المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
14
2018

المرصد السياسي

الثلاثاء 15 ماي 2018
نسخة للطباعة
«التحوير الوزاري لن يحل المشكل..»

«التحوير الوزاري لن يحل المشكل..»
اعتبر مؤسس حركة تونس إلى الإمام، عبيد البريكي، أن حل الأزمة التي تمر بها البلاد لا يكمن في إجراء تحوير وزاري بل في تنفيذ الإصلاحات الكبرى ووضع برامج محددة الى جانب توفر إرادة سياسية لمعالجة أهم الملفات الحارقة. وحمل، البريكي، في تصريح لبرنامج «الماتينال» على إذاعة «شمس اف ام»، أمس، «الأطراف الحاكمة والمعارضة مسؤولية الوضعية الحالية التي تمر بها تونس»، مبينا أن «المعارضة لم تقدم برامج عملية وبناءة تنتقد بها الحكومة».
وعبر، في سياق متصل، عن تخوفه من «أن تظل وثيقة قرطاج 2 حبرا على ورق كغيرها بسبب التراجع في تطبيق محتواها» ، مشيرا إلى أن «الحركة ستصدر بيانا تطالب فيه الحكومة بالتفاعل مع مقترحاتها التي قدمتها الى مختلف الأطراف الموقعة على هذه الوثيقة». وفي ما يتعلق بالانتخابات، أفاد ذات المتحدث، أن «عزوف التونسيين عن المشاركة في الانتخابات البلدية مرتبط بالعزوف الكلي من المشهد السياسي الذي شهد، وفق تقديره، اهتراء كبيرا» مؤكدا على «ضرورة «الاتعاظ من هذه الظاهرة قبل انتخابات 2019 وإلا فان المسار الديمقراطي سيشهد تعثرا».

شوكات: أداء الحكومة مثل أحد أسباب تراجع النداء
اعتبر القيادي بحزب نداء تونس في تصريح في «ميدي شو» أمس أنّ حكومة يوسف الشاهد لم تنجح وأنّه لا بدّ من تغييرها. وقال انه اعتمادا على المؤشرات الاقتصادية فإنّ الحكومة لم تنجح ولا بدّ من تغييرها، مضيفا أنّ هناك حاجة إلى إحداث تغيير عميق يحسّن في أداء العمل الحكومي والقيام بالإصلاحات الضرورية. وشدّد على ضرورة أن يكون التغيير فعليا وليس صوريا . واعتبر شوكات أنّ أداء الحكومة مثّل ‹›أحد أسباب تراجع حزبه النسبي في الانتخابات (البلدية)›› لأنّ الشعب التونسي ينظر إلى نداء تونس باعتباره الحزب الحاكم وبالتالي فهو يحمّله مسؤولية العمل الحكومي، وفق تصريحه. وتابع قائلا: ‹›إن لم تتحسن هذه المؤشرات سيواصل نداء تونس دفع الفاتورة».

الغنوشي: أتوقع أن بعض الإعلام التونسي سيعدل من موقفه من النهضة
قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ان النهضة حاولت سنتي 2011 و2012 إقناع  التيارات السلفية بخطأ تصوراتها وطرقها في خدمة ما يظنون انها  خدمة لفائدة الإسلام وبخطأ التفكير ألإقصائي والتكفيري الذي يؤدي إلى العنف . وأضاف الغنوشي في حوار مؤخرا مع جريدة «الحوار» الجزائرية أن حركة النهضة عملت على صرف السلفيين عن هذا الطريق المظلم وتعديل أفكارهم لكنه تبين بعد ذلك أن بعض من يقومون بعمل اجتماعي وفي المساجد، هم في نفس الوقت يخزنون الأسلحة.. قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في حوار لصحيفة الخبر الجزائرية إن الانتخابات البلدية كشفت زيف بعض من يزعمون الحداثة ويعترضون على رئاسة امرأة لبلدية تونس العاصمة بحكم أنها امرأة، واعتبر ذلك انكشافا فاضحا، لأحزاب تزعم الديمقراطية والحداثة والدفاع عن المرأة إلاّ أنّهم تورطوا في مواقف مخجلة على حد تعبيره. وتابع قائلا «أتوقع أن بعض الإعلام التونسي سيعدل من موقفه من النهضة».

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة