في تقرير منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية: احتجاجات العطش ستلقي بظلالها على الصائفة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 21 ماي 2018

تابعونا على

May.
21
2018

في تقرير منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية: احتجاجات العطش ستلقي بظلالها على الصائفة

الأربعاء 16 ماي 2018
نسخة للطباعة
◄ مسعود الرمضاني:: المواجهات العنيفة التي عاشتها معتمدية جلمة.. عنوان كبير لفشل السلط الجهوية في ادارة حوار مع المواطنين
في تقرير منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية: احتجاجات العطش ستلقي بظلالها على الصائفة

راى امس مسعود الرمضاني رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، خلال تقديم تقرير التحركات الاحتجاجية لشهري مارس وافريل 2018، ان المواجهات العنيفة التي عاشتها معتمدية جلمة بين قوات الامن والمواطنين على خلفية مشكل بئر السوائيبية، يمثل عنوانا كبيرا لفشل السلط الجهوية في ادارة حوار مع المواطنين ودلالة على عدم قدرتها على حل الاشكاليات المحلية..
ونبه الرمضاني الى ان الالتجاء الى استعمال العنف في حد ذاته موقف غير سليم، كان من شانه ان يدخل المنطقة برمتها في دوامة العنف المتبادل، واعتبر ان المشكل في هذه الواقعة ـ  على اختلاف تقييماتها ـ لا يمكن ان يتم ربطه بالمواطن وانما بالسلطة الجهوية التي فشلت في ايجاد اليات تواصل في المنطقة.
واضاف ان فقدان الثقة وتغييب السلط الجهوية كان في كل مرة المشكل الاساسي في التعامل مع الاحتجاجات والمطلبية في مختلف ولايات الجمهورية. وعلى ارتباط التحركات الاحتجاجيات بمطالب بسيطة على غرار مشكل العطش او البنية التحتية او فك العزلة او تطبيق القانون(تحركات جبل فضلون بالقيروان) تعجز السلط الجهوية في حلحلة المشاكل العالقة وايجاد حل مع المواطن. 
من ناحيته بين عبد الستار السحباني منسق المرصد الاجتماعي التونسي للمنتدى، انه وعبر ما جاء في تقريري مارس وافريل 2018 للتحركات الاحتجاجية يمكن التاكيد على ان خارطة الاحتجاجات بصدد اعادة تركيب نفسها على نفس الشاكلة فنجد انفسنا امام مدن تحتج وتطالب وتتحرك سنويا ودوريا ورسوم بيانية متشابهة لسنوات متتالية من الحراك الاجتماعي. وعلى غرار سنة 2017 سجل شهر مارس تراجعا نسبيا في التحركات اين سجل 850 تحركا ليتطور النسق الاحتجاجي ويتضاعف في شهر افريل ويبلغ 1439 تحركا.
واعتبر السحباني ان كل المؤشرات مازالت تقول ان الصائفة ستسجل حركات احتجاجية ترتبط بشكل العطش وبالنقص المسجل في التزويد والربط بشبكة الماء الصالح للشراب.. كما سيمثل مؤشر غلاء المعيشة وتواصل ارتفاع الاسعار احد اسباب التحرك الاحتجاجي في الاشهر القادمة خاصة لما سيكون لها من اثر على الاوضاع الاجتماعية في ظل تواصل غياب الحلول.
وافاد عبد الستار السحباني ان محالات الانتحار وحالات الانتحار بدورها قد سجلت استقرارا خلال الشهرين الماضيين ميزها تصاعد الظاهرة في صفوف الاطفال والتي ارتبطت في الغالب بلعبة الحوت الازرق ومريم.
اما بالنسبة لظاهرة العنف التي راى انها ما انفكت تعرف تطورا ونموا، فبين انها بقراءة بسيطة يمكن الملاحظة انها بدات تعود الى ما هو اساسي في المجتمع أي العنف الاسري والعائلي والعلائقي والتربوي حيث اصبحت فضاءات ومجالات اساسية لانتاج العنف بعد ان كانت الفضاءات التي يتم في اطارها معالجته والحد منه.
◗ ريم سوودي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد