سهام بن سدرين: هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أعمالها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

سهام بن سدرين: هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أعمالها

السبت 26 ماي 2018
نسخة للطباعة

«كلّ ما قيل حول إجهاض أعمال الهيئة لا أساس له من الصحة فالهيئة ستواصل أعمالها ولا وجود لإرادة من قبل رئاسة الحكومة للقيام بذلك فالحكومة ملتزمة بمسار العدالة الانتقالية وبالفصل 148 من الدستور فضلا عن التزامها في مرافقة هيئة الحقيقة في استكمال مهامها».
بهذا التصريح المقتضب تولت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين افتتاح الندوة الصحفية التي عقدتها الهيئة صباح أمس بمقرّها قصد تقديم «موقفها» مما يٌروّج مؤخرا قبل أن تحيل الكلمة إلى أسئلة الإعلاميين.
وتمحور النقاش أساسا حول موعد 31 ماي الجاري الذي تداول كآخر أجل لإنهاء أعمال الهيئة من خلال تصريح وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية والقاضي بأن انتهاء أعمال الهيئة سيكون في الموعد السالف الذكر لتؤكد بن سدرين ان رئاسة الحكومة لا تمتلك صلاحية التمديد مشيرة الى وجود قرار من المحكمة الادارية ينص بصريح العبارة على أن التمديد من صلاحيات الهيئة.
وفي معرض تقديمها لإيضاحات حول الجدل القائم بخصوص تواصل أعمال الهيئة من عدمها أوردت بن سدرين أن رئاسة الحكومة كانت قد أعلمتها برغبة رئيس مجلس نواب الشعب في أن تنهي الهيئة أعمالها و»أن الحكومة ستقوم بالاجراءات الخاصة بالتنسيق مع الهيئة بخصوص أعمالها الختامية وإجراءات التسليم والتسلم مشيرة الى غياب سند قانوني يؤشر بان البرلمان قد اصدر قرارا بايقاف أعمال الهيئة»، قائلة :»في غياب ذلك هناك اللاقرار من مجلس نواب الشعب».
وبخصوص إجراءات التسليم والتسلم أوردت بن سد رين انها قد تتواصل إلى بعد تاريخ 31 ديسمبر وان الهيئة ستعمل على التسريع في أعمالها مؤكدة أن أهم ما ستواصل الهيئة العمل عليه هو إحالة الملفات المتعلقة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على القضاء قائلة في هذا الشان:
«تلك الاجراءات تتطلب مدة من الزمن وليس لدينا رغبة في إطالة أمدها».
من جهة أخرى تعرض اللقاء إلى ميزانية الهيئة ومدى قدرتها على إيفاء الحاجة للقترة المتبقية من اعمالها لتؤكد بن سدرين ان الهيئة ستستانف اعمالها بما تبقى من ميزانية الخمسة أشهر الأولى مشيرة في السياق ذاته الى ان الهيئة ونظرا لاقتراب مواعيد انتهاء مهامها هي بصدد إنهاء التعاقد مع عدد من الموظفين مما سيقلص من حجم المصاريف لاسيما أن 80% من الميزانية تذهب للأجور.
تجدر الاشارة الى ان رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة قد اكدت خلال هذا اللقاء انها ستواصل أعمالها فيما يخص مخرجات التقصي التي سيتوفر على ضوئها «سجل موحد للضحايا» ستنظر فيه «لجنة جبر الضرر» التي ستحيل السجل إلى «صندوق الكرامة» لتنفيذ البرنامج الشامل لجبر الضرر  موضحة من جانب آخر أن التقرير النهائي للهيئة سينشر وسيتم مع نشره تنظيم  ندوة كبرى ستتضمن جملة من المحاور  على غرار محور خاص بالمصالحة وآخر يتعلق  بالذاكرة و جبر الضرر..

 

منال حرزي

إضافة تعليق جديد