الدكتور هلال بن عمر يكسب الرهان في مهرجان المدينة بصفاقس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 14 أوت 2018

تابعونا على

Aug.
15
2018

الدكتور هلال بن عمر يكسب الرهان في مهرجان المدينة بصفاقس

الثلاثاء 12 جوان 2018
نسخة للطباعة
الدكتور هلال بن عمر يكسب الرهان في مهرجان المدينة بصفاقس

كثيرة هي المواهب والطاقات الخلاقة التي لا يعرفها الجمهور العريض وتكاد تكون حكرا على من يعرفونها من قريب و يتابعون نشاطها و عروضها عن كثب نظرا لجودتها واعجابهم بها ومن هؤلاء نذكر الدكتور هلال بن عمر الذي قدم عرضا ممتعا للغاية على ركح المركب الثقافي محمد الجموسي مساء السبت صحبة فرقته المتميزة خرج معه الجمهور وهو منتشي الى ابعد الحدود  بفضل قدرته وقدرة جميع العازفين على التغني بروائع الموسيقى التونسية  والعربية التي تاخذ بالالباب كيف لا وقد اطلق اسم الديوان على عرض راق  والديوان في اللغة العربية يتجه  اساسا الى رحاب الملوك والى الديوان الشعري والى خزينة الاغاني التونسية والشرقية المؤثرة في وجدان من يقدرون حقيقة الفن الراقي وعلى هذا الاساس نهل هذا الرجل من ينابيع الموسيقى العربية بعد بداية حفله بمقطوعة موسيقية رائعة اختار لها اسم فرح وقد انجزها بمناسبة ميلاد ابنته التي سماها بهذا الاسم قبل ان يتحف الحضور الذي تجاوب وتفاعل مع عزفه الراقي على الة الكمان ومع حضور الركحي المتميز وحركاته وسكناته بروائع عبد الحليم حافظ في قارئة الفنجان وغيرها و محمد عبد الوهاب في جفنه علم الغزل وبروائع الهادي الجويني التي الهبت الحناجر وحركت الاجساد قبل ان يسدل الستار على هذا الحفل الممتع بتاكيد من جدد أن الرجل يحمل في جرابه الكثير و ان صورته الوضاءة تزداد اشراقا يوما بعد يوم سيما وقد تالق قبل اسبوع تقريبا باحياء حفل في الهواء الطلق امام قصر البلدية بمناسبة اختتام ايامها الثقافية و هكذا يكسب مهرجان المدينة بصفاقس الرهان بالتعويل على عمالقة الفن التونسي وعلى الكفاءات الجهوية التي تحتاج لمزيد التشجيع لان صفاقس قادرة على ولادة عمالقة الفن متى وجدت المناخ الملائم و التشجيع الكافي كما حصل في السبعينات و الثمانينات مع ظهور الفرقة الموسيقية لاذاعة صفاقس واحتضان فرقة الحضرة وخاصة الشيخ بودية ومحمد بركية وبروز عدة فنانين تركوا بصماتهم في الاغنية التونسية و القائمة طويلة و لا مبرر لذكرها
◗ الحبيب الصادق عبيد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد