النجم الساحلي.. تحديد موعد الجلسة العامة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
25
2019

النجم الساحلي.. تحديد موعد الجلسة العامة

الجمعة 29 جوان 2018
نسخة للطباعة

تزامنا مع مواصلة الفريق تحضيراته للمواعيد الافريقية والعربية والوطنية القادمة بنسق حثيث كان آخره نجاح التربص الأخير بطبرقة، وبالتوازي مع مواكبة متطلبات التطعيم الضرورية للزاد البشري الموجود وملء الفراغ الذي أحدثته احترافات بعض البارزين، يبقى السؤال المتردد لدى أحباء النجم الساحلي وهو المتعلق بالمرحلة اللاحقة في ظل المتطلبات الاستشرافية التي يحتمها الوضع الحالي.. وهذا أبرز ما يتم التركيز عليه في غمرة ما يحصل من تطورات...
هي بالفعل ظاهرة لم تواكب المجهودات الجمة والنفقات المتزايدة التي يتحمل أعباءها شخص بمفرده هو رئيس النادي رضا شرف الدين وكل ما يحصل صلب مسيرة النادي يظل مسائل عرضية لا صلة لها بإرادة الخير التي تحدوه.. نقول ذلك احقاقا للحق.. غير أن الالتزام بالطابع المميز للاشراف في كنف جمعية كبيرة لها تاريخ مجيد مثل النجم لابد ان تعترضه أحيانا صعوبات ويمر بعراقيل.. هذه الأوضاع المستجدة جسمها خاصة بروز بعض الانسحابات أو التخليات اوالاستقالات والنعوت متعددة لظاهرة واحدة.. حصل ذلك مع أكثر من مسؤول وتفاعل بصورة خاصة بعد نكبة برج العرب وسداسية الأهلي المصري ليتخلى المدير الرياضي والمدير التنفيذي عن مسؤوليتهما، تلا ذلك انسحاب نائب الرئيس وأمين المال بصورة نهائية بعد حصول استقالة ثنائية ثم العودة من جديد، ولم يبق الأمر في حدود العناصر المنتخبة ضمن هيئة الاشراف وانما شمل أيضا الناطق الرسمي الذي قدم بدوره استقالته بصورة قانونية وهو المحامي ومن عائلة قانون وخبرة في القرار.. فماذا بقي في الهيئة المديرة باستثناء الرئيس؟
رضا شرف الدين يتخذ القرار الحاسم
هذا القرار المرتقب الذي يخص التئام الجلسة العامة الثالثة والتسعين بعد انعقاد الجلسة الأخيرة يوم 25 ديسمبر 2017 أعلن عنه منذ حوالي 4 أسابيع رئيس النجم نفسه رضا شرف الدين حيث بشر بقرب اجراء الجلسة العامة ذات الطابع التقييمي على أن تعقبها جلسة ثانية بعد أيام قليلة تكون مخصصة للانتخابات، وكلف بالمناسبة المشرفين ومراقبة الحسابات باتمام أشغالهم والبقية باعداد التقريرين الأدبي والمالي... وتقبل الأحباء البلاغ بترحاب وأمل واطمئنان باعتبار ما يمكن أن تحققه العملية من نفخ روح جديدة في النادي وبث نفس عطاء كله تفاؤل بالمستقبل.
شرف الدين و«الرحيل» ان توفر البديل؟
من بين المسائل المهمة التي يتم التطرق اليها في كلمة رئيس النادي هي المتصلة بمدى مواصلة المشوار في أعلى هرم السلطة والمسؤولية في النجم وامكانية فسح المجال للغير ان وجد البديل وذلك في اطار سنة التداول على المسؤولية واعتبار أن دوام الحال من المحال.
المهم متى تجسيم القرارات وتحديد تاريخ الجلسة العامة؟
في خضم كل هذه المستجدات، وتماشيا مع طبيعة التطلعات يبقى السؤال المطروح من قبل الأحباء هو: متى يتم الاعلان عن تاريخ رسمي لانعقاد الجلسة العامة التقييمية والأخرى الانتخابية حتى تتوضح العديد من المسائل؟.

 

بشير الحداد

إضافة تعليق جديد