بعد استكمال عملية التثبت من قائمة المترشحين: 360 حاجا من القصرين يقصدون البقاع المقدسة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 20 جوان 2018

تابعونا على

Jun.
21
2018

بعد استكمال عملية التثبت من قائمة المترشحين: 360 حاجا من القصرين يقصدون البقاع المقدسة

الأحد 8 أفريل 2018
نسخة للطباعة
بعد استكمال عملية التثبت من قائمة المترشحين:  360 حاجا من القصرين يقصدون البقاع المقدسة

انهت مؤخرا الادارة الجهوية للشؤون الدينية بالقصرين كل اجراءات التثبت من قائمات المترشحين لاداء مناسك الحج لسنة 2018 م (1439 هـ) الواردة عليها من مختلف معتمديات الجهة الـ 13 وحددت عن طريق التطبيقة الاعلامية الموضوعة على ذمتها من وزارة الشؤون الدينية، القائمة النهائية لحجيج الجهة التي بلغت حسب عدد المقاعد الذي حددته الوزارة وفق عدد متساكني كل معتمدية بـ 360 حاجا (بزيادة 18 حاجا عن السنة الفارطة) من بين 1390 قدموا ترشحهم لاداء مناسك الحج لهذه السنة، وذلك مثلما افاد به «الصباح» المدير الجهوي للشؤون الدينية بالقصرين محمد رشاد المسعودي الذي قال ان هناك من بين الذين وردت اسماؤهم في قائمة حجيج هذه السنة من ظل ينتظر خمس سنوات كاملة خاصة بالنسبة لمترشحي معتمدية القصرين الشمالية.
فتح الشباك الموحد امام وفد حجيج الجهة سيتم نهاية الاسبوع القادم وتحديدا يومي 14 و15 افريل الجاري بمقر المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالقصرين للقيام بكل الاجراءات المتعلقة باستخراج جوازات السفر وتغيير العملة وغيرها تؤمنها لهم كل الهياكل المتدخلة من بنوك وبريد وشركة الطيران وشركة خدمات الحج والشرطة والديوانة..
وقد انطلقت الادارة الجهوية للشؤون الدينية منذ يوم 2 افريل في تنظيم الدروس التوعوية لحجيج الجهة تحت اشراف الوعاظ الجهويين والائمة الخطباء الذين سبق لهم اداء مناسك الحج وذلك بالاعتماد على تقنيات حديثة ومحامل رقمية تبين مختلف مراحل الحج واماكن ادائها، وحول امكانية تنظيم «حجة بيضاء» مثلما حصل في السنة الفارطة لما تم نصب مجسم ضخم للكعبة ومقام ابراهيم بالملعب المعشب بالقصرين وتقديم دروس تطبيقية لاهم المناسك،
اكد لنا المسعودي انه لم يتقرر ذلك بعد لان الوقت ما يزال متوفرا لبرمجة مختلف الانشطة التي تساعد على ارشاد الحجيج وتمكينهم من الاطلاع عن كثب عن كيفية اداء مناسك هذه العبادة لان اولى الرحلات المبرمجة نحو الاراضي المقدسة ستكون اوائل شهر اوت القادم  وبالتالي فانه يوجد متسع كبير من الوقت لمزيد تنظيم دروس التحسيس والتوعية والارشاد.
◗ يوسف امين

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد