متابعة الإصلاحات.. نظام التقاعد وعجز الميزانية من بين الملفات: اليوم انطلاق زيارة بعثة صندوق النقد إلى تونس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 17 أكتوبر 2018

تابعونا على

Oct.
20
2018

متابعة الإصلاحات.. نظام التقاعد وعجز الميزانية من بين الملفات: اليوم انطلاق زيارة بعثة صندوق النقد إلى تونس

الخميس 17 ماي 2018
نسخة للطباعة
متابعة الإصلاحات.. نظام التقاعد وعجز الميزانية من بين الملفات: اليوم انطلاق زيارة بعثة صندوق النقد إلى تونس

بدأت اليوم بعثة خبراء صندوق النقد الدولي زيارتها لتونس في إطار المراجعة الثالثة لاتفاق تسهيل الصندوق الممدد بعد الاتفاق مع الحكومة التونسية لتكون المراجعة بمعدل واحدة لكل ثلاثي.
وتأتي هذه الزيارة في ظل تسجيل تونس لمؤشرات اقتصادية إيجابية إذ حقّقت نموا في ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 2.5 بالمائة خلال الثلاثي الأول من 2018 مقارنة بنفس الثلاثي من 2017 حيث بلغت النسبة 1 بالمائة.
كما سجلت العديد من القطاعات الاقتصادية تحسنا ملحوظا وهو ما يعكس الانتعاشة الطفيفة التي يعرفها الاقتصاد الوطني خاصة وأن نسبة البطالة تراجعت بنقطة إذ انخفضت من 15.5% خلال الثلاثي الرابع لسنة 2017 إلى 15.4% خلال الثلاثي الأول من سنة 2018 ما من شأنه أن ينعكس إيجابيا على موقف بعثة الصندوق التي من المقرر أن تدوم زيارتها أسبوعين خاصة وأن هذه المؤشرات من بين أهم النقاط التي يعتمد عليها الصندوق في تقريري حول الوضع الاقتصادي في بلادنا.
تقدم برنامج الإصلاح
وبالإضافة إلى تحقيق تطور من حيث نسبة النمو وتراجع في نسب البطالة كان صندوق النقد الدولي قد اعتبر أن قانون المالية للسنة الجارية إيجابيا بالنظر إلى ما تضمنه من إصلاحات هذا بالإضافة إلى إقرار العديد من التشجيعات لدفع الاستثمار في مختلف المجالات لا سيما في مناطق التنمية الجهوية مع إقرار الإصلاح الإداري وخاصة تلك المتعلقة بالتخفيف من الإجراءات التي من شأنها تعطيل إحداث المؤسسات.
  كما شدد الصندوق سابقا على وجوب مراجعة نظام التقاعد من أجل إخراج الصناديق الاجتماعية من الوضع الصعب الذي تمر به وهو ما تم فعلا إذ تم الترفيع في سن التقاعد في الوظيفة العمومية، دون نسيان ما أقره قانون المالية من امتيازات لفائدة الطبقات الضعيفة.
لكن في المقابل تبقى العديد من الإصلاحات معطلة على غرار الضغط على عجز الميزان التجاري وعجز ميزانية الدولة بالإضافة إلى الارتفاع المتواصل لكتلة الأجور هذا مع تعطل إصلاح الوظيفة العمومية.
جوان اجتماع مجلس الإدارة
ومن المنتظر أن يعقد مجلس إدارة الصندوق اجتماعه أواخر شهر جوان لصرف حوالي 250 مليون دولار وذلك بعد الإطلاع على تقرير البعثة.
وكان صندوق النقد الدولي قد كثف من عدد الأقساط المقدمة لتونس لتصل إلى مليار دولار في السنة  إذ قرر الصندوق التخفيض من قيمة الأقساط المتبقية التي ستقدم إلى تونس في إطار قرض التمويل الجملي البالغ 2.9 مليار دولار.
ويأتي هذا القرار لمتابعة إنجاز برنامج الإصلاحات وتسريع نسقها والاستفادة بعدد أكثر من الأقساط  لتبلغ 4 أقساط في السنة بقيمة 250 مليون دولار بعد أن كانت 3 أقساط .
◗ حنان قيراط

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة