الشغيلة. 
أزمة قرطاج والقصبة ألقت بظلالها على مجلس النواب الذي يعيش بدوره على وقع تجاذبات وصراعات الكتل أثرت على سير عمله وعلى تمرير مشاريع القوانين.
في المقابل تحتد الأزمة الاقتصادية وتتصاعد يوميا وتيرة المؤشرات السلبية بعد أن بلغت نسب التضخم معدلات قياسية ( 7,8 بالمائة)كما تبدو الحكومة عاجزة على مجابهة المشاكل المستجدة لانقطاعات الماء وفقدان مواد استهلاكية أساسية ونقص أدوية حياتية ولهيب الأسعار المتفاقم ..
وكلها عوامل إلى جانب انسداد الأفق السياسي والمزيد من خلط الأوراق وسط حرب تسريبات من حين الى آخر تتحدث عن محاولات انقلاب وأخرى عن تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية  تنبئ بمخاطر جدية تتهدد المسار المتعثر للانتقال الديمقراطي في البلاد وتتطلب مشروعا وطنيا للانقاذ تتأكد يوميا الحاجة إليه.
◗ منى اليحياوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة