ايقاف المنظم الرئيسي لـ "حرقة الموت" بقرقنة أثناء محاولته الفرار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

تم ضبطه بالصندوق الخلفي لسيارة عسكري

ايقاف المنظم الرئيسي لـ "حرقة الموت" بقرقنة أثناء محاولته الفرار

السبت 23 جوان 2018
نسخة للطباعة

تونس- الصباح

تمكنت مساء أمس الأول وحدات الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بإدارة الشّرطة العدليّة من ضبط المنظّم الرّئيسي لـ"حرقة الموت" بسواحل جزيرة قرقنة والتي راح ضحيّتها 87 شخصا ويبلغ المظنون فيه من العمر 32 سنة وهو محلّ اربعة مناشير تفتيش من أجل "تكوين وفاق قصد اجتياز الحدود البحريّة خلسة"، كما أنّه محلّ بطاقة جلب في هذه القضية وقد تمّ ضبطه أمام مقر النادي الرياضي الصفاقسي في كمين نصب له على اثر عملية استدراج ومتابعة من طرف أعوان فرقة شرطة النجدة بصفاقس وفرقة مقاومة الاجرام بالقرجاني.

كما ضبط المتهم مختبئا بصندوق خلفي لسيارة قادمة من قرقنة محاولا مغادرة الجزيرة على متن ''لود'' صفاقس وقد تم إيقاف سائق السيارة الذي تبين أنه عسكري وفي سياق متصل أصدرت أمس وزارة الدفاع بلاغا أعلنت فيه تورط رقيب يعمل بالقاعدة العسكرية ببوفيشة في تهريب أحد المفتش عنهم لضلوعه في تنظيم رحلات هجرة غير شرعية انطلاقا من جزيرة قرقنة أمس الأول بواسطة سيارته الخاصة أثناء تواجده في رخصة بمسقط رأسه بقرقنة وأكّدت الوزارة أنّ "ما أتاه العسكري المذكور مخالف للقوانين العسكرية ولقواعد الانضباط ولا يشرّف الجيش الوطني حتى وإن كان تصرفه هذا خارج إطار عمله صلب المؤسسة العسكرية"، وشدّدت على أنّها "لا تتسامح مع مثل هذه التصرفات المنفردة والمخالفة للقوانين والتي تمس من هيبة الجيش الوطني وستحيل المعني بالأمر على مجلس التأديب كما ستقوم بتتبعه قضائيا".

وحول آخر التطورات في القضية ذكر مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس لـ "الصباح" أن العنصر الذي تم ايقافه مساء أمس الأول "يعد طرفا مهما وعنصرا فاعلا" في عمليات اجتياز الحدود خلسة في جزيرة قرقنة وقد وقع الاحتفاظ به في انتظار إحالته على قاضي التحقيق المتعهد بالقضية"، علما وأنه تم في الأيام الأخيرة إيقاف ثلاثة عناصر أخرى ورجح أن يقع الكشف عن أشخاص آخرين ضالعين في القضية وإيقافهم باعتبار أن الأبحاث لا تزال جارية.

فاطمة الجلاصي

إضافة تعليق جديد