بطلب من يوسف الشاهد: غدا اجتماع استثنائي لمكتب مجلس نواب الشعب ولأول مرّة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

بطلب من يوسف الشاهد: غدا اجتماع استثنائي لمكتب مجلس نواب الشعب ولأول مرّة

الاثنين 2 أفريل 2018
نسخة للطباعة
بطلب من يوسف الشاهد: غدا اجتماع استثنائي لمكتب مجلس نواب الشعب ولأول مرّة

يعقد مكتب مجلس نواب الشعب غدا اجتماعا استثنائيا بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وفق ما أفاد به مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال محمد بن صوف أمس الأحد لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وأوضح بن صوف أن الاجتماع سيتناول أساسا ضبط الأولويات التشريعية للحكومة ومجلس نواب الشعب للفترة القادمة، ومتابعة العمل الرقابي للمجلس على الحكومة من خلال الأسئلة الشفوية والكتابية الموجهة وعبر جلسات الحوار والاستماع.
وتجدر الإشارة إلى أنّه ولأوّل مرة يطلب رئيس الحكومة يوسف الشاهد اجتماعا استثنائيا مع أعضاء مكتب مجلس نواب الشعب وهو أيضا أوّل رئيس حكومة يطلب ذلك وفق ما أكّده النائب والأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي لـ»الصباح الأسبوعي».
وأفاد الشواشي في تصريحه «تمّت دعوتي لحضور هذا الاجتماع الاستثنائي، ويبدو أنّ رئيس الحكومة هو من طالب بمقابلة أعضاء المكتب في علاقة بالملفات وعديد مشاريع القوانين التي يعتبرها ذات أولوية ومستعجلة وهي معطّلة في المجلس ولم يتمّ تمريرها للمصادقة».
ومن مشاريع القوانين المعطّلة التي تطالب الحكومة بتسريع النظر فيها مشروع قانون الطوارئ الاقتصادية الموجود لدى اللجنة المالية والذي عمدت كتلة نداء تونس إلى تعطيله وفق قوله.
وأضاف غازي الشواشي أنّ «اللجنة تضمّ 22 عضوا منهم ثلاثة أعضاء من المعارضة والبقية من الأحزاب الحاكمة وبالتالي عندما يريدون تعطيل أو تمرير مشروع قانون فلهم ذلك بكلّ أريحية وفق مصالحهم الحزبية والشخصية الضيقة»
وأوضح الشواشي أنّ «قانون الطوارئ الاقتصادية موجود في أدراج لجنة المالية منذ سنة ونصف ولم يتمّ إلى اليوم الفصل في تمريره للنقاش والمصادقةّ، إلى جانب عديد مشاريع القوانين الأخرى مثل مشروع قانون الترفيع في سنّ التقاعد الذي يتطلب التوافق لتمريره، إلى جانب مشروع قانون المؤسسات الناشئة الذي سيمرّر اليوم».
هناك مشاريع معطّلة أخرى نظرا لحجم عمل اللجان خاصة منها لجنتا المالية والتشريع العام إضافة إلى الخلاف القائم حول بعض المشاريع والتي تتطلب توافقا ومعضلة غياب النواب وضعف التسيير الإداري المتسبب فيه رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.
وأضاف النائب غازي الشواشي أنّ «رئيس المجلس غير قادر على التحكّم في مسار العمل وعاجز عن جعل المجلس يعمل بشكل مريح ويواجه حجم مشاريع القوانين المعروضة عليه»
وقال محدّثنا إنّنا «طالبنا منذ مدة من رئيس مجلس النواب تفعيل الخصم من المنح للنواب المتغيبين إلا أنه تراجع عن الأمر بعد تفعيله لفترة قصيرة وهو ما دفعنا إلى الدعوة إلى سحب الثقة منه لفشله في مهامه».
وتعليقا على دعوة يوسف الشاهد إلى عقد اجتماع استثنائي مع مكتب مجلس نواب الشعب قال الشواشي «استغرب من هذه الدعوة من رئيس الحكومة الذي تولى الحكم منذ سنة ونصف، واليوم يطلب من المجلس التسريع في مشاريع القوانين وهو في ربع الساعة الأخير من بقاء حكومته وهذا يعني محاولته توزيع الفشل على النواب والحال أن تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي تتحمّل مسؤوليته الحكومة بدرجة أولى».
◗ إيمان عبد اللطيف

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة