بالمناسبة: الخيبات لا تأتي صدفة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

بالمناسبة: الخيبات لا تأتي صدفة

الأربعاء 27 جوان 2018
نسخة للطباعة

خيبة أخرى تنضاف إلى رصيدنا الممتلئ بالنكسات، خيبة رياضية هذه المرة جاءت من روسيا لتؤكد أن الفشل لايأتي صدفة وليس بمعزل عما تعيشه تونس من اضطرابات اجتماعية وتخبط سياسي وركود اقتصادي وتصحر ثقافي، أنتجت واقعا صعبا مريرا في جانب كبير.
لن ندخل في تفاصيل الهزائم المذلّة والخروج المهين لنخبتنا الوطنية من نهائيات كأس العالم 2018، ولسنا بصدد محاسبة اللاعبين والإطار الفني، لن نعفي أي طرف من مسؤولية ما حدث، لأننا بكل بساطة كلنا مسؤولون، ويجب أن نعترف بأننا فاشلون.. فاشلون.. فاشلون، وعلينا أن نتساءل ماذا قدمنا للرياضة وللرياضيين؟ هل فعلا لدينا سياسة رياضية برؤية واضحة؟ هل وضعنا مخططات واستراتيجيات لانتاج التفوق الرياضي؟ ماذا قدمنا للشباب سوى العدمية واليأس والاحباط؟..
 أسئلة طرحت سابقا وتطرح  وستطرح مستقبلا، ولن نجد لها اجابات مقنعة شافية، لسبب بسيط وهو أن «القعباجي» أصبح منهجنا في التعاطي مع مختلف القضايا ذات البعد الوطني.
المشهد التونسي الحالي لا يمكن إلا أن ينتج الفشل في كل المجالات، وخيبة منتخب كرة القدم في المونديال الروسي جزء لا يتجزأ من منظومة الفشل السائدة منذ زمن طويل بسبب الحسابات الضيقة والمؤامرات والمحاباة والترضيات على حساب المصلحة العامة، التي نخرت كل مفاصل الدولة بما في ذلك الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص، وهزيمة النخبة الرياضية في كأس العالم، ليست إلا دليلا قاطعا وبرهانا ساطعا على عجز النخبة السياسية والإدارية في تسيير دواليب هذه البلاد، وسوء التصرف في طاقاتها البشرية.
اليوم وعلى وقع خيبة جديدة نأمل أن تكون الأخيرة، وبعيدا عن القاء اللوم على طرف دون آخر والتراشق بالتهم والغوغائيات والبكائيات والبحث عن التعلّات ومنطق التأثيم الجماعي، علينا ترميم بيتنا الداخلي اقتصاديا، سياسيا، اجتماعيا، ثقافيا، ورياضيا.. لأن الأبطال لا يولدون أبطالا.. بل يصنعون.
نختم بحادثة معبرة متكررة، تنضاف إلى سجّلنا الحافل بالنكسات، حيث هرب أول أمس  3 رياضيين تونسيين من المشاركين في دورة العاب البحر الابيض المتوسط التي تنتظم في مدينة تاراغونا الاسبانية وخيروا «الحرقة» إلى أوروبا قبل انطلاق المنافسات...
◗ وجيه الوافي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة