تصريحات مضادة واتهامات: الصراع يتأجج بين النقابة ووزارة التربية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
9
2019

تصريحات مضادة واتهامات: الصراع يتأجج بين النقابة ووزارة التربية

الجمعة 20 أفريل 2018
نسخة للطباعة
تصريحات مضادة واتهامات: الصراع يتأجج بين النقابة ووزارة التربية

«لن تكون هناك سنة بيضاء والاتحاد ملتزم بإنجاح السنة الدراسية كلف ذلك ما كلف والاتحاد يثق في المربين ولن يفرط فيهم ويقف دائما إلى جانبهم»، وسنتوصل إلى حلول جذرية تحفظ كرامتهم»، هذا ما أكده أمس الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي تعليقا على أزمة توقف الدروس التعليم الثانوي التي دخلت أمس يومها الثالث دون إيجاد حلّ ينهيها، وفي نفس السياق اتهم الأمين العام المساعد سامي الطاهري، في تصريح إذاعي أمس» وزير التربية، بـ»الكذب» فيما يتعلق بتصريحه الذي أكد فيه أن مطالب الجامعة العامة للتعليم الثانوي مادية وتُقدر بـ500 مليون دينار، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية يرى أن الحوار لا يجب أن يكون مشروطا، وفق تعبيره.
من جهتها نشرت أمس وزارة التربية أمس وثيقة مفصلة عن الكلفة الجملية لمطالب جامعة التعليم الثانوي وانعكاساتها المالية الواردة في اللائحة المهنية الصادرة في 11 جانفي 2018 والتي فاقت 506 مليون دينار، مؤكدة أن قرار حجب أعداد السداسي الأول اتخذ قبل الجلسة التفاوضية الأولى يوم 31 جانفي الفارط.
وفي خطوة تصعيدية أصدرت أمس الجامعة العامة للتعليم الثانوي بلاغا دعت فيه مدرسي الثانوي الى تنظيم تجمعات احتجاجية صباح اليوم أمام المندوبيات الجهوية للتربية، تزامنا مع اليوم الرابع من تعليق الدروس، وذلك تنديدا بتمادي الحكومة وسلطة الإشراف في اعتماد سياسة التعنت والمكابرة ورفض الجلوس إلى طاولة مفاوضات جدية ومسؤولة تنتهي إلى اتفاق مجز يلبي انتظارات المدرسين».
على صعيد متصل وعلى اثر المساعي التي قام بها رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر وممثلون عن الكتل البرلمانية ليلة أول أمس لحلحلة الإشكال القائم بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة التربية من خلال إجراء لقاء مع وزير التربية وآخر مع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، أبدت النائبة عن لجنة التربية ليلى بوصلاح خلال الجلسة العامة المخصصة للتصويت على فصول مشروع مجلة الجماعات المحلية امتعاضها من قفز رئيس المجلس ورؤساء الكتل على مبادرة لجنة التربية لان اللجنة هي التي سبق وان طالبت بعقد جلسة استماع للأمين العام لاتحاد الشغل ولوزير التربية. وعقب عليها سفيان طوبال رئيس كتلة نداء تونس ان اللقاء كان بهدف إيجاد حل وتجنب سنة بيضاء او بالأحرى سنة سوداء على التلاميذ اما النائب عن الجبهة الشعبية زياد لخضر فعبر عن انحيازه التام لمطالب الأساتذة المشروعة ودعا النائب لخضر بلهوشات إلى عقد جلسة عامة بمجلس نواب الشعب حول الاشكالات الموجودة في قطاع التربية.
يشار إلى أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي، قررت تعليق الدروس والامتحانات بداية من يوم الثلاثاء 17 أفريل، بجميع الإعداديات والمعاهد الثانوية، ومواصلة حجب أعداد التلاميذ، طبقا لقرار سابق للهيئة الإدارية بتاريخ 13 أفريل الجاري.
◗ وجيه الوافي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة