النجم الساحلي: مرتضى بن وناس يفتـك مكانـه - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

النجم الساحلي: مرتضى بن وناس يفتـك مكانـه

الجمعة 6 أفريل 2018
نسخة للطباعة
النجم الساحلي: مرتضى بن وناس يفتـك مكانـه

شاءت حظوظ القرعة هذا الموسم ان تكون مبتسمة للنجم خلال الثلاث جولات الحاصلة لحد الان.. فالفريق تحول في البداية الى «العالية» من ولاية بنزرت ثم انتقل الى «بنبلة» من ولاية المنستير قبل ان ينزل ضيفا على مدينة الرجيش. وخلال التنقلات الثلاثة لم يجد النجم أي صعوبة في التأهل والاهم انه حظي حيثما حل بالترحاب ولقي كرم الضيافة عسى ان يكتمل النصاب بالمرور الى النهائي والتعويل على التتويج ليكون كأس تونس 2018 هو المنقذ والمشع على موسم متوسط او دونه بقطع النظر عن تعلات التجاوزات التحكيمية وما اصبح يعبر عنه «بمنظومة الفساد» والتي قيل في شأنها الكثير وأثارت جلبة صاخبة؟!
المدرب مضوي: فرصة لمعرفة استحقاقات النجم في المرحلة القادمة
الانتصار ولد فرحة لكنه فتح استشرافات مهمة امام مستقبل الفريق.. فثلاثي التدريب خيرالدين مضوي وعلي بومنيجل وقيس الزواغي اتيحت لهم فرصة البناء بما هو ات من التزامات مهمة وطنيا وافريقيا.. ولهذا علق مضوي على الخماسية المسجلة بالقول: «انها افضل فرصة للوقوف على استحقاقات النجم في المرحلة القادمة سواء على مستوى العناصر المشاركة او المجالات الفنية المتبعة مما سيساهم في فتح مجالات ناجعة على مستوى الإضافة المطلوبة».
مرتضى بن وناس يؤكد
اهم غنم جناه النجم في الميركاتو الأخير هو استعادة لاعبه مرتضى بن وناس بعد ان وقع التفريط فيه غلطا للنادي البنزرتي وهو الذي عرف صعوده وادرك مراحل بروزه مع النجم وكان من ابرز عناصره الواعدة عبر مختلف الأصناف التي مر بها وذلك بشهادة عديد الممرنين الذين تعاقبوا على تدريبه بدءا بسليم التومي الذي تكونت على يديه العشرات كل موسم منذ 31 سنة خلت.. ولاشك ان الثنائية التي حققها مرتضى بن وناس امام مستقبل الرجيش رسالة مضمونة الوصول تحمل بين طياتها للمدرب مضوي ومجموعة التدريب والاشراف حتمية مراجعة بعض الاختيارات وعدم التقيد بالنجومية والاسماء الرنانة وتبقى مصلحة النجم دون حسابات فوق كل اعتبار..
خسارة النجم في الكرة الطائرة في منظار المدرب
كان من المنتظر ان يقوم النجم بردة فعل قوية امام النادي الصفاقسي في نصف نهائي الكرة الطائرة لمسح هزيمة الذهاب في صفاقس، ورغم الدخول المجاني للجماهير والتشجيعات الكبيرة التي حظي بها الفريق الا ان سيناريو الذهاب تكرر وانهزم المحليون بـ3 أشواط لشوط في وقت كان بالإمكان التعديل (2-2) وادراك الفوز لكن تلك هي احكام الكرة.. هشام بن رمضان المدرب علق على ذلك بالقول: «بعد خسارة الذهاب اصبح هناك ضغط كبير على اللاعبين والاطار الفني.. فالنادي الصفاقسي لعب الكل في الكل وأعطى ما عنده ابتغاء ادراك النهائي مما جعلنا نرتكب أخطاء في الارسال والاستقبال.. فاز وتأهل: مبروك له، وحظا سعيدا للنجم..»
◗ بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة