برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الجمعة 8 جوان 2018
نسخة للطباعة

حرق مركز الحرس ومقر معتمدية: بني خداش.. والنيابة العمومية تتحرك
اذنت النيابة العمومية بمدنين صباح امس الخميس بفتح بحثين تحقيقيين موضوعهما تعمد اضرام النار في مبني يتمثل في حرق مقر سيادة مركز الحرس الوطني بمعتمدية بني خداش من ولاية مدنين ومقر المعتمدية علي معني احكام الفصل من المجلة الجنائية فصل 307 وعهد هذا الموضوع لقاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمدنين حسب ما افادبه مراد الودرني الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بمدنين لـ»الصباح». ذات المصدر اضاف ان قاضي التحقيق باشر الابحاث في هذا الموضوع.
وتجدر الاشارة الى ان الحياة عادت الى نسقها الطبيعي صباح امس الخميس  وسط شوارع  مدينة بني خداش من ولاية مدنين بعد حرق مقر المعتمدية ومركز الحرس الوطني في الساعات الاولى من نهار امس الخميس من قبل محتجين على خلفية غرق مركب بسواحل جزيرة قرقنة يوم الاحد الفارط في اتجاه السواحل الايطالية والذي اسفر عن هلاك عدد من شباب ولاية مدنين ومن بينهم شباب من معتمدية بني خداش.
◗ ميمون التونسي

 

المنستير: مقر  التضامن الاجتماعي في حاجة إلى إصلاحات
فوجئ والي المنستير اكرم السبري بعد الزيارة التي كان قام بها الى المقر الجهوي للتضامن الاجتماعي بالمنستير بالوضعية التي يوجد عليها المقر والتي تحتم التدخل العاجل لتهيئته وصيانة مخازنه حتى يتحول الى مقر وفضاء ملائم يستجيب للشروط الصحية ولشروط تخزين المواد الغذائية والمساعدات التي يتم توزيعها على العائلات المستحقة. وهذا ما يعني ان الحالة التي اصبح عليها المقر ليست بالجديدة وتتطلب دون شك لفتة اصلاحية تضامنية عاجلة.
ومما يذكر هو ان الزيارة  كان اولها قد تمثل في الوقوف على مضمون وحجم المساعدات التي كانت استفادت منها العائلات المعوزة والتي تضمنت 800 قفة بقيمة 60 دينارا للقفة الواحدة  الى جانب 4 أطنان من المواد الغذائية المختلفة اما هدفها الثاني فقد تعلق بالاطلاع على 10 الاف قطعة ملابس و1000 حذاء  سيقع توزيعها بمناسبة عيد الفطر وفي انتظار انجاز الاشغال اللازمة بعد برمجتها  وتوفير الاعتمادات الضرورية على المستوى الرسمي فضلا عن الوقفة التضامنية  التي لن يتردد الميسورون على تقديمها بعد تحسيسهم لذلك هو ان الخطوة الموالية التي لا تتطلب التاجيل على مستوى الانجاز الفوري سيتركز  على ضرورة نقلة المخزون متنوع التركيبة الذي سيقى في المقر الى مقر وقتي اخر تتوفر فيها كل مقومات السلامة الصحية المطلوبة.                           
◗ المنصف جقيريم

 

مدنين.. حملات مراقبة.. 6 محاضر عدلية واقتراح غلق محلين تجاريين
افاد المنصف بوقربة رئيس مصلحة حفظ الصحة بالادارة الجهوية للصحة بمدنين «الصباح» ان 6 فرق مراقبة الصحة الراجعة بالنظر للادارة الفرعية للصحة البيئية بالادارة الجهوية للصحة بمدنين قامت منذ بداية شهر رمضان وعلى مدى اسبوعين بـ1131زيارة للمحلات المفتوحة للعموم والفضاءات التجارية والاسواق بمختلف معتمديات ولاية مدنين وجهت خلالها 88 انذارا كتابيا واقتراح غلق لمحلين وتحرير 6محاضر عدلية ضد مخالفين تتعلق بتجاوزات في مجال حفظ الصحة.
عمليات حجز مختلفة
واضاف بوقربة انه خلال هذه الزيارات تم حجز 102لتر مشروبات غازية وعصاير منتهية الصلوحية و273لترا مشروب ياغورت مجهول المصدر و165كلغ من مواد غذائية مختلفة منتهية الصلوحية متوجها بنداء للمستهلكين  بعدم اقتناء المواد مجهولة المصدر والتي يتم عرضها في اشعة الشمس لدى الباعة الموسميين.
◗ ميمون التونسي

 

بأسواق المدينة العتيقة في سوسة.. حضور متميّز للدّقلة وحلوى «النّوقا»
على امتداد مسالك وانهج المدينة العتيقة بسوسة تنتشر دكاكين ومحلاّت بيع الدّقلة في عراجينها بلونها الأصفر العقيقيّ الذي يغري المارّة ويشدّهم فيدفعون بأيديهم إلى جيوبهم لتسديد معاليم ما تسمح لهم به امكانيّاتهم وذلك في محاولة منهم للحفاظ على عادة استهلاك هذه المادّة التي تعرف رواجا وإقبالا منقطع النّظير في هذا الشّهر الكريم أسوة برسول اللّه محمّد عليه أفضل الصّلاة والسّلام فترى الكثيرين يحرصون على التزوّد بكميّات ولو كانت محدودة من دقلة تتراوح أسعارها ما بين 10 و13 دينارا للكيلوغرام الواحد تشجّعهم على ذلك وتستدرجهم طريقة عرضها ومؤثّرات الأضواء  التي يركّزها أصحاب الدّكاكين الضيّقة والتي تنجح  إلى حدّ كبير في كشف وابراز جودة المنتوج إلى حين اكتشاف عذوبة طعمه وحلاوته.. غير بعيد عن هذه المحلاّت وتحديدا على مشارف سوق الصّاغة بجوار مسجد الحنفيّة وعلى امتداد»سبط الظلمة» تنتشر عربات بيع الحلوى البيضاء أو كما يحلو للعديد تسميتها «حلوى النّوقا»المرصّعة بالفواكه والمكسّرات والتي اشتهرت عائلة «غنيم» بطريقة صنعها فتوارث الأحفاد عن الآباء والجدود أسرار إعداد وصفتها وهو ما يجعلها مميّزة عن البقيّة فترى حرص المارّة من «سبط الظّلمة» زائرا كان أو مقيما على التزوّد بكميّات ولو كانت محدودة نتيجة لارتفاع أسعارها التي تتجاوز الثلاثين دينارا للكيلوغرام الواحد بحكم ارتفاع أسعار الفواكه الجافّة وأغلب المكسّرات.. ارتفاع الأسعار لم يثن من أبدى وفاء واخلاصا واعتاد لسنوات طويلة على تناول هذه الحلوى طوال شهر الصّيام وبصفة خاصّة ليلة القدر عن التخلّي عن هذه العادة فبقي وفيّا وملتزما لاعتقاد الكثيرين وقناعتهم بتأثير هذه الحلوى البيضاء ومفعولها في لمّ شمل أفراد الأسرة وتعزيز علاقات المودّة والتّراحم بينهم فضلا عن تنقية السّرائر وتصفية القلوب وضمان حسن المعشر.
◗ أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة