المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

المرصد السياسي

الثلاثاء 29 ماي 2018
نسخة للطباعة
«عتيد» ترصد جملة من الإخلالات

«عتيد» ترصد جملة من الإخلالات
نشرت الجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات (عتيد) تقريرا حول سير الانتخابات البلدية الجزئية بالمظيلة التي أجريت الأحد 27 ماي 2018.
واعتبرت «عتيد» أنّ نسبة المشاركة تُعدّ الأفضل مقارنة بالمعدل الوطني، مشيرة إلى تسجيل إخلالات تمثّلت في:
عدم تعليق قائمات الناخبين بمركز اقتراع حي العمالي ولا أمام مكاتب الاقتراع فضلا عن محاولة التأثير على الناخبين في محيط مركز حي العمالي ومركز حي التوفيق رغم التنبيه عليهم من طرف الهيئة الفرعية عدّة مرات علاوة على مرافقة ناخبة مسنّة وأمية للخلوة من طرف ابنتها مما نتج عنه اعتراض ممثلي القائمات المترشحة بالمكتب عدد 2 بمركز التوفيق.
عنف لفظي تطور إلى عنف مادي بعد رفض رئيس مكتب اقتراع عدد 1 بمركز النسيم مرافقة ناخب كفيف من طرف ممثل قائمة الوفاق وعند إخراجه اعتدى هذا الأخير على رئيس المكتب فيما قام الناخب الكفيف بأداء حقّه في التصويت. كما تم  تسجيل بعض الاخلالات الأخرى على غرار .
مواصلة الحملة الانتخابية وخرق الصمت الانتخابي من طرف مترشح بقائمة عن طريق التجول داخل مكاتب الاقتراع مما أدى إلى احتجاج احد ممثلي القائمات المترشحة على تساهل رئيس مكتب اقتراع  ليتطور الأمر إلى رفع طاولة ورميها على الحائط قرب صندوق الاقتراع.
من جهة أخرى، لفتت الجمعية إلى أنّ جل مكاتب الاقتراع من مجموع 20 مكتبا موزعة على 8 مراكز فتحت أبوابها أمس في الوقت المحدد والى أنه تمّ تخصيص عوني تنظيم صف للمكاتب الموجهة لكبار السن واعتماد 17 ملاحظا معتمدا ومكوَّنا.

حزب المبادرة: الإبقاء على الحكومة الحالية ضرورة
أكد المكتب السياسي لحزب المبادرة على «ضرورة مواصلة الحكومة الحالية مهامها مع إدخال التعديلات الجزئية الضرورية لتنفيذ مخرجات وثيقة قرطاج 2» تنفيذا أمثل.
وثمّن الحزب، في بيان أصدره عقب اجتماع مكتبه السياسي ليلة الأحد 27 ماي 2018، ما جاء في وثيقة قرطاج 2 من توافق على 63 نقطة.
وسجّل الحزب صعوبة الأوضاع التي تمر بها البلاد في مختلف المجالات، مجدّدا التزامه بأن يبقى الحوار والتوافق الأرضية الأساسية لتعزيز مقومات الوحدة الوطنية بما يضمن تجاوز الصعوبات والمخاطر التي تهدّد البلاد.

اليوم انعقاد أولى المحاكمات المتخصصة في العدالة الانتقالية
تعقد المحكمة الابتدائية بقابس اليوم أولى جلسات تعهد الدوائر الجنائية المتخصصة في العدالة الانتقالية بقضايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، المحالة عليها من هيئة الحقيقة والكرامة، طبق القانون الأساسي عدد 53 المؤرخ في 24 ديسمبر 2013 ، والمتعلق بإرساء العدالة الانتقالية وتنظيمها. وأفادت جمعية القضاة التونسيين، في بلاغ لها أمس، بأن الجلسة المقررة اليوم والتي وصفتها بـ»الحدث القضائي التاريخي والوطني»، تهم قضية الاختفاء القسري التي تعلقت بالضحية كمال المطماطي، معربة عن الأمل في أن تجرى المحاكمة في أفضل الظروف، تكريسا لمبادئ كشف الحقيقة، والقطع مع الإفلات من العقاب وإنصاف الضحايا.

◗ رصد منال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة