المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
18
2018

المرصد السياسي

الثلاثاء 22 ماي 2018
نسخة للطباعة
عصام الشابي: تونس تعيش شللا في الحكم

 عصام الشابي: تونس تعيش شللا في الحكم
اعتبر الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، أمس، أنّ “تونس تعيش شللا في الحكم وأن تواصل المفاوضات والنقاشات حول وثيقة قرطاج 2 جعل الحكومة الحالية غير قادرة على مزيد العطاء” .
ودعا الشابي لدى استضافته في برنامج “اكسبراسو” بإذاعة “إكسبراس آف آم”، الى اتخاذ موقف حاسم من وثيقة قرطاج 2 مراعاة للوضع الصعب الذي تمرّ به تونس.
وذكّر بأن الحزب الجمهوري كان أوّل من انسحب من وثيقة قرطاج ومن حكومة يوسف الشاهد في نوفمبر 2017 وأوّل من دقّ ناقوس الخطر.
من ناحية أخرى، قال المتحدّث إنّ “الفقيدة ميّة الجريبي كانت إمرأة تلخص معاني الاستقامة على المستويين السياسي والإنساني”، مضيفا “زرت الجريبي بعد الانتخابات البلدية وكانت تتنفّس حرية وسياسة”.

منجي الحرباوي: ملتزمون بكل مخرجات وثيقة قرطاج 2
شدّد أمس النائب عن كتلة حركة نداء تونس في مجلس نواب الشعب منجي الحرباوي على تمسكهم بوثيقة قرطاج 1 ووثيقة قرطاج2.
وأكد منجي الحرباوي في تصريح لـ»شمس أف أم» تعليقا على تصريحات النائب من نفس الحزب محمد الراشدي، أن نداء تونس ملتزم بكل مخرجات وثيقة قرطاج 2 وبكل ما يمكن أنم تفرزه هذه الوثيقة.
وأضاف ‹نحن ملتزمون كذلك بالـ100 نقطة المُضمنة في وثيقة قرطاج 2 وبآليات التنفيذ›.
واعتبر الحرباوي ‹تصريحات بعض النواب قد تُدخل ضبابية على وثيقة قرطاج، وذلك في إشارة إلى تصريحات محمد الراشدي الذي كان أكد في تصريح سابق لـ»شمس أف أم»، أن أغلبية نواب النداء مع الإبقاء على الحكومة.

لجنة شهداء الثورة وجرحاها تتعهد بملف المفروزين أمنيا
قررت لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو التشريعي العام والعدالة الانتقالية، امس، التعهد بمتابعة ملف المفروزين أمنيا وبالدفع نحو تمكينهم من حقهم في العمل اللائق.
واتفق أعضاء اللجنة،خلال جلسة خصصت لاستماع للجنة الوطنية لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل المفروزين أمنيا، بمقر مجلس النواب، على التعجيل بعقد لقائين متتاليين مع رئيس مجلس النواب محمد الناصر ثم مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد وذلك من أجل التفاوض في هذا الملف والدفع نحو حلحلته.
واعتبر أعضاء اللجنة أن تمكين المفروزين أمنيا، الذين تعرضوا إلى عدة انتهاكات قبل الثورة، مثل حرمانهم من الحق في التعليم والعمل وممارسة النشاط السياسي والنقابي وغيرها، وذلك على خلفية نشاطهم السياسي أو النقابي بالجامعة التونسية، من حقهم في العمل يعد أمرا مفروضا ومشروعا، وفق توصيفهم.
وبخصوص مطالب اللجنة الوطنية لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل المفروزين أمنيا، أوضح رئيسها حمزة بن عون، أنها تتمثل بالخصوص في تفعيل الاتفاقات المبرمة مع رئاسة الحكومة والمتعلقة بانتداب دفعة أولى من المفروزين أمنيا بالوظيفة العمومية،وذلك من جملة 1128 شخصا وقع الاستماع إليهم.
 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة