المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

المرصد السياسي

الأربعاء 13 جوان 2018
نسخة للطباعة

مجلس هيئة الإنتخابات يصادق على قرارات
صادق مجلس الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات خلال اجتماعه أمس، على القرارات النهائيّة لنتائج الانتخابات البلدية لـ 28 دائرة انتخابية باعتماد بلدية المظيلة، وتثبيت النتائج الأولية المصرّح بها يوم 9 ماي الماضي.
وحمّل المجلس، في بيان أصدره عقب الاجتماع، رئيس الهيئة مسؤولية التأخّر في نشر النتائج النهائيّة للإنتخابات البلدية لـ 322 دائرة انتخابيّة سبق للمجلس المصادقة عليها في صيغتها النهائيّة في جلسة 17 ماي الماضي، مبينا أنّه بصدد استكمال المسار الإنتخابي وذلك بإعداد التقارير اللازمة المتعلّقة بمسار الإنتخابات البلدية.
كما توجّه أعضاء المجلس، وفق البيان، برسالة طمأنة إلى الرأي العام مفادها «أنّه بصدد الإعداد والتحضير للاستحقاق الانتخابي القادم على أكمل وجه والمتمثّل أساسا في الإنتخابات التشريعية والرئاسيّة لسنة 2019 دون توقّف عمل مجلس الهيئة على شخص رئيسها».
تجدر الإشارة الى أن رئيس الهيئة محمد التليلي المنصري حضر اجتماع اليوم.
يذكر أنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات البلدية قد أعلنت يوم 9 ماي الماضي عن النتائج الأوليّة للانتخابات البلدية التي جرت يوم 6 ماي من الشهر نفسه. كما صادق مجلسها يوم 28 ماي الماضي على نتائج الانتخابات الجزئية بدائرة المظيلة بولاية قفصة التي تمّ تأجيلها بسبب مشاكل شابت المسار الإنتخابي.
وستعلن الهيئة غدا الاربعاء عن النتائج النهائيّة للإنتخابات البلدية، وذلك بعد انقضاء 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الطعون من قبل المحكمة الإدارية.
وينص الفصل 175 من القانون الأساسي المتعلق بتنقيح وإتمام القانون الخاص بالإنتخابات والاستفتاء على أن تتم الدعوة من قبل والى الجهة لعقد أول جلسة للمجلس البلدي المنتخب في أجل اقصاه 21 يوما من تاريخ الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات.

نشرية حول الإخلالات بالنظام الداخلي لمجلس النواب
 أصدرت منظمة البوصلة أمس، نشرية حول الإخلالات بالنظام الداخلي لمجلس نواب الشعب التي رصدتها خلال شهر ماي الماضي، وذلك وفق عدد من المعايير تتعلق بالشفافية وتعطيل العمل التشريعي، وتراكم ساعات الغياب في الجلسات العامّة وفي أعمال اللّجان.
وتمثلت أهم هذه الإخلالات في علاقة بتعطيل العمل التشريعي، وفق ما ورد على الصفحة الرسمية للبوصلة، في التأخير في عمل اللجان بـ44 ساعة و30 دقيقة، و15 ساعة تأخير بالنسبة للجلسات العامة.
كما تجسد تعطيل العمل التشريعي من خلال تراكم الغيابات سواء عن الجلسات العامة أو عن اجتماعات اللجان، وترواحت نسب الغيابات حسب الكتل البرلمانية بين 37 بالمائة(الولاء للوطن)، و36 بالمائة(نداء تونس)، و35 بالمائة(الكتلة الوطنية)، و33 بالمائة(الجبهة الشعبية)، و32 بالمائة(الوطني الحر)، و29 بالمائة(الكتلة الديمقراطية والحرة لحركة مشروع تونس و النهضة)
وسجلت منظمة البوصلة في نفس السياق تغيب 4 نواب بنسبة مائة بالمائة، عن العمل التشريعي خلال شهر ماي، وهم محمد كمال الحمزاوي وكمال الذوادي ورضا شرف الدين وأنس الحطاب(نداء تونس).
وبخصوص معيار الشفافية، أشارت البوصلة إلى انه لم يتم الإعلان عن اجتماعين للجنتين برلمانيتين من بين 51 اجتماعا، ولم يتم أيضا الإعلان عن أحد اجتماعات الجلسات العامة من بين 9 جلسات، ملاحظة أنه لم يتم نشر 45 محضرا من بين 51 من محاضر اللجان، فضلا عن عدم نشر 11 قائمة للحضور في اللجان من بين 51، وبلغ عدد قائمات الحضور في الجلسات العامة غير المنشورة 3 من ين 9.
ودعت البوصلة نوّاب الشعب وكافّة هياكل المجلس إلى الالتزام بمقتضيات النّظام الدّاخلي والدّستور، وتجنّب كلّ ما من شأنه أن يعطّل سير عمل المجلس أو يضعف أدوار النّائب.
 

حركة تونس أولا : «على رئيس الجمهورية أن يتحمل مسؤوليته»
دعت حركة تونس اولا رئيس الجمهورية الى تحمل مسؤوليته وتفعيل صلاحياته التي خولها له الدستور باعتباره الضامن للدستور والامن القومي للبلاد .
وحملت الحركة في بيان اصدرته أمس رئاسة الحكومة مسؤولية ما وصفته بتردي الوضع السياسي والاقتصادي وما تعيشه البلاد من هشاشة تهدد استقرارها وامنها وتشبثه بالحكم رغم «فشل حكومته وضد ارادة الاغلبية الساحقة لمكونات وثيقة قرطاج» .
واعتبرت الحركة ان تونس تعيش اليوم على وقع ازمة سياسية عميقة اتسمت بانسداد الافق الاقتصادي والاجتماعي بما ولد الاحباط وفقدان الامل لدى عموم الشعب مشيرا الى ان رئيس الحكومة توجه بخطاب الى الشعب «بغاية تصفية حساباته وخلافاته مع حزبه واقدامه على اقالة وزير الداخلية بما عمق تعفن المشهد السياسي الذي اصبح يعيق استقرار البلاد وامنها خصوصا بعد تعليق وثيقة قرطاج 2»
واعتبرت الحركة ان هذا الوضع الذي آلت اليه البلاد بفعل ما اسمته بالسياسات المرتجلة القائمة على الحسابات الخاصة والضيقة وتصفية الخصوم وارتهانه لحركة النهضة على حساب مصلحة البلاد يهدد الانتقال الديمقراطي ويدفع نحو العودة الى الوراء وفق ما ورد في نص البيان.
كما دعت كافة الاحزاب والمنظمات والقوى الوطنية الى الانتباه الى خطورة الوضع وتوحيد الصفوف من اجل وضع حد لحالة الانفلات والانهيار الذي يهدد البلاد والمغامرات غير محسوبة العواقب.

برهان بسيس يعلّق على الأزمة السياسية
قال القيادي بحزب «نداء تونس» برهان بسيس ان حملة مركزة ارتفعت وتيرتها اليوم تتبادل خلالها شبكة النهضة التواصلية التحاليل عن الانقلاب المجهض في تونس والذي خطط له كما تقول الجماعة وزير الداخلية السابق لطفي براهم طبعا مع السعودية والإمارات...
واعتبر بسيس  في تدوينة كتبها على صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي انها تحاليل ومواقف تستند لمقالة في موقع الكتروني فرنسي اشتغل صاحبه المدعو نيكولابو منذ سنوات على الابتزاز والارتزاق من شعارات الربيع العربي على حد تعبيره.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة