برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الخميس 7 جوان 2018
نسخة للطباعة

ترميم مركز أمن المظيلة ينطلق خلال أسبوع
انعقدت بمقر معتمدية المظيلة من ولاية قفصة جلسة عمل ضمت مكونات المجتمع المدني محورها الوضع الأمني المتدهور بالمنطقة بعد تعرض مركز الشرطة للحرق في الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجهة وتم الاتفاق على ضرورة الإسراع بترميم وتهيئة المقر الأمني مع تكليف شركة البيئة والغراسة إقليم المظيلة بمهمة الإشراف على كل أشغال التهيئة والبناء والترميم بالتنسيق مع قسم الهندسة البلدية على ان تنطلق الاشغال في غضون الأسبوع الجاري...
◗ سليم جنات
 

 

المنستير .. فرع جديد لقباضة التصرف في المؤسسات العمومية

تم صباح امس تدشين فرع قباضة التصرف في المؤسسات العمومية بقصر المالية بالمنستير التي تم احداثها بمقتضى قرار وزير المالية المؤرخ في 18 جويلية 2017 والمتعلق بإحداث قباضات تصرف بكل من قابس وقبلي والقيروان وسليانة والمنستير.
وقدمت اسيا عطية قابض التصرف في المؤسسات العمومية فكرة حول اهم الاهداف من احداث قباضة التصرف في المؤسسات العمومية لا سيما تقريب الاعمال المحاسبية للمؤسسات العمومية للمصالح المالية والإدارية المعنية وإضفاء المزيد من النجاعة على التصرف المحاسبي فضلا عن بلوغ 12 مؤسسة عمومية بصفة ملحة مؤكدة علما وانه الى غاية الان تم الحاق اربع مؤسسات عمومية على غرار المندوبية الجهوية للثقافة بالمنستير والمبيت الجامعي 3 اوت بالمنستير والمعهد التحضيري للدراسات الهندسية والمستشفى المحلي بقصيبة المديوني.
◗ سامي السطنبولي
 

 

جمعية: «أكودة زمان» تستقبل تلاميذ الباك بالورود
بادرة طيّبة تلك التي أقدمت عليها جمعيّة «أكودة زمان»صبيحة يوم أمس الذي يوافق أوّل أيّام اجتياز امتحانات الباكالوريا من خلال حسن استقبال387 تلميذا وتلميذة بمركز اختبار الكتابي بمعهد «سالم بن حميدة « بأكودة من خلال تمكين كلّ مترشّح من وردة, الحركة كانت جدّ معبّرة ولقيت استحسان المترشّحين وأوليائهم والإطار التّربوي بالمعهد وساهمت بشكل كبير في شدّ أزر المترشّحين وتعزيز ثقتهم بأنفسهم هذا وقد تمّ تغطية البادرة وما خلّفته من انطباعات وما حرّكته من شجون من قبل فريق راديو واب الصّوت الحرّ بدار الشّباب بأكودة.
◗ أنور قلالة

 

الزريبة.. مطالب وملفات على طاولة المجلس البلدي الجديد
بالرجوع الى حجم التراكمات التي حالت دون تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالقدر المطلوب بجهة الزريبة من ولاية زغوان، يمكن القول بأن المجلس البلدي المنتخب بهذه الربوع التي تعدّ 24617 ساكنا ينتظره عمل شاق ومتواصل لفض الإشكاليات المطروحة على غرار الملف العقاري المعطّل منذ نصف قرن والذي لم تفلح السلط المركزية والجهوية والمحليّة المتعاقبة في التعاطي معه بكلّ جدّية  وكانت من نتائجه الوخيمة  حرمان المتساكنين  من الحصول على ىشهائد ملكيّة تمكّنهم من التصرّف الحرّ في عقاراتهم وتسمح لهم بالإقتراض للصيانة والتوسّع في البناء وتأمين انجرار الملكية بصفة سلسة وقانونيّة إضافة الى انّ الحمّام المعدني المشهورة به المدينة محليا ودوليا لمنافعه الصحية والإستشفائيّة والمعتبر بمثابة المحرّك الأساسي للحياة الإقتصاديّة  والمموّل الرئيسي أيضا لميزانيّة البلديّة، يحتاج إلى مبادرات عاجلة ونافذة لمزيد احكام تنظيمه وتسيير شؤونه وتطهير محيطه وتأمينه وتجميله ريثما يسترجع قيمته ويزداد اشعاعه بين الناس. ولا مناص كذلك من ضبط خطّة عمليّة واضحة بالتنسيق مع مكوّنات المجتمع المدني لدراسة واقع  المناطق الصناعية وآفاقها المستقبليّة سيما من حيث التشغيل  لفائدة أبناء الجهة والإحاطة أيضا بمشاغل المستثمرين وتسهيل اجراءات الإنتفاع بالمقاسم الجديدة.
وفي جانب آخر من النشاط المحلي، ينبغى الوقوف على المطالب الحقيقيّة التنمية بسائر المناطق البلديّة ودون استثناء مثل الزريبة قرية التي يتطلّع أهلها الى تقريب الخدمات الإدارية بإحداث دائرة بلدية تشع على المناطق المجاورة  وبعث سوق أسبوعيّة  إضافة الى استغلال الرصيد العقّاري المقدّر بـ10 هك والمخصص منذ 2005 لبعث منطقة صناعيّة بالمكان وتحريك الملف الخاص بالمقاسم السكنيّة المبرمجة منذ 2008 وفق مثال هندسي تمّ انجازه في الغرض.
  ومن المناطق التي قلّ الإهتمام بها لعقود وتستدعي خطّة تنموية عاجلة ومركّزة لإنتشالها من التهميش ومنحها أيضا صفة الدّائرة البلديّة، نذكر جهة»الجوف» التي تحتاج الى معهد ثانوي ومركز للحرس الوطني سوق أسبوعيّة باعتبار الكثافة السكّانية(حوالي18تجمعا سكنيّا) وتتطلّب العناية كذلك بالمرافق الأساسيّة الأخرى كالطرقات والتنوير العمومي ومياه الشرب وغيرها.      
ومن الملفات الأخرى التي تنتظر المتابعة وأخذ القرارات الحاسمة في شأنها نذكرالمسلك السياحي الزريبة العليا ـ جرادو وتكرونة الذي لم تجتمع حوله عزائم أصحاب القرار وكذلك مركز النفايات بجرادو  الذي تسلّط  به النظام البائد على الجهة ككلّ وهو اليوم مغلق وينتظر الجميع بأن تتغيّر صبغته الصناعيّة لما فيه الخير من حيث التنمية والتشغيل.
◗ احمد بالشيخ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة