استئناف التفاوض حول الزيادة في الأسعار بعد رمضان: تعليق قرار إيقاف تجميع الحليب وتصنيعه - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

استئناف التفاوض حول الزيادة في الأسعار بعد رمضان: تعليق قرار إيقاف تجميع الحليب وتصنيعه

الجمعة 20 أفريل 2018
نسخة للطباعة
استئناف التفاوض حول الزيادة في الأسعار بعد رمضان: تعليق قرار إيقاف تجميع الحليب وتصنيعه

  بعد سلسلة من جلسات الحوار انتظمت هذا الأسبوع بين الهياكل المهنية والنقابية المتدخلة في منظومة الألبان والأطراف الحكومية المعنية من فلاحة وتجارة وصناعة امكن التوصل إلى تعليق قرار إيقاف نشاط تصنيع الحليب نصف الدسم المقرر تنفيذه بداية من الأسبوع القادم والذي كان مرفوقا بقرار تصعيدي آخر يشمل الإيقاف الكلي للتصنيع والتجميع موفى الشهر الجاري.
 الاتفاق المعلن عنه امس من قبل مختلف الأطراف المعنية جاء على خلفية تفهم الجهات الرسمية لمطالب المهنة في كافة حلقات المنظومة من الإنتاج إلى التحويل مرورا بالتجميع نظرا لصعوبات الأوضاع وتراكم الخسائر الناجمة عن الإرتفاع الكبير لكلفة الإنتاج.  وحسب مصادر مطلعة تعهدت الحكومة بمواصلة النظر في اشكاليات القطاع ومراجعة الأسعار دون تحديد قيمة الزيادة التي ستكون محل تشاور وتعميق نظر نهاية شهر جوان.
 ومن جانب المهنة تم الإعراب عن تفهم خصوصية الظرف الراهن ومراعاة المصلحة العامة مع اقتراب شهر رمضان المعظم. خاصة أن توقف التجميع والتحويل لأيام من شانه التأثير سلبا على التزويد وعلى المخزون التعديلي الذي يقدر إلى موفى مارس بـ27 مليون لتر بفارق سلبي بـ20 مليون لتر مقارنة بنفس الفترة من مارس 2017 كان في حدود 47 مليون لتر من الحليب. إلى جانب مراعاة طبيعة الاستهلاك التي تشهد ذروتها في رمضان لتبلغ 2 مليون لتر في اليوم.. لأجل هذا تم الاتفاق على إرجاء التفاوض. مع التمسك بالمطالب المطروحة  لأن ضغوطات تصاعد كلفة الإنتاج باتت خارج قدرة المنتج والمجمع والمصنع على التحمل.
حول تغطية الحاجيات الاستهلاكية من هذه المادة تؤكد كل التصريحات الرسمية والمهنية أن الإنتاج اليومي والمخزون المتوفر كاف لتأمين كافة الطلبات الإضافية طيلة هذا الشهر والفترة المقبلة خاصة ان معدل التجميع اليومي يفوق 2.2 مليون لتر.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد