بنزرت: زيارات رسمية.. وعود«مائية» وأزمة العطش تتواصل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 18 أوت 2018

تابعونا على

Aug.
19
2018

بنزرت: زيارات رسمية.. وعود«مائية» وأزمة العطش تتواصل

الثلاثاء 15 ماي 2018
نسخة للطباعة
بنزرت: زيارات رسمية.. وعود«مائية» وأزمة العطش تتواصل

كان الماء محور عديد الاحداث التي شهدتها ولاية بنزرت في الايام القليلة الماضية وقد تنوعت بين تدشين سد في سجنان ومتابعة تامين التزود بالماء الصالح للشرب في غزالة وماطر واحتجاجات رافقت غيابه في جومين مع صدور تذكير من المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية طالبت فيه المزارعين في كل الجهة  بترشيد استهلاك المياه طيلة الاشهر القادمة.
فلخمسة ايام متتالية اقدم عدد من متساكني منطقة الحمرونية من معتمدية جومين على قطع الطريق الرابطة بينها وبين معتمدية ماطر في محاولات يائسة لتذكير المسؤولين المحليين والجهويين ونواب الشعب بعهدهم توفير المياه الصالحة   للشرب لعشرات العائلات التي انتظرت لسنوات نهاية سعيدة لمسلسل المكاتبات والاجتماعات وعشرات الزيارات الميدانية التي انتهت بصور تذكارية دون انجازات فعلية... الحمرونية المنسية على حد تعبير المحتجين تضاعف فيها منسوب الاحتقان بعد استثنائها من برنامج زيارة كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري الى معتمديات ولاية بنزرت يوم7ماي في اطار متابعته لمتابعة المشاريع المائية المبرمجة في اطار الخطة الجهوية لتامين التزود بالماء الصالح للشرب صائفة 2018..  وحسب المعطيات المتوفرة فان مشروع تزويد منطقة الحمرونية بالماء الصالح للشرب قيد الدرس ولكن انجازه مرتبط بفض عدد من الاشكاليات العقارية وهو امر صعب التحقيق قبل رمضان الحالي والصائفة القادمة.
تقدم المشاريع المائية
زيارة كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية حملته ايضا الى غزالة اين اطلع على مكونات مشروع تزويد هنشير غزالة بالماء الصالح للشرب كما قادته الى تشقة من معتمدية ماطر اين يتواصل مشروع ربط المنطقة بقنوات المياه بكلفة 2 مليون دينار.. ثم معتمدية سجنان اين عاين كاتب الدولة اشغال انجاز سد الدويمس واطلع على مدى تقدم مشاريع الربط بالسرية وكاف عباد وسقمان والحساينية ودشن مشروعا جديدا بمنطقة مساكن وحسب الموقع الرسمي لوزارة الفلاحة فان»هذه المشاريع تعتبر المرحلة الثانية من مشروع سجنان البالغ كلفته 35 مليون دينار والذي سيمكن حين الانتهاء من كل عناصره من توفير الماء الصالح للشرب لما يزيد عن 30 الف نسمة علما وان الجزء الأول المتمثل في محوري سجنان وتمرة قد تم تدشينهما من طرف رئيس الحكومة يوم 12 ماي 2017...» ولم يفت كاتب الدولة في نهاية الزيارة الاشادة بالمجهود المبذول من طرف المجلس الجهوي للمياه الذي اهله لنيل جائزة وطنية»لتميزه في تنفيذ المخطط الاستراتيجي لتامين الماء الصالح للشرب طيلة صائفة 2017 علما ان تكلفة المشاريع الجهوية في مجال المياه تقدر بـ800 مليون دينار55 بالمائة منها موجهة للتزويد بالمياه الصالحة للشرب فيما خصصت بقية الاعتمادات لإنشاء سدود ومشاريع مرافقة. وذلك في مسعى لرفع نسبة الربط بالماء الصالح للشرب من 84 سنة 2016 الى 98 بالمائة سنة 2020.
الشاهد يدشن سد الحركة
اشادة كاتب الدولة والجائزة الوطنية لم يقابلهما رضا محلي على اداء المجلس الجهوي للمياه والامر لا يتعلق بمتساكني الحمرونية وعديد المناطق من معتمدية  بنزرت الجنوبية المحرومة اصلا من المادة الثمينة ولا اهالي رفراف والعالية وراس الجبل التي تعاني من اضطرابات التوزيع كل صائفة بل تعداه الى سجنان التي حظيت بعد الثورة بعشرات مشاريع التزويد بالمياه الصالحة للشرب.. فأثناء تدشين رئيس الحكومة يوسف الشاهد سد لسعد بن عصمان بالحركة من معتمدية سجنان يوم 12 ماي الجاري طلب منه احد المواطنين ايلاء المنطقة الاهمية اللازمة وربط مساكن مناطقها العطشى بقنوات الماء الصالح للشرب والعمل على انعاش منطقتها الصناعية وفتح مركب الطفولة الجاهز بعد ان تكلف اكثر من مليار على المجموعة الوطنية وتنفيذ وعد انجاز وحدة تصفية الدم في اجال معقولة. وهي مطالب واضحة تفاعل معها رئيس الحكومة مؤكدا على ضرورة ايلاء سجنان اهتماما خاصا في الفترة القادمة.. يذكر ان سد لسعد بن عصمان تكلف61 مليون دينار وتبلغ طاقة استعابه 30 مليون لتر مكعب من المياه وسيخصص لتموين وتحويل فائض مياه الشمال نحو الوسط والمناطق الداخلية..
الزراعات السقوية في ازمة حقيقية
وتحويل فائض مياه الشمال الى الوسط  لتمكين سكانه من حصة قارة للشرب في ظل تواضع الموجودات المائية هناك، القى بظلاله على قطاع الزراعات السقوية في جهة بنزرت اين اصدرت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية وسط الاسبوع الماضي بلاغا لا يحمل تاريخ و لا امضاء.. ذكرت فيه كافة الفلاحين داخل المناطق السقوية بانه « نظرا للنقص المتواصل للمخزون المائي بالسدود التالية سيدي سالم، جومين وسجنان فان رزنامة توزيع مياه الري ستكون تباعا بحساب يومين في الاسبوع وثلاثة ايام في الاسبوع والموجهة اساسا للأعلاف والاشجار المثمرة «وذلك طيلة الفترة الممتدة من شهر ماي 2018 الى شهر سبتمبر 2018. وذلك رغم  التأثيرات السلبية لهذا القرار على مساحات الزراعات السقوية المخصصة للغلال والخضراوات في ولاية بنزرت وما يفرزه من فقدان الاف مواطن الشغل القارة والموسمية في ارياف سجنان العالية راس الجبل وغيرها..
◗ ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد