النادي الصفاقسي - الترجي الرياضي (0-2) ..الضيوف مروا بجانب انتصار عريض - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Mar.
25
2019

النادي الصفاقسي - الترجي الرياضي (0-2) ..الضيوف مروا بجانب انتصار عريض

الأحد 1 أفريل 2018
نسخة للطباعة
النادي الصفاقسي - الترجي الرياضي (0-2) ..الضيوف مروا بجانب انتصار عريض

الملعب: ملعب الطيب المهيري
الطقس: طقس ربيعي جميل ومشمس
الجمهور: غفير العدد
طاقم التحكيم: ادار المقابلة طاقم تحكيم تكون من هيثم القصعي كحكم ساحة ومروان سعد كمساعد اول ومحمد باكير كمساعد ثان وباديس بن صالح لجربي كحكم رابع وزبير نويرة كمراقب مباراة ووسام بن لطيف كمنسق عام.
الاهداف: طه ياسين الخنيسي د 24 وسعد بقير د 27 (الترجي الرياضي)
الانذارات: حمزة المثلوثي واشرف الزواغي (النادي الصفاقسي )
طه ياسين الخنيسي وسعد بقير وماهر بالصغير وفرانك كوم (الترجي الرياضي)
النادي الرياضي الصفاقسي: رامي الجريدي ـ حمزة المثلوثي ـ اشرف الزواغي ـ نسيم هنيد ـ  ياسين مرياح ـ  كريم العواضي ـ كينغزلي سوكاري (جاسم الحمدوني د 70)  ـ ماهر الحناشي  ـ حسام  بن علي (حسام اللواتي د 46)  ـ علاء المرزوقي  ـ كينغزلي نيديو (فراس شواط د 46).    
 الترجي الرياضي: معز بن شريفية ـ سامح الدربالي (محمد امين المسكيني د 90 + 1)  ـ خليل شمام ـ منتصر الطالبي ـ حسين ربيع ـفرانك كوم ـ فوسيني كوليبالي ـ سعد بقير( ماهر بالصغير د 39 )ـ انيس البدري (هيثم الجويني د 76) ـ طه ياسين الخنيسي ـ يوسف البلايلي.   
خسر النادي الرياضي الصفاقسي للمرة الثانية في قواعده كلاسيكو الجولة 22 مع الترجي الرياضي بعد ان كان خسر في الجولة 20 الكلاسيكو مع النجم الساحلي وبهذه الهزيمة الجديدة تضاءلت الى ابعد مدى كل الآمال بانهاء الموسم في المركز الثاني...
كل المؤشرات كانت توحي بان جاهزية النادي الصفاقسي كبيرة في التعامل مع المقابلة وتحقيق الفوز فيها من اجل المركز الثاني ومن اجل الاعداد الجيد لمباراة ربع نهائي كاس تونس الاربعاء القادم ورغم ان الفريق سعى الى لعب الورقة الهجومية منذ بداية المباراة الا انه كان هناك خلل كبير على مستوى تركيبة وسط المييدان الذي لم يكن قويا لا سيما وان سوكاري عائد الى اجواء اللعب منذ فترة من الغياب كما ان نزعة ماهر الحناشي هجومية هذا ما استغله الترجي الرياضي جيدا من اجل الانطلاق من وسط الميدان في هجومات معاكسة من البلايلي والبدري خصوصا في اتجاه راس الحربة الخنيسي وبعد ان كان حسام بن علي اهدر فرصة افتتاح النتيجة في الدقيقة الثانية لما كان وجها لوجه مع شباك خالية فان النجاعة كانت من جانب الترجي فبعد انذار من البدري في الدقيقة 7 كان فيها وجها لوجه مع الحرس الجريدي نجح يوسف البلايلي في الدقيقة 234 في التوغل من اليسار ثم توفير كرة ثمينة الى الخنيسي الذي اسكنها الشباك بتصويبة ارضية وقبل ان يستعيد النادي الصفاقسي توازنه تمكن الترجي الرياضي من تعميق جراح المحليين بهدف ثان قاده انيس البدري من اليمين ثم مرر الى سعد بقير الذي اسكن الكرة الشباك في الدقيقة 27 .
مقابل هذه النجاعة الهجومية من جانب الترجي الرياضي فان النادي الصفاقسي عانى من معضلة التجسيم وهو لئن اتيحت له عديد الفرص الثمينة داخل منطقة الجزاء فانه اهدرها بغرابة واهم الفرص لتهديفية الضائعة نذكر فرصة كينغزلي ايديو في الدقيقة 40 وهو داخل منطقة 6 امتار وفرصة علاء المرزوقي في الدقيقة 44 .
في الشوط حاول المدرب غازي الغرايري تعديل الرسم التكتيكي باخراج المهاجم حسام بن علي وادخال متوسط الميدان حسام اللواتي مقابل تغيير مهاجم بمهاجم حيث خرج كينغزلي ايديو ودخل فراس شواط وكل ذلك على امل اعطاء دفع للخط الامامي وللتنشيط الهجومي لكن الامور بقيت على حالها حيث ان ان الفرص رغم كثرتها للسي اس اس الا انها كانت عقيمة ولم تشكل في عدة احيان خطرا على الحارس معز بن شريفية مع تواصل عقدة التسجيل لدى لاعبي الخط الامامي ولا سيما علاء المرزوقي.
وفي نهاية الوقت الضائع من المقابلة قاد البلايلي هجوما من اليمين ثم وزع الى الخنيسي الذي كاد يثلث النتيجة بارتماءة راسية.
◗ يوسف لطيف

 

هوامش
ـ اجراءات تنظيمية وامنية محكمة دارت فيها مباراة الكلاسيكو بين النادي الصفاقسي والترجي الرياضي
ـ المدارج المخصصة لاحباء الفرق المنافسة كانت شاغرة وستبقى كذلك الى نهاية الموسم باعتبار  ان لجنة صلوحية الملعب قررت ابقاء المدارج المخصصة للضيوف خارج الخدمة الى نهاية الموسم من اجل استكمال الاشغال الرامية الى تركيز السبورة الالكترونية.
ـ جمهور النادي الصفاقسي جمهور من ذهب ورغم ان الفريق كان منهزما في النتيجة في قواعده فان الانصار واصلوا التشجيع والاهازيج وتحفيز اللاعبين على العودة في النتيجة.
ـ بداية الشوط الثاني ارتفعت اهازيج جمهور النادي الصفاقسي ضد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء.
ـ شهد الشوط الثاني رمي عديد الشماريخ والمفرقعات الصوتية وقوارير الماء على ارضية الميدان.

إضافة تعليق جديد