صباح الخير: لعبة الكراسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

صباح الخير: لعبة الكراسي

الأربعاء 30 ماي 2018
نسخة للطباعة

بعد اجتماعات ماراطونية وتسريبات بينها المؤكد لإنهاء مهام حكومة يوسف الشاهد وبين مؤكد لبقائها.. وبعدما استمتعنا بلعبة لي الذراع بين مكونات اجتماعات وثيقة قرطاج من مؤسسة رئاسة الجمهورية إلى ممثلي الأحزاب إلى ممثلي المنظمات... يتم الإعلان عن «تعليق» وثيقة قرطاج إلى «أجل غير مسمى»... وهنا يكمن مربط الفرس..
فمصطلح «أجل غير مسمى» يعني الإبقاء على حالة اللخبطة والتشتت والابتعاد عن مصالح وطن ومواصلة اللعبة السياسية القذرة التي يساهم فيها الجميع ولا غاية لهم منها سوى المصالح الشخصية والحزبية الضيقة والنظر إلى الاستحقاقات الانتخابية المنتظرة بعد سنة..
ما يجري اليوم في كواليس السياسة، ليست الغاية منه الغيرة على مصلحة البلاد والعمل على إصلاح ما فسد وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد تدهور كل القطاعات واشتعال كل الأضواء الحمراء وانحدار جميع المؤشرات،  وما يدور حول وثيقة قرطاج وغيرها ليس المراد منه تنحية يوسف الشاهد أو إبقائه بناء على نتائج ولايته وما حققته حكومته، بل الغاية هي كرسي قرطاج وكراسي البرلمان ومناصب مؤسسات الدولة وهياكلها وبالتالي الغاية هي السيطرة على دواليب الدولة..
فتعيين يوسف الشاهد على رأس الحكومة وهو الفاقد لكل خبرة سياسية مثّل نقطة استفهام ومحاولة تنحيته اليوم قبيل سنة من الاستحقاقات الانتخابية يطرح بدوره نقاط استفهام... وتشبث حزب الشاهد بتنحية من دفع به سابقا يثير أكثر من نقطة استغراب وتمسك النهضة بالشاهد بدوره يتجاوز الدهشة.. والمؤكد أن ما يجري في الكواليس وفي الغرف المظلمة داخليا وخارجيا لن يكون في مصلحة هذه البلاد ولا مصلحة المواطن الذي تدهورت مقدرته الشرائية وأصبح يعيش حالة تفقير ممنهج.
وما يجري اليوم لن يزيد الأوضاع إلا تدهورا في ظل توقف منتظر للحكومة عن العمل بعد أن سحبت ثقة الأحزاب والمنظمات منها.. وفي ظل تواصل المساعي لعرقلة أي نشاط لها وفي ظل الشعور الذي ترسخ لدى رئيسها بأنه «مستهدف» وبأن كرسيه غير ثابت وسط أمواج متحركة.. وما يجري اليوم سيجعل رئيس الحكومة يستكين ويخضع للأحزاب التي عملت على إزاحته أو التي تتظاهر بالوقوف إلى جانبه.. وبالتالي ستغلق جميع الملفات إلى «اجل غير مسمى» بما في ذلك الملفات التي تم فتحها ولو بصفة محتشمة كملف الفساد والتهريب والإرهاب والتسفير  والإصلاحات ...
وهو ما سيخدم أطراف وشخصيات بعينها على حساب وطن منهك بالدسائس وبقذارة السياسة والسياسيين وعلى حساب شعب فقد ثقته في من يحكمونه ومن ينوبونه.
سفيان رجب

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة